وليد سليمان لـ‘‘المندرة’’: سأودع العزوبية بعد مونديال الأندية وأهلي بالصعيد لهم فضل عليّ

وليد سليمان

وليد سليمان

**في عيد ميلاده الـ29: أحلامي مع الأهلي لا تنتهي منذ انطلاقي من المنيا

**الصعيد مظلوم ويحتاج اهتمام لتفجير الطاقات الشبابية بداخله

**شرف لي المقارنة بـ‘‘أبو تريكة’’ لكن لكل لاعب شخصيته داخل الملعب

**فرصة الأهلي في المغرب ستكون أقوى مما كانت عليه في اليابان

 

القاهرة: وليد العدوي

لم يُلقّب وليد سليمان، صانع ألعاب فريق الكرة الأول بالنادي الأهلي والمنتخب الوطني بـ‘‘الحاوي’’ من فراغ، وإنما لموهبته العالية التي جذبت إليه الأنظار، وهو في نادييّ البترول (بتروجت وإنبي)، قبل أن يُمثل المارد الأحمر مؤخرا، ويحصد معه الألقاب والبطولات، كما اعتاد النادي الأهلي في مشواره المحلي والقارّي وحتى العالمي.

 

أيام قليلة ويطير وليد سليمان، ابن الصعيد، وتحديدا بني مزار بالمنيا، مع الأهلي إلى المغرب؛ للمشاركة في بطولة العالم للأندية، في انتظار رحلة جديدة من التألق والإبداع، لكون سليمان من العناصر الأساسية سواء في صفوف الأهلي أو الفريق القومي، لذا لم يكن غريبا أن يراهن عليه الكثيرون، لكى يحمل الراية من نجم الكرة المصرية، ‘‘أمير القلوب’’ محمد أبو تريكة، بعد اعتزاله عقب مونديال الأندية.

 

وليد سليمان، لذي أصبح خير سفير من قلب الصعيد للكرة المصرية وسط كبار النجوم، يحتفل اليوم بعيد ميلاده التاسع والعشرين، وربما يحمل الشهر الجديد للحاوي خبر زفافه السعيد، بعد أن قرر هجر عالم ‘‘العزوبية’’، لقطع لعنة التأجيلات الكثيرة التي أصابت حفل زفافه أكثر من مرة، ويتسائل جمهوره ‘‘ترى من هي التي استحوذت على قلب الحاوي؟ وكيف يستعد لمونديال الأندية؟ والأهم أين موقع ‘‘بني مزار’’ والمنيا من حياته بعد انفتاحه على عالم النجومية؟’’، أسئلة كثيرة توجهت بها ‘‘المندرة’’ إلى وليد سليمان في هذا الحوار:

 

 

**ما هي آخر استعدادات الأهلي لمونديال الأندية في المغرب؟

الحمد لله، الفريق يسير بخطى ثابتة نحو الاستعداد للمونديال، فالتدريبات لم تنقطع منذ الحصول على بطولة دوري أبطال إفريقيا، باستثناء الإجازة القصيرة التي أعقبت الاحتفالات مباشرة، لكن بشكل عام نواصل الاستعداد بجدية كاملة وسط حماس منقطع النظير من اللاعبين وأفراد الجهاز الفني، أملا في تحقيق إنجاز غير مسبوق في هذه البطولة الغالية والمحفورة في تاريخ الكرة المصرية باسم النادي الأهلي.

 

**هل بإمكان الأهلي القفز على المركز الثالث الذي سبق أن حققه في اليابان ويصل للنهائي؟

ولم لا.. الأهلي ليس أقل من أي فريق قادر على اقتناص البطولة، واعتقد أن إقامتها هذه المرة خارج اليابان وتحديدا في المغرب، البلد العربي الشقيق، سيسهل من مهمتنا كثيرا، ففي اليابان كانت هناك مشكلة كبيرة خاصة بالساعة البيولوجية، بسبب اختلاف التوقيت بين مصر واليابان، أما في المغرب فاعتقد سيكون الأمر أسهل بكثير، فضلا عن تواجد الجمهور العربي المغربي الشقيق، كلها أمور ستصب في صالح الأهلي بالتأكيد.

 

**وما هو شكل الاستعدادات قبل السفر في 7 ديسمبر؟

تدريبات يومية، زادت كثافتها مؤخرا بعد إجراءات الكشف الطبي المعتادة قبل السفر، في إشارة إلى بدء العد التنازلي للبطولة، ومن المنتظر أن نجري عدد من المباريات الودية مع أندية مغربية، ربما تكون ثلاث مباريات كما طلب كابتن محمد يوسف المدير الفني واستجابت لجنة الكرة.

 

**هل تدرك حجم المسئولية الملقاة على عاتقك في ظل إصرار الكثيرين على حملك للراية من نجم الكرة المصرية محمد أبو تريكة؟

منذ زمن بعيد وأنا أدرك جيدا حجم المسئوليات الملقاة على عاتقي، ليس في الأهلي فحسب، وإنما في كل نادي لعبت له، وحتى قبل الانتقال للأهلي، كنت في قمة تركيزي مع بتروجت وإنبي، وهو ما رشحني بقوة لدخول القلعة الحمراء بهذه الثقة، أما مسألة حمل الراية من أبو تريكة، وهو نجم كبير له رصيد ضخم من البطولات وشعبية جماهيرية كبيرة، فهذا شرف عظيم لي، لكن في الوقت ذاته أريد التأكيد على أن لكل لاعب شخصيته، فمن الصعب عقد المقارنات بين اللاعبين، بحكم اختلاف المراكز وأسلوب اللعب وأمور كثيرة من الصعب معها تشبيه لاعب بآخر، فلاعب كرة القدم مثل البصمة الشخصية يصعب تكرارها، صحيح هناك من يتشابه في أسلوب اللعب لكن في النهاية لكل لاعب أسلوبه الذي يميزه وإلا ما استحق التواجد وسط كبار النجوم وحظى بشارة التمثيل الدولي.

 

**إلى أي مدى سوف يؤثر غياب أحمد عبد الظاهر عن الفريق في المونديال على خلفية إشهاره علامة ‘‘رابعة’’ في النهائي الإفريقي؟

لن أخوض في مسائل سياسية، لكن بالتأكيد غياب عبد الظاهر سيؤثر كثيرا، فهو مهاجم مميز ويملك من الفكر والمهارات التي كانت بالتأكيد ستضيف لنا الكثير، ومؤكد أيضا كان سيكون له دور مع الأهلي في مونديال الأندية.

 

**ما هي أحلامك مع المنتخب في المستقبل القريب؟

المنتخب خرج من معركة شرسة على خلفية الهزيمة الكبيرة من غانا، والخروج المؤثر من التصفيات النهائية في المراحل الأخيرة المؤهلة لكاس العالم بالبرازيل، لكن علينا جميعا الانتباه لما هو قادم بالتخطيط والتعلم من أخطاء الماضي لتفاديها، وبعد ذلك يمكن أن نبنى أحلام عامه وأخرى خاصة، أما أنا كلاعب مثل غيري ملتزم بأي دعوى أتلقاها من المنتخب، لأنه شرف كبير لأي لاعب أن يرتدى فانلة منتخب بلاده.

 

**هل اقترب وليد سليمان من توديع حياة العزوبية؟

إن شاء الله قريبا جدا، وربما يكون خلال هذا الشهر، بعد كأس العالم للأندية وقبل نهاية العام الجاري، فأنا أبحث عن مواصلة الاستقرار الذي وصلت إليه منذ معرفتي بشريكة حياتي، التي منحتني الحب والإقدام على التحدي مهما كانت المخاطر والتحديات، فهي لاعب أساسي في حياتي وكل أموري الشخصية.

 

**هل مازال وليد سليمان يحمل بداخله ذكريات من ‘‘بني مزار’’ رغم النجومية التي وصل إليها؟

طبعا، وهتفضل بني مزار، وتحديدا أهلي في قرية سيوة بالمنيا، في قلبي وعقلي مهما وصلت إلى نجومية وشهرة، فهناك جذوري وأصلي، ومن هذه الملاعب البسيطة والفقيرة بدأت وانطلقت نحو عالم الساحرة المستديرة حتى وصلت إلى ما أنا عليه مع النادي الأهلي، وإذا كان هناك سر وراء نجاحي فهو راجع إلى هؤلاء الناس البسطاء الذين مازلت أتعلم منهم الكثير والكثير خصوصا في الحياة.

 

**هل تحرص على عمل زيارات بشكل دائم للآهل في سيوة؟

بالتأكيد، لكن مع اختلاف الوضع في الأهلي، ففي الماضي القريب كنت دائم الزيارات في أي إجازة أحصل عليها، أما مع الأهلي أصبح الوضع مختلف تماما، بسبب المعسكرات الطويلة والدائمة لكون الأهلي بطل منافس دائما على البطولات، فضلا عن معسكرات المنتخب، كلها مستجدات في حياتي ربما أخذتني بعض الشيء من الأهل، لكنهم دائما في القلب.

 

**ما هي أبرز ذكرياتك هناك؟

أجمل وأحلى ذكريات في حياتي، وأحلام الطفولة والبراءة، لكن أطرف موقف حصل لي هناك مؤخرا، هو احتجازي في شارع ببني مزار بسب مظاهرة كانت ساخنة في الشارع، وتأخرت وقتها عن التدريبات والعودة للقاهرة، لكن الحمد لله، الأمر سلم، وأتمنى مصر تستقر الفترة الجاية.

 

**وكيف ترى وضع الصعيد الآن بشكل عام؟

أعتقد أنه يستحق أفضل مما هو عليه الآن، فعلى الصعيد الرياضي مثلا هناك مواهب كثيرة ليس بالضرورة في كرة القدم فقط، رغم أنها اللعبة الشعبية الأولى، لكن أهل الصعيد محبين بشدة للرياضة، وأتمنى أن تتجه لهم الأنظار والإمكانيات للاستفادة من هذه الطاقات الجبارة التي بإمكانها رفع اسم مصر عاليا.

You must be logged in to post a comment Login