أديرة الصعيد 59 تشهد مهد الرهبنة في العالم (3-3)

دير قبة الهوى

دير قبة الهوى

 

المندرة:

هي حالة صفاء وهدوء نفسي.. يعتزل فيها الانسان العالم المادي لينتقل للعالم الروحاني الذي يكمل فيه بقية حياته حتى يتوفاه الله فيذهب للعالم الأبدي.

 

تأسست الرهبنة عالميا في مصر أواخر القرن الثالث وازدهرت في القرن الرابع وكان أول راهب مسيحي في العالم هو الأنبا أنطونيوس، وهو قبطي من صعيد مصر، وكذلك الأنبا باخوميوس الذي أسس نظام الشركة والرهبنة. إلى الصعيد، ينتمي العديد من مشاهير الآباء الأقباط منهم الأنبا مكاريوس والأنبا موسى الأسود ومارمينا العجايبي. وفي نهاية القرن الرابع، كان هناك مئات الأديرة، وآلاف من القلالي والكهوف مُنتشرة في أنحاء مصر يتعبد فيها المؤمنون.

 

أديرة الصعيد التي يقدر عددها بنحو 59 لا تزال قائمة شاهدة على مهد الرهبنة في العالم من جنوب مصر. تأخذكم “المندرة” في جولة بينها معتمدة على مصادر قبطية كنسية وصور من كتاب “كنائس مصر” الصادر عن الجامعة الأمريكية بالقاهرة. هذا هو الجزء الثالث والأخير الذي يتناول أديرة قنا والأقصر وأسوان والبحر الأحم، بعد نشر الجزء الأول الذي يعرض أديرة جنوب الجيزة والفيوم وبني سويف، والجزء الثاني الذي يتناول أديرة المنيا وأسيوط وسوهاج.

 

دير الشهيد مارجرجس الروماني – قنا

بني نهاية القرن الثالث الميلادي وبداية القرن الرابع. يبعد مسافة 2 كم غرب قرية المحروسة (قرية البلاص) جنوب قنا على طريق نقادة وهو في مكان تصنيع البلاليص المشهور هناك. يسمى أيضا بدير المجمع لأنه كان مخزنًا لمؤونة الأديرة الأخرى. يبعد دير مارجرجس مسافة 2 كم. غرب قرية المحروسة (قرية البلاص)، والتي تبعد 18 كم. جنوب قنا، في طريق نقادة (شمال نقادة).

 

دير الصليب المقدس – قنا

بني في القرن الرابع الميلادي ويقع على مسافة 8 كم جنوب غرب نقادة في قنا. هو الدير الوحيد باسم الصليب في مصر.

 

دير الصليب

دير الصليب

 

دير القديس الأنبا بسنتاؤس – قنا

وهو أيضا دير الأنبا بسنتي. يقع غرب نقادة. يوجد بالجبل غرب الدير آثار كثيرة لأديرة ومغارات مهدمة بها كثير من الفخار القبطي هي غالبًا ما تبقى من بقايا الحياة الرهبانية الأولى لمنطقة نقادة.

 

دير الأنبا بسنتاؤس

دير الأنبا بسنتاؤس

 

بالإضافة إلى دير القديس الأنبا بقطر الذي بني في القرن الرابع الميلادي ودير أندرآس أبو الليف ودير الملاك ميخائيل في نقادة، دير مار بقطر في نقادة وهناك آخر في قوص، دير الأنبا بضابا في بهجورة ويبعد 2 كم عن مدينة نجع حمادى، دير الأنبا بلامون ويقع بالقرب من نجع حمادى على الطريق الشرقى من أسيوط حتى قنا.

 

في دير الملاك ميخائيل

في دير الملاك ميخائيل

 

دير الأنبا باخوميوس – الأقصر

هو دير الأنبا باخوم الشايب ويرجع للقرن الرابع الميلادي. يقع الدير فى اتجاه مطار الأقصر على بعد 4 كم ويبعد عن المدينة 10 كم فى الاتجاه الشمالى الشرقى.

 

بالإضافة إلى دير الشهيد مارجرجس والذي يقع على مسافة 13 كم جنوب أرمنت و5 كم جنوب غرب قرية الرزيقات بالأقصر، دير الشهيد تاوضروس المحارب ودير القديسين وهو للشهيدين الأنبا بشاى والأنبا بطرس شرق قرية طود بأرمنت وسط مدافن القرية، دير الأنبا متاؤس الفاخورى في إسنا ودير الشهداء في محاجر إسنا.

 

دير الأنبا هدرا – أسوان

يرجع للقرن السادس الميلادي ويقع بالضفة الغربية من نيل أسوان خلف قبر أغاخان الذي يبعد عنه حوالى كيلومتر واحد شمالا.

 

دير الأنبا هدرا

دير الأنبا هدرا

 

بالإضافة إلى دير القديس الأنبا باخوميوس ويقع على مسافة 7 كم غرب إدفو بأسوان ودير قبة الهوى.

 

دير قبة الهوى

دير قبة الهوى

 

دير القديس الأنبا أنطونيوس أب الرهبان – البحر الأحمر

تأسس الدير في القرن الرابع الميلادي ويقع على سفح جبل الجلالة القبلى بصحراء العرب على مساحة 18 فدانا. ويمكن الوصول إليه عن طريق السويس ومنها إلى رأس غارب ثم غرباً فى الصحراء عند العين السخنة أو من بنى سويف شرقاً الطريق الصحراوى. يحتوى الدير على أكثر من 75 قبة، بعضها يرجع للقرن الرابع. عثر فيه على أقدم نموذج من اللغة القبطية.

 

الدير من الخارج في الصحراء

الدير من الخارج في الصحراء

 

دير الأنبا أنطونيوس

دير الأنبا أنطونيوس

 

أما الأنبا أنطونيوس فيعتبر “أب الأسرة الرهبانية” ومؤسس الحركة الرهبانية في العالم بالرغم من وجود حركات رهبانية سابقة له. وُلد في بلدة قمن العروس ببني سويف حوالي عام 251 م من والدين غنيين. كان موت والده علامة فارقة في حياته إذ وقف أمام الجثمان يتأمل زوال العالم، وأراد اعتزال الحياة الدنيا. وسكن في مغارة على جبل القلزم شمال غربي البحر الأحمر يمارس حياة الوحدة.

 

قباب دير الأنبا أنطونيوس

قباب دير الأنبا أنطونيوس

 

دير الأنبا بولا – البحر الأحمر

‏أنشئ ‏في‏ ‏أواخر‏ ‏القرن‏ ‏الرابع‏ ‏الميلادي‏ ‏وبداية‏ ‏القرن‏ ‏الخامس ويقع‏ ‏غربي‏ ‏أحد‏ ‏جبال الجلالة‏ ‏العالية‏ ‏وتحيط به ‏هضاب‏ ‏مرتفعة، ‏وهي‏ ‏البقعة‏ ‏التي‏ يقول الأقباط إن ‏العبرانيين عبروا منها‏ ‏مع ‏النبي ‏موسى ‏إلى‏ ‏البحر‏ ‏الأحمر‏ ‏عند‏ ‏خروجهم‏ ‏من‏ ‏أرض‏ ‏مصر. ويصل إليه طريق السويس – رأس غارب (بداية ريفييرا البحر الأحمر)، أو طريق غير معبد من بني سويف. ويضم بيوت استضافة لضيوف الدير واستراحة للزائرين خارج الدير واستراحة خاصة للسيدات.

 

دير الأنبا بولا

دير الأنبا بولا

 

مطحنة القمح القديمة في دير الأنبا بولا

مطحنة القمح القديمة في دير الأنبا بولا

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *