5 صفات تميز الولد الصعيدي

الولد الصعيدي

الولد الصعيدي

 

المندرة: دعاء جمال

ينشأ الولد الصعيدي بشكل يختلف عن أقرانه في طريقة التربية، من حيث التعامل والممارسات التي يعتاد عليها، فتجده يجيد أشياء أكبر من سنه، كما أن سلوكه وتعامله مع أخواته يختلف عن بقية الأولاد في القاهرة والدلتا، فعامل البيئة الذي نشأ فيها غالب عليه، رسم له صفات يتميز بها، وثقافة توارثتها أجيال في طرق التربية، لذلك إليكم 5 صفات تميز الولد الصعيدي:

 

1- تعامله مع الحيوانات

نظرا لنشأته في بيئة يشتهر عنها تربية المواشي، فمن الطبيعي أن يتميز الولد الصعيدي بمعرفة التعامل معها، فيعرف متى يقدم لها الطعام والشراب، ووقت خروجها للحقل ورجوعها إلى البيت، بجانب ذلك تجده منذ صغره يرى الكلاب المنتشرة في قرى الصعيد.

 

2- حفظه للقرآن

بمجرد أن يتعلم الولد الكلام، ترسله أمه إلى الكُتاب، وهي دار تحفيظ القرآن في قرى الصعيد، يقوم عليها شيخ كبير السن، وفي آخر الشهر يرسل أهله مقابل ذلك مبلغ رمزي، فيحفظ الولد القرآن في سن صغير جدًا.

 

3- مهارات الزراعة

يعتاد الولد الصعيدي الذهاب مع أبيه إلى الحقل كل يوم، فتجده عند وصوله لسن 10 سنوات، يجيد ري المحصول، ورشه بالمبيدات حتى يتم القضاء على أي آفة، كما يعرف مواعيد زرع البذور في الأرض ومعاد جنيها، وما هي المحاصيل التي تناسب كل موسم، فمعرفته بكل هذا تتم بشكل تلقائي وعشوائي، ومع الأيام يتقن كل هذا.

 

4- قدرته في البيع والشراء

بعد جني المحصول، يأخذ الصعيدي ابنه معه، حتى يساعده في نقل المحصول ومتابعة عمليات البيع والشراء معه، فتتكون عند الولد خبرة بسيطة عما يحدث، وأحيانا يتولى هو القيام ببيع الخضراوات في حالة ذهاب والده لأي مكان، أو لأي سبب.

 

5- طلباته مجابة

يفضل أهل الصعيد الولد عن البنت، فتجد طلبات الولد أكثر استجابة من البنت، وذلك في حدود قدرات الأهل، كما يتم الاستجابة لأوامره، لترى الولد ينهي أخته عن فعل شيء ما، وتسمع الفتاة كلامه وتنفذه، حتى ولو كانت أكبر منه.

 

هل تتفق مع هذه الصفات؟ هل لديك صفات آخرى؟ شاركنا النقاش..

 

You must be logged in to post a comment Login