6 خطوات أساسية لتسويق إلكتروني ناجح

التسويق الإلكتروني

التسويق الإلكتروني

المندرة: مها صلاح الدين

كم كثرت المنتجات التي تستطيع أن تقدمها وأنت في بيتك على حاسوبك الشخصي، وكثيرٌ منا لديه مهارات يستطيع أن يستغلها في الوظيفة أو الـ “Career” المحبب إليه وهو جالس في منزله، ولكن ليس كل مبدع قادر على إنتاج عمل قادر على تسويقه، وليس الكثير يملك حنكة المسوقين، إلا أن كل شيء عبر الإنترنت أصبح سهلًا، ويمكنك بكل سهولة تسويق منتجك أيضًا عبر الإنترنت من داخل غرفتك الشخصية، فقط عليك إتباع الخطوات الستة القادمة، لتحقيق حلمك وترويج منتجك.

 

1- تصنيف منتجك في محركات البحث

هناك أكثر من طريقة لوضع منتجك في محركات البحث أمثال “Google” وغيرها، أولها هو ترويج المنتج عبر موقعك أو مدونتك الشخصية، وفي هذه الحالة تكون قد تملك وضع الروابط الخاصة بالمحتوى، وكلمات البحث، لذا يجب عليك الابتعاد عن الروابط العشوائية والمغلوطة، واستخدام كلمات محددة ومباشرة، وفي الوقت نفسه غير تقليدية، لأن ذلك مع الوقت لن يضعك بالصفحة الرئيسية في محركات البحث، لكثرة استخدام تلك الكلمات، هذا لا يعني امتثال الغموض، إلا أن عليك أن تكون مختلفًا.

 

2- التأكد من جودة المحتوى

الإنترنت ممتلئ بالمحتوى السيئ والجيد، مما جعل محركات البحث حساسة جدًا لاختيار المحتوى الجيد ليتقدم صفحات البحث، أو يكون موجودًا بها من الأساس، لذا تأكد من جودة المحتوى الذي تقدمه، فحتى إذا كان منتجك قمة في الروعة، إذا أعلنت عنه في محتوى قليل الجودة، وممتلئ بالأخطاء الإملائية والنحوية مثلًا، سيتم استبعاده من محركات البحث، وإن وجد فالجواب لدى المستقبل سيتجلى من عنوانه.

 

3- التركيز على الإعلام الإجتماعي

الإعلام الإجتماعي ليس وسيلة تواصل بين الأفراد، بل هو لدى المسوقين الإليكترونيين الوسيلة المثلى للتواصل مع الأفراد العاديين، والفئة المنشودة التي ترغب في توصيل منتجك إليها، فعليك ألا يكون هدفك من تواجدك في الإعلام الإجتماعي هو استقطاب صفحتك أكبر عدد من المعجبين، فهذا يمكن بسهولة أن تحصل عليه مقابل مبلغ زهيد من المال، ولكن لتحقيق غايتك في تسويق منتجك، عليك احتراف المحادثات والدردشات والتفاعل، والتفنن للوصول إلى جموع المستخدمين، وإقناعهم بمنتجك.

 

4- التزام النزاهة والبعد عن التشويه

ابتعد في طريقة صياغتك لتسويق منتجك عن فكرة تشويه منتج الآخر، أو عقد مقارنات، لأن ذلك لن يعود بالنفع عليك، وقد يزيد نسبة جمهوره، لأن المستخدم سيذهب له ليتحقق من ذلك، فيجد كلامك ليس صحيحًا، وإن كان صحيحًا، هذا لا يلغي حقيقة أنك ستفقد الكثير من الاحترام. فقط ركز على إيجابيات منتجك أو الخدمة التي تقدمها ولماذا هي مفيدة للجمهور.

 

5- كن أنت

في خطتك التسويقية الإلكترونية تأكد أنك تقوم بالإعلان في مدى واسع الأفق، لذا فجميع مستخدمين الإنترنت واسعي الإطلاع، فاحرص على ترويج منتجك بطريقة جديدة، وابتعد عن العبارات التقليدية، والأسماء المشابهة، ولكن حافظ على بساطتك كي تستطيع أن تصل إلى أكبر عدد من المستخدمين.

 

6- العمق والابتعاد عن الخطاب المثالي

في اختيارك العبارة التي ستكون شعارًا لمنتجك، حاول الابتعاد عن التقليدية، والمثالية المبالغ فيها، وتوجه نحو نقطة القوة العميقة في منتجك، التي ستجذب المستخدم والباحث عن تلك الخدمة، واعلم أنه بالتأكيد قد قرأ واطلع على المزيد من الخدمات المشابهة، واسأل نفسك دائمًا، ما هي الميزة التي ستجعله يختار منتجي؟!، وذلك يمكن أن يتحدد من خلال الشعار المختار لمنتجك، فإذا توجهت نحو العمق، وأبرزت تلك الميزة، بالتأكيد ستكون الفائز في النهاية.

 

أخيرًا، يجب أن تعلم أنه رغم سهولة التسويق الإلكتروني، وعدم احتياجه لمجهود كبير، إلا أنك باختيارك ذلك السبيل تكون قد وضعت نفسك في شعاع واسع المدى من المستقبلين والمنافسين، فقط عليك إتباع الخطوات السابقة كي توجد لنفسك بينهم مكان.

 

You must be logged in to post a comment Login