6 ابريل المنيا تنعي شهداء المنصورة وتستنكر الممارسات القمعية للداخلية

بيان حركة 6 ابريل

بيان حركة 6 ابريل

**الحركة تؤكد وقوفها ضد العنف وتحذر أي فصيل سياسي من الاعتداء على التظاهرات السلمية

 

المنيا: مصطفى خاطر

أصدرت اليوم حركة شباب 6 ابريل بالمنيا، بيانا بعنوان “ما أشبة اليوم بالبارحة”، تنعي فيه شهداء أحداث المنصورة، وتستنكر الممارسات القمعية الغير مبررة من قوات الأمن ضد المتظاهرين.

 

وأضاف البيان أن “تدهور الأحداث وانتشار العنف وسقوط ضحايا جدد كل يوم تتحمل وزارة الداخلية المسئولية الكاملة عنه، نتيجة لفشلها في التعامل مع الأحداث وإتباع الأساليب القمعية كعادتها وهذا الفشل المستمر هو جزء من فشل النظام الحاكم من حكومة ورئاسة في إدارة البلاد”.

 

وأشارت الحركة في بيانها إلى أنه بعد سنتين من قيام ثورة يناير العظيمة لم يحدث التغيير المنشود حتى الآن، وخصوصاً في وزارة الداخلية.

 

ولفتت الحركة إلى أنها طالبت كثيراً بضرورة إعادة هيكلة وزارة الداخلية وتطهيرها من رموز الفساد، الذين حموا النظام الحاكم وروعوا المواطنين وأفقدوهم الثقة في الأمن، كما طالبوا بالعمل على ترسيخ العقيدة الأمنية السليمة في حماية الأرواح والممتلكات ومنع الجريمة.

 

وطالبت الحركة بضرورة وقف هذه الاعتداءات، ودون تباطؤ وفتح تحقيقات موسعة في هذه الأحداث وتقديم المسئولين الحقيقيين للعدالة والقصاص من قتلة الشهداء.

 

وشددت الحركة على أنها سنتحرك بكل الطرق، للوقوف أمام هذه الممارسات القمعية وإغاثة المدنيين ومساندة أهل المنصورة بكل الأساليب، وأنها ستستمر في الدفاع عن حقوق المصريين والوقوف في وجه كل طاغية غير عابئين ببطش الباطشين.

 

وحذرت الحركة في بيانها أي فصيل سياسي من الدفع بأعضائه ومؤيديه للاعتداء على المتظاهرين السلميين.

 

You must be logged in to post a comment Login