وزير الرياضة في مؤتمر بجامعة بني سويف: الرياضة تمر بأزمة.. وتحولت للغة استثمارات

بني سويف: عماد حمدي

قال العامري فاروق، وزير الرياضة، إن الرياضة في مصر تمر بأزمة من قبل حادث مذبحة بورسعيد، لأن الرياضة لم تكن على الطريقة الفعلية للدولة، بدليل تغيير مسمى الوزارة أكثر من مرة، مما ساهم في تشتت جهود القائمين عليها، مشيراً إلى أن الرياضة تحولت إلى لغة استثمارات عن طريق إقامة منشآت رياضية وتنظيم بطولات عالمية وأولمبية للترويج للسياحة للمساهمة في الإنعاش الاقتصادي للدولة.

 

وأضاف الوزير خلال المؤتمر الدولي الثاني، الذي نظمته جامعة بني سويف اليوم، بعنوان “دور الجامعات في الارتقاء بالمجتمعات الحديثة وتنمية البيئة”، أن هناك 12 ألف مركز “جيم” في مصر يتاجرون بأجسام المواطنين، مؤكداً أن30% من الشباب يعانون من المكملات الغذائية والمنشطات، التي يتم ترويجها بالفضائيات، وطالب بتجريم من يعلنون عن هذه المكملات.

 

وأشار فاروق إلى وجود خطة لعودة الرياضة في مدارس التربية والتعليم والجامعة، معلنا عن قيام الوزارة بإجراء أكبر عمليات لصيانة المنشآت الرياضية والملاعب، وتقديم الدعم اللازم لها.

 

من جانبه، قال المستشار ماهر بيبرس، محافظ بني سويف، إن الجامعة تقود التواصل بين النظرية والتطبيق من خلال الدراسة والمصانع، موضحا أن إقامة مشروعات عملاقه بالمناطق الصناعية بالمحافظة يتطلب وجود تعاون بين الجامعة والأجهزة التنفيذية، من خلال دراسات فعالة للوصول إلى طرق عملية للارتقاء بالمجتمع وتنمية البيئة.

 

وطالب الدكتور أمين لطفي، رئيس الجامعة، بضرورة وضع خطة إستراتيجية لها أهداف محددة، لمعرفة الاحتياجات الحقيقة للمجتمع وتمويل الاحتياجات من موارد حقيقة، على أن يكون ترقيات أعضاء هيئة التدريس وتخريج الطلاب مرتبط بتقديم مشروعات وبحوث لخدمة المجتمع، وأن تعد الدولة برامج خدمية وتنموية كمحو الأمية والرعاية الصحية وتوفير مياه الشرب، ويشرف عليها أكاديميين متخصصين.

 

You must be logged in to post a comment Login