19 فريقًا من 5 محافظات في مسابقة الطاقة المتجددة بـ “هندسة المنيا”

المشاركون في أحد التدريبات

المشاركون في أحد التدريبات

**المسابقة انقسمت إلى “الرياح” و”الطاقة الشمسية”.. والنتيجة أول مارس

 

المنيا: رشا علي

بمشاركة 19 فريقًا من 5 محافظات، انطلقت فعاليات مسابقة الطاقة الجديدة والمتجددة بكلية الهندسة جامعة المنيا، الأربعاء الماضي، 11 فبراير، والتي تنظمها ASME جامعة المنيا، التي تعتبر فرعًا للجمعية الأمريكية لمهندسي الميكانيكا، تحت رعاية شركة “سولار بور”، وكانت مراحل التسجيل بالمسابقة قد بدأت أول الشهر الحالي، على أن يتم إعلان نتيجة المسابقة في الأول من مارس.

 

أتى طلاب الهندسة من أسوان، وأسيوط، والمنيا، وبني سويف، والقاهرة ليشاركوا بالمسابقة، التي تم تقسيمها إلى تحديين، الأول، تحدي طاقة الرياح ويتنافس 6 فرق فيه على الفوز، وهي:

-فريق التفائل. قائد الفريق: عبد الرحمن محمد.

-Eagles Team قائد الفريق: عبد الرحمن خالد.

-MEPD Team قائد الفريق: محسن رضا.

-All Stars قائد الفريق: توفيق محمد.

-AETHER قائد الفريق: إسلام محمود.

-Never Give up قائد الفريق أحمد محمد عبد اللطيف.

 

ومهمة كل فريق أن يقوم بتصنيع توربينة رياح تناسب السرعات الصغيرة بقدرة متوسطة 50 وات، حتى تصلح لنظام إضاءة موفر للطاقة، على ألا تزيد تكلفتها عن 500 جنيه، بينما يتنافس 13 فريقًا في تحدي الطاقة الشمسية، وهي:

-T4M قائد الفريق: طارق فتحي.

-كريبتون قائد الفريق: أحمد أنور.

-Aswan Team قائد الفريق: أحمد إبراهيم.

-Aurora

-T.M.T قائد الفريق: محمد حسن.

-The Unstoppable Team قائد الفريق: وائل صبري.

-New Life قائد الفريق: أمير عاطف.

-إنتاج قائد الفريق: إسلام عبد الرحيم

-msk^2 قائد الفريق: خلود محمد.

-The Winner قائد الفريق: ايفلين شكري.

-Aswan Electric2 قائد الفريق: خالد مصطفى.

-Step قائد الفريق: محمد مجدي.

-Spark قائد الفريق: علا سعد.

 

وتتلخص مهمة كل فريق في إنتاج تصميم بتكلفة لا تتعدى 1000 جنيه، لتطبيق يتيح لمستخدميه التتبع الشمسي للوحة خلايا شمسية قدرها 50 وات، على أن يتسم التطبيق بالطابع التجاري، ليسهل بيعه كمنتج.

 

تخضع الفرق المشاركة لتدريبات وورش عمل تستمر لأسبوعين قادمين، حيث قام المهندس محمد رضا، خريج كلية الهندسة جامعة المنيا قسم ميكانيكا الطاقة، بتدريب الفرق المشاركة في تحدي طاقة الرياح، ليستطيعوا في النهاية إنتاج تصميم يتطابق مع متطلبات المسابقة، كما تخضع الفرق المشاركة في تحدي الطاقة الشمسية لتدريبات يجريها لهم المهندس محمد صلاح، والمهندس أحمد أنور، خريجي هندسة المنيا، بمشاركة الدكتور أبو هشمية، الأستاذ بقسم ميكاترينكس بهندسة المنيا.

 

من المنتظر، أن تبدأ عملية التحكيم بعد انتهاء فترة التدريبات، وقيام كل فريق بتنفيذ مشروعه، على أن تُعلن النتيجة النهائية في الأول من مارس، في احتفالية يحضرها المحافظ ورئيس جامعة المنيا، وعميد كلية الهندسة، وستركز لجنة التحكيم، التي تضم أعضاء هيئة التدريس بكلية الهندسة بجامعة المنيا، على كفاءة المنتج النهائي، وجودته، ومدى توافقه مع شروط المسابقة من حيث التكلفة، واستخدام الفرق تطبيقات حديثة وليست تقليدية، مع أخذ إمكانية تنفيذه على أرض الواقع في الاعتبار.

 

قال محمد طه، طالب بكلية الهندسة جامعة أسوان، وأحد أعضاء الفرق المتنافسة بتحدي الطاقة الشمسية، إن اشتراكه بالمسابقة كان من أجل الخضوع للتدريبات وورش العمل، وخاصة، المتعلقة بطاقة الرياح، لأنها غير متوفرة بكليته لعدم وجود قسم ميكانيكا، وأضاف: “استفدت من تدريبات طاقة الرياح مع أني مشارك في الطاقة الشمسية، لكن قدرت أكون فكرة عن طريقة تصميم توربينة رياح، وتوليد طاقة كهربية منها”.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *