يوم المرأة المصرية.. عيدك يا صعيدية

يوم المرأة المصرية

يوم المرأة المصرية

المندرة:

تحتفل المرأة المصرية اليوم بعيدها الأصيل وهو ذكرى ثورة المرأة المصرية ضد الاستعمار ونضالها من أجل الاستقلال، واستشهاد السيدة حميدة خليل وهي أول شهيدة مصرية من أجل الوطن على يد الإنجليز وبعدها آخرين مثل فاطمة محمود ونعيمة عبد الحميد ونعمات محمد وحميدة سليمان ويمنى صبيح، حين خرجن ليطالبن بحق بلادهن في الحرية والكرامة.

 

يعود اليوم لثورة 1919 حين قادت المنياوية هدى شعراوي أول مظاهرة نسائية خرجت فيها 300 سيدة ممسكات بالأعلام المصرية الخضراء منهن زوجات السياسيين المصريين وطالبات مدرسة السنية الثانوية للبنات رافعات شعار الهلال مع الصليب، تأكيدا للوحدة الوطنية، وتجمعن أمام بيت الأمة يهتفن للزعيم سعد زغلول الذي نفاه الإنجليز مع آخرين.

 

وأسست هدى شعراوي أول تجمع نسائي سياسي متمثلا في لجنة الوفد المركزية للنساء والتي ضمت احسان القوصي وفكرية حسن وروجينا خياط واستر ويصا وجميلة عطية ووجيدة ثابت وفهيمة ثابت للمطالبة بمقاطعة لجنة ملز التي جاءت إلى مصر ومقاطعة البضائع الإنجليزية وتشجيع الصناعة المصرية.

 

نضال هدى شعراوي لم يتوقف عند هذا الحد بل كانت أول من طالبت بإنشاء بنك وطني استكمالا لمبدأ المقاطعة وطلبت من طلعت حرب دراسة هذا المشروع.

 

وعقب 4 سنوات من تاريخ مظاهرة 1919 وفي نفس التاريخ، أسست “هدي” أول اتحاد نسائي مصري طالب بتحقيق المساواة السياسية والاجتماعية بين الرجل والمرأة، وحق المرأة في استكمال تعليمها في الجامعات، ومراجعة العادات والتقاليد الخاصة بالزواج لرفع الظلم الواقع علي النساء.

 

واستمرت مكاسب المرأة فى نفس التاريخ بعد ذلك، ففي 1956، حصلت المرأة المصرية على حق الانتخاب والترشح، وهو أحد المطالب التى ناضلت المرأة المصرية من أجلها، وقد تحققت في دستور 1956. وفي ثورة يناير، كانت المرأة حاضرة بقوة في المشهد.

 

ونحن نحتفل بهذا اليوم في ملف خاص نجمع فيه موضوعات متنوعة تناقش قضايا وطموحات ونماذج لامرأة الجنوب، علينا أن نتذكر أن أصله يرجع إلى المرأة الصعيدية القوية والتي مثلتها هدى شعراوي المنياوية الأصيلة (تعرف أكثر عليها هنا) وانضمت معها الأسيوطية استر ويصا (اعرف عنها هنا).

 

تحية إليك يا جنوبية رغم كل الصعاب التي تواجهينها.

 

You must be logged in to post a comment Login