وقف 5 جمعيات أهلية بالمنيا بين شُبهة الإخوان وعدم اكتمال النصاب

مصير الجمعيات الأهلية على كف عفريت

مصير الجمعيات الأهلية على كف عفريت

**مسئول الجمعية الشرعية بصفط اللبن: البعض ينتمي للإخوان لكن يجب التفرقة

**وكيل وزارة التضامن الاجتماعي: مجالس إدارات الجمعيات غير مكتملة بسبب سجن وهرب الأعضاء

 

المنيا: رشا علي

أصدر اللواء صلاح الدين زيادة، محافظ المنيا منذ أيام قليلة، قرارا بعزل مجالس إدارات 5 جمعيات أهلية، وتعيين مفوض لكل جمعية لإدارة النواحي المالية والإدارية بها واتخاذ الإجراءات القانونية لعمل جمعية عمومية وانتخاب مجالس إدارات جدد دون صرف مساعدات للمتعاملين مع هذه الجمعيات حتى انتخاب مجالس جديدة. ونفي بعض المسئولين بالجمعيات وجود أي توجهات سياسية تتعلق بانتمائهم لجماعة الإخوان المسلمين كما ردد البعض أو غيرها من الجماعات، وأكدوا أن القرار جاء بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لمجالس الإدارات، في حين أشار مُتخذو قرار العزل إنه جاء حرصًا على مصالح الجمعيات.

 

شمل القرار عزل مجالس إدارات كل من الجمعية الشرعية التعاونية للعاملين بالكتاب والسنة المحمدية بناحية صفط اللبن، الجمعية الشرعية التعاونية للعاملين بالكتاب والسنة المحمدية بناحية الجندية بمركز بني مزار، الجمعية الشرعية التعاونية للعاملين بالكتاب والسنة المحمدية بناحية صفط اللبن، الجمعية الشرعية التعاونية للعاملين بالكتاب والسنة المحمدية بناحية الجندية بمركز بني مزار، والجمعية الشرعية التعاونية للعاملين بالكتاب والسنة المحمدية بناحية دلجا.

 

وفي تصريحات لـ”المندرة”، نفي هاني توفيق، مسئول الجمعية الشرعية التعاونية للعاملين بالكتاب والسنة المحمدية بناحية صفط اللبن، والتي عين لها مفوضا، أن يكون للجمعية أي انتماء سياسي، واعترض على تصنيف الإعلام بشكل عام للجمعية على إنها إخوان دون البحث وراء السبب الحقيقي للقرار الذي أوقف جمعية تعمل لخدمة مجتمعها منذ عام 1972، مؤكدا أن نشاط الجمعية متوقف منذ شهر ديسمبر الماضي بالرغم من تقديمها خدمات لـ 350 يتيم بالإضافة إلى عدد من الأسر وهو ما وصفه بالظلم الشديد.

 

وقال توفيق، إن السبب الرئيسي وراء تعيين مفوض للجمعية هو عدم اكتمال النصاب القانوني لمجلس إدارتها حيث تتكون الإدارة من 4 أفراد فقط في حين أن العدد القانوني لمجلس الإدارة يكون ما بين 9 إلى 15 فردا.

 

وأكد (محمد. م)، مسئول بالجمعية نفسها، لنا أنهم وضعوا قرارا بالجمعية بمنع دخول أي شخصية تنتمي لفصيل سياسي، وليس فقط أيام الإخوان ولكن أيضا أثناء فترة حكم الحزب الوطني، كما أنهم شطبوا ما يزيد عن 10 أفراد من الجمعية بسبب انتماءهم للإخوان. وأضاف أن الجمعية هدفها الوحيد هو خدمة الفقراء الذين يعانون حتى الآن من قرار التضامن الاجتماعي بتجميد أموال الجمعية منذ شهر ديسمبر.

 

وهدد (محمد. م) بتقديم شكاوي للوزارة ضد المحافظ ووكيل وزارة التضامن بالمنيا في حالة استمرار تجميد أموال، معلنا رفضهم للمفوض المُعين بسبب عدم تفرغه للعمل بالجمعية. وذكر أن هناك جمعية في قرية البرجاية التابعة لمركز المنيا تم حبس أعضاء مجلس إدارتها بسبب انتمائهم للإخوان ورغم ذلك لم يتم تجميد أموالها. وأضاف أن الأجهزة الأمنية داهمت في التاسع عشر من إبريل الماضي الجمعية الشرعية بدلجا بمركز دير مواس، وعثروا بحجرة ملحقة بها على زجاجات مولوتوف ومنشورات تحريض ضد الجيش والشرطة وأوراق خاصة بالوحدة المحلية للمركز، وتم التحفظ على المضبوطات. وأنهى حديثه قائلا: “هناك بالفعل جمعيات من الـ 5 تنتمي للإخوان المسلمين ولكن يجب التفرقة”.

 

على الجانب الآخر، ذكر مصطفي عبد الله، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالمنيا، أن الجمعيات التي جمدت أموالها بمصر بأكملها 1059 جمعية منها 76 جمعية فقط في المنيا تم تعيين مجلس إدارة 71 جمعية منهم، وعزل مجالس إدارات 5 جمعيات بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لمجالس إدارات تلك الجمعيات حيث يتكون من أقل من 4 أعضاء، وهذا يخالف قانون 84 لسنة 2002 فلابد أن يكون أعضاءه من 9 إلى 15 عضو.

 

وأضاف وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالمنيا لـ”المندرة” أن سبب نقص مجالس إدارات هذه الجمعيات يرجع إلى حبس بعض الأعضاء وهرب الآخرين، وأن وقفها جاء لتيسير العمل بها من خلال العرض علي الإتحاد العام للجمعيات وتعيين مفوض.

 

ونفي عبد الله أن يكون القرار اتخذ لكونهم إخوان أو غير ذلك، وأكد إنه يود تيسير أعمال الجمعيات واكتمال النصاب القانوني وتعيين مفوض كمل مسيرة الجمعية لحين عمل انتخابات وترشيح رئيسا منهم للجمعية وذلك بعد شهرين من تعين المفوض.

 

شمل القرار عزل مجلس إدارة الجمعية الخيرية الإسلامية بكفر المنصورة ببندر المنيا وتعيين محمد إسماعيل محمد مفوضا للجمعية، عزل مجلس إدارة جمعية عمر بن الخطاب الإسلامية بنفس البندر وتعيين الحسيني فتحي محمد مفوضا للجمعية، عزل مجلس إدارة الجمعية الشرعية التعاونية للعاملين بالكتاب والسنة المحمدية بناحية صفت اللبن وتعيين السيد شلقامى أحمد شلقامى مفوضا للجمعية، عزل مجلس إدارة الجمعية الشرعية التعاونية للعاملين بالكتاب والسنة المحمدية بناحية الجندية بمركز بني مزار وتعيين نادي عبد الحميد عبد الوهاب مفوضا للجمعية، وعزل مجلس إدارة الجمعية الشرعية التعاونية للعاملين بالكتاب والسنة المحمدية بناحية دلجا وتعيين حسين حسن عبد الودود مفوضا للجمعية.

 

والجمعيات الخمس المذكورة هي جزء من 319 جمعية بالصعيد، اعرفهم في تقريرنا السابق هنا، صدر قرار بتجميد أموالها ضمن 1055 جمعية في محافظات مصر كافة. ولمعرفة كيف أثر القرار الحكومي في نهاية العام الماضي على المتعاملين مع هذه الجمعيات، تابع ردود الفعل هنا.

 

 

You must be logged in to post a comment Login