4 قطع أثاث تميز بيت الصعيدي

بيوت الصعايدة

بيوت الصعايدة

 

المندرة: دعاء جمال

مكونات حددت ملامح بيته، ورضي بقليل منها، فقط ما يلبي حاجاته الأساسية، حيث اعتمد الصعيدي في تكوين بيته على أبسط قطع الأثاث منذ الأقدم، فبالرغم من تطور صناعة الأثاث واختلافه في بيته، إلا أنه لا يخلو من قطع أثاث معينة ظلت موجودة رغم قدمها، فبجانب الثلاجة تجد الزير، وبجانب الحصيرة تجد السجاد، ومن بين أهم ما يميز بيته:

 

الكنبة البلدي

صممت على طراز بسيط، فهي مقعد خشبي مستطيل مسطح، يعتليه كيس من القطن، وتفرش عليه أقمشة فصلت خصيصا لها، وهي توضع في المندرة الكبيرة بالمنزل لاستقبال الضيوف.

 

الكنبة البلدي

الكنبة البلدي

 

القلة والزير

هي تلك الأواني الفخارية التي تجعل المياه باردة، فبرغم انتشار الثلاجات إلا أن بيت الصعيدي لا يخلو منها.

 

القلة والزير

القلة والزير

الحصيرة

هي أول ما تجده مفروشًا على أرضية منزل الصعيدي، وكانت قديمًا تصنع من الخيش ولكن مع تطور الأمور، أصبحت تصنع من البلاستيك.

 

الحصير الخيش

الحصير الخيش

 

أطباق وأكواب من الصاج

لا يخلو مطبخ المرأة الصعيدي من هذه الأنواع من الأطباق والأكواب، فتجد أشكالها وأحجامها المختلفة داخل المطبخ الصعيدي، فهم يفضلون تناول الطعام والشراب بها.

 

هل تريد إضافة أثاث آخر؟ شاركنا الحوار..

 

You must be logged in to post a comment Login