وكيل وزارتي الشباب والرياضة بالمنيا لـ”المندرة”: شباب المحافظة مفيش زيهم والوعي السياسي ضروري

كاميرا: مصطفي خاطر (وكيل وزارتي الشباب والرياضة بالمنيا)

كاميرا: مصطفي خاطر (وكيل وزارتي والرياضة بالمنيا)

المنيا: مصطفى خاطر

انتقد الدكتور بهاء علي ولي الدين، وكيل وزارتي الشباب والرياضة بالمنيا، في تصريحات خاصة لـ”المندرة”، عدم تسليط الإعلام الضوء على الأنشطة والفعاليات التي لها أهداف إيجابية ولها مغزى من القيام بها، ممثلا بمشاركة عدد من الشباب والفتيات في عمليه تشجير وتنظيف الشوارع، بالإضافة إلى مشاركتهم في مشروع أجمل ميدان ومشروع المشاركة المجتمعية.

 

وأضاف ولي الدين أن المديرية تقوم بهذه الأنشطة لتفريغ طاقة الشباب، وتحويل مجهوداتهم إلى شيء إيجابيا، وتابع “ولادي من شباب وبنات المنيا جدعان زي الفرسان ومفيش زيهم، وفعلا قاموا بمجهود رائع من منطلق حرصهم على الحفاظ على المنيا عروسا للصعيد”.

 

وأشار وكيل وزارتي الشباب والرياضة إلى ضرورة الوعي السياسي، الذي لمسه في الشباب الذي حطم كل التوقعات من قبل، واستطاع القيام بثورة لم تكن متوقعة، ولكن هؤلاء الشباب نجحوا في عمل المستحيل فليس مستبعدا أن نراهم بهذا النضج السياسي، والذي تجلى في ما قامت به المديرية بما يسمى برلمان الشباب، والذي كان عبارة عن برلمان خاص بمحافظة المنيا، شارك فيه شباب وفتيات المنيا كأعضاء بالبرلمان، وتم تقديم طلبات إحاطة لعدد من المسئولين بالمحافظة، بحسب قوله.

 

وأوضح ولي الدين أن تجربة برلمان الشباب، هي تجربه رائدة ورائعة، أثبت فيها الشباب المنياوي بكافة طوائفه وانتمائه، مدى نضجه السياسي، وأكد على استعداده التام لممارسة ديمقراطية حقيقية، حيث أقيمت الجلسات بديوان عام محافظة المنيا.

 

ولفت إلى أن المحافظة نظمت بعد تجربة برلمان الشباب، تجربة لبرلمان الطلائع، والي قال إنها حققت نجاحاً كبيراً أيضاً، مما دفعه إلى المطالبة بتكراره.

 

 

You must be logged in to post a comment Login