5 مكونات لا تخلو منها ثلاجة الصعيدي

صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

 

 

المندرة: دعاء جمال
عُرف عن بيته امتلاؤه بالخيرات، فالستر غطاء صاحبه منذ زمن، حيث كان الجود والكرم عنوانًا لمنزله، فهكذا تربى عملًا بمبدأ لو كان هذا أخر ما في زاد البيت لا بد أن يكون للضيف، فهذا البيت العَمران هو بيت الصعيدي، لذلك تجد الفضول يطل من النافذة، ويريد أن يعرف ما هي المواد الغذائية التي لا تنفذ من ثلاجة الصعيدي، لتجيبه هذه السطور التالية:

 

1- أنواع خضراوات معينة
الطماطم والخيار، شيئان لا تخلو منهما الثلاجة، فهما مكونان أساسيان في عمل السلطة، فالطماطم تستخدم في تحضير جميع الأكلات المسبكة، كما يمكن وضعهما على الجبن ومكونات آخرى تضيف مذاقًا جديدًا.
2- الجبن
الجبن القريش على وجه الخصوص، تجدها لا تفارق الثلاجة طوال العام، ويرجع ذلك إلى توافر اللبن بشكل دائم من المواشي، وإتقان المرأة الصعيدية لعمل الجبن القريش، ويتم تناولها في جميع الأوقات، فهي الساندة لأي طعام خفيف حيث توضع بجواره على المائدة، بجانب كونها مفيدة جدًا للصحة وليس لها أي أضرار.

 

3- اللبن
في كل صباح تستيقظ فيه المرأة الصعيدية تقوم بحلب المواشي، فهي تقدر فوائد اللبن للغاية، حيث يستخدم في تحضير الزبدة والجبن، وهما أعمدة طعام البيت الصعيدي، كما أن اللبن شيء أساسي على مائدة الفطار الصباحي، لما يحتويه من فوائد غذائية تعطي طاقة لأفراد العائلة للقيام بأعمال الزراعة الشاقة.

 

4- الزبدة
بدونها تنقص جميع أكلات المطبخ الصعيدي، وذلك لأنهم اعتادوا صنع أكلاتهم من الزبد البلدي، حتى يستطيعوا تذوق الطعام، حيث يتم خض اللبن في “الآربة”، وهي وعاء من جلد الحيوانات يتم بداخله تكوين الزبد مع الحركة المستمرة التي تقوم بها المرأة، فتتحمل هذا العناء، في سبيل الحصول عليها.

 

5- البيض
بداخل أغلب بيوت الصعيد مزرعة صغيرة للدواجن تقوم على رعايتها المرأة، فتأتي لها بإنتاج مثمر من البيض كل يوم، والذي يسهل عليها تحضير مأكولات كثيرة يدخل في تكوينها البيض بصفة أساسية.

 

 

You must be logged in to post a comment Login