يوم الهندسة المصري: حضور بالآلاف.. مشروعات تتنافس.. والشعار “لدينا الحلول”

 

 

** تم عرض 230 مشروع.. بيع 17 منهم.. وحصل 82 آخرين على رعاية

** المشاريع المُقدمة شملت 11 قسمًا هندسيًا.. من بينهم الكهروميكانيكا والتحكم الإلكتروني

** طلبة بالمرحلة الإعدادية بسوهاج ينشئون مشروع مدينة الأحلام في مصر

 

المندرة: هدير حسن

 

230 مشروع هندسي، أنتجهم 1269 مهندس خريج من 43 جامعة مصرية، قيّمهم 107 مُحكم، تم شراء أفكار 17 مشروع منهم، بينما حصل 82 مشروع على رعاية وتمويل من بعض الشركات المشاركة، وتوفير 182 فرصة عمل، وذلك بمساهمة 250 متطوع، بهذه الأرقام لخص عبد الله نجم، الرئيس التنفيذي لمؤتمر يوم الهندسة المصري 2014، وقائع المؤتمر، الذي أُقيم يومي الأربعاء والخميس الماضيين بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

 

انقسمت المشروعات المشاركة بالمؤتمر، حضره ما يقرب من 15 ألف زائر حضروا 37 محاضرة في مجالات الهندسة المختلفة، إلى عدة مسابقات؛ صنع في مصر وI2P ومدينة المستقبل لطلاب المدارس.

 

وفازت جامعة المنوفية عن مشروع واصل بالجائزة الأولى في مسابقة صنع في مصر، بينما فازت جامعة حلوان بجائزة I2P عن مشروع Green Battery، في حين فازت محافظة الشرقية بالمركز الأول في تصميم مدينة المستقبل لطلاب المدارس، لتعود محافظات خالية الوفاض دون حصد أية جوائز، على عكس العام الماضي، الذي شهد فوز فريق أسوان بجائزة صنع في مصر.

 

 

تنظيم المؤتمر

تحدث لـ “المندرة” خالد مختار، نائب رئيس رابطة الشباب بجمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات فرع مصر، عن عملية تنظيم المؤتمر، وعن مدى تطور المشروعات منذ عامه الأول وحتى الآن، قائلًا: “المشروعات في البداية لم تكن بنفس المستوى الحالي، وبخاصة المشروعات من خارج القاهرة، لأنه لم تكن لديها الفرصة الكافية لتطوير نفسها، والتعرض لخبرات أخرى”، موضحًا أن هذا الأمر مختلف الآن مع المشاركة ونقل الخبرات بين القاهرة وخارجها.

 

ويرى مختار ضرورة أن تكون هناك مدن صناعية كاملة وقرى ذكية أخرى في مناطق صعيد مصر والأقاليم، للتخفيف من حدة المركزية وإعطاء فرص كاملة ومتكافئة للجميع.

 

وعن شعار المؤتمر لهذا العام “لدينا الحلول”، أوضح عبد الله نجم، الرئيس التنفيذي لليوم، أن الهدف من الملتقى هو إزالة الفجوة بين المهندسين الخريجين والمؤسسات الصناعية، ليكون اليوم بمثابة عرض للمشروعات الهندسية، التي تساهم في إيجاد حلول لمشكلات قائمة، لتحتضنها شركات وتعمل على رعايتها، قائلًا: “كان الخريج يشعر أن مجهوده لا يُراعى، ولا يعرف أحد عنه، ومن هنا جاء يوم الهندسة المصري”.

 

وانقسمت المشروعات إلى عدم مجالات، هي: الهندسة المدنية والطبية والكهربية والميكانيكية والمعمارية والكهروميكانيكية والاتصالات والطاقة والبرمجيات والتحكم الإلكتروني والكمبيوتر.

 

 

المشاركون

فوز أحد مشروعات التخرج من كلية الهندسة جامعة أسوان بالمركز الثاني في مسابقة “صنع في مصر” 2013 كان هو حافز وليد عبد العال، خريج هندسة أسوان قسم كهرباء، للمشاركة مع زملائه هذا العام بمشروع تخرجهم لإنارة الشوارع من خلال الطاقة الشمسية.

 

ولم تقتصر الزيارات على المشاركين فقط، حيث زارت آيات مجاهد، طالبة بكلية الهندسة في جامعة الأزهر، المؤتمر بهدف التفاعل مع المشروعات المتقدمة للمسابقات، والتعرف على آليات تنفيذها، والاستفادة من الأفكار المعروضة.

 

 

مدينة الأحلام

بدورهم، شارك محمود أحمد ومصطفى أحمد وأحمد ممدوح، طلاب المرحلة الإعدادية بمدرسة اللغات التجريبية بسوهاج، في مسابقة مدينة المستقبل، حيث أشار عليهم مدرس الرياضيات بمدرستهم، أحمد جابر، بالمشاركة نظرًا لتميزهم، وقام الطلاب ببناء مدينة مستقبلية في مصر، مستخدمين فضلات الأجهزة الإلكترونية لتوضيح رؤيتهم في نهضة المناطق العشوائية وتصميمها، كما يتمنون أن تكون.

 

يقول محمود إن مدينة الأحلام، كما سماها، تتكون من محطات لإنتاج الطاقة النووية ومطار ومناطق أثرية وسكنية، جميعها تعمل بشكل متناسق ومبنية على صخرة، في إشارة إلى منطقة الدويقة، ويضيف زميله أحمد عن مشاركته باليوم: “أهم حاجة كانت إعجاب الزائرين بالمشروع بتاعنا، ومناقشتهم لينا، وانبهارهم بالفكرة بتاعتنا”، مؤكدًا أن المدينة بها أفكار واقعية تحمل حلًا حقيقيًا لمشكلات تمر بها مصر حاليًا.

 

 

المحاضرات

داخل إحدى القاعات، عرض محمد بسيوني، مسئول قسم التطوير بشركة كرم بلت، فكرة شركته التي تعمل على استغلال الطاقة الشمسية في المناطق البعيدة عن شبكات الكهرباء مثل منطقة الواحات البحرية.

 

وكانت الشركة قد بدأت في استخدام الطاقة البديلة أو المتجددة لبناء البيوت وتوصيل الكهرباء وحفر الآبار العميقة، حيث أكد بسيوني أن استخدام هذه الطاقة يجب أن يلبي حاجة المواطنين ويحقق متطلباتهم.

 

من جانبه، تطرق عمرو عادل، كبير مديري البرامج بشركة Valeo، إلى التطور الذي لحق بعالم السيارات وأهمها إتاحة ركوب السيارات للمكفوفين عن طريق السير بمفردها بشكل أوتوماتيكي وسعي شركات السيارات الكبرى إلى منع الحوادث الناتجة عن سوء القيادة، وليس فقط تقليلها.

 

لمزيد من المعلومات عن دليل المشروعات التي تقدمت بها جامعات الصعيد، اطلع على تقرير “المندرة”: الصعيد تجد حلولًا لأزمات الكهرباء وحوادث القطارات بيوم الهندسة المصري.

 

One Response to يوم الهندسة المصري: حضور بالآلاف.. مشروعات تتنافس.. والشعار “لدينا الحلول”

  1. محمود محمد محمود لبيب 1:21 مساءً, 19 سبتمبر, 2014 at 1:21 مساءً

    الطالب محمود محمد محمود لبيب مش محمود احمد
    وشكرا ليكم انكم اهتميتوا بالمشروع

You must be logged in to post a comment Login