نقابة المعلمين بالفيوم تطالب باستبعاد المسئولين عن رحلة شرم الشيخ

جانب من المؤتمر

جانب من المؤتمر

الفيوم: ولاء كيلاني وسعاد مصطفي

عقدت اليوم نقابة المعلمين بالفيوم مؤتمرا صحفيا حول تداعيات موقفها من واقعة الفساد الأخلاقي والمالي التي شابت رحلة مديرية التربية والتعليم للطلاب الأيتام بالمحافظة، والتي فجرها نائب الشورى عن الفيوم الدكتور أحمد عبد الرحمن، والإعلان عن موقفها من تقييم لجنة اختيار القيادات التعليمية ورفضها لصرف بدل الجهود الغير عادية لغير مستحقيها،على حد وصف النقابة.

 

أقيم المؤتمر الذي حضره محمد حتيتة، نقيب معلمي الفيوم، وعمر عبد الرحمن، أمين عام النقابة، وياسر إبراهيم، أمين الصندوق، وأعضاء مكتب النقابة، ونقباء اللجان الفرعية، بقاعة المؤتمرات بنادي المعلمين.

 

وفى كلمته، قال نقيب معلمي الفيوم إن اللجنة النقابية للمعلمين بالفيوم بعد أن علمت بما حدث بالرحلة، أرسلت مذكرة إلى النقابة العامة التي أرسلت بدورها لوزير التربية والتعليم، لاتخاذ موقف من مسئولي الرحلة، وأضاف “انتظرنا منذ قيام الرحلة بأجازة نصف العام وحتى قبل أقل من أسبوعين حتى تأخذ المديرية إجراء حيال هذا الأمر وتصوب خطأها، وهو ما لم يحدث واكتفت بتبريرات واهية بأن فقرة الرقص كانت من فقرات الفندق ولا دخل لهم بها، ما دفع النائب إلى إلقاء البيان العاجل بمجلس الشورى هو ما دفعنا قبله لاتخاذ موقفنا الرافض للتدني الأخلاقي، الذي حدث في برنامج الرحلة وكان على مسمع ومرأى من وكيل الوزارة محمود العمريطي، الذي شارك بالرحلة واعتمد برنامجها وهو مدرج به فقرة “الرقص الشرقي”، وكان عليه أن يرفضها وهو راعى التربية والتعليم بالمحافظة بدلا من أن يشارك الحضور الفقرة ويعتمدها في البرنامج”.

 

وفى رده على سؤال توجه به أحد الإعلاميين بأن موقف النقابة ربما جاء كرد فعل على إبعاد أحد القيادات التعليمية من قبل لجنة اختيار القيادات بالمحافظة، ضمن محاولات من النقابة لأخونة المديرية بالفيوم، قال حتيتة إن “أكثر من 190 قيادة تعليمية على مستوى الجمهورية ليس بينهم سوى ثلاثة من الإخوان المسلمين وأن كل القيادات التعليمية بمحافظة الفيوم ليس من بينهم أحدا من الإخوان المسلمين”.

 

وشدد عماد عبد الرحمن، أمين عام نقابة المعلمين، على أن مكتب النقابة قام بمباحثات مع وكيل الوزارة بشأن عدوله عن تخصيص حافز 120% لـ15 إدارة وعدد من القيادات بالمديرية، رغم عجز ذلك البند بنحو يقدر بخمسة ملايين جنيها، وتوجيه هذا الحافز للمعلمين بالمناطق النائية أو مديرو المدارس المتميزين، لتشجيعهم على العمل، أو تعيين خريجين جدد لسد العجز المقدر بالمئات في كثير من المواد الدراسية، مشيراً إلى أن المكتب خاطب أيضاً محافظ الفيوم بذات الأمر ولم يتغير شيء، وهو ما دفع النقابة لاتخاذ هذا الموقف أيضا بالرفض والتصعيد ضد هذا الحافز الذي يذهب لغير مستحقيه، بحسب قوله.

 

You must be logged in to post a comment Login