وكيل المطرانية بالفيوم: اشتباكات كنيسة مارجرجس سببها خلاف شخصي.. والوضع مستقر الآن

كاميرا: رنا ناصف (صورة أرشيفية)

كاميرا: رنا ناصف (صورة أرشيفية)

 الفيوم:

شهدت اليوم المنطقة المحيطة بكنيسة مارجرجس بقرية سرسنا التابعة لمركز طامية بمحافظة الفيوم، هدوءً بعد اشتباكات أمس، التي أسفرت عن تهشم بعض نوافذ الكنيسة، بسبب خلافات بين راعي الكنيسة وبعض الجيران.

 

وقال القمص ميخائيل استراس، وكيل مطرانية الفيوم، إن ما حدث في كنيسة مارجرجس ليس له بعد طائفي، وسببه خلاف شخصي بين راعي الكنيسة وبعض الجيران، مؤكداً أن أقباط الفيوم بخير ويعيشون في جو كله حب ومودة مع إخوانهم المسلمين، ويتزاورون في كافة المناسبات وكل طرف حريص على مشاعر الآخر، مشيراً إلى هدوء الوضع الآن أمام الكنيسة.

 

وأوضح ميخائيل أن المسلمين و تربطهم وحدة منذ سنوات طويلة، برباط المحبة والآخاء والحب، ولا مكان لأي كراهية ولا فتنة بين الطرفين، على حد قوله.

 

You must be logged in to post a comment Login