نجوى فؤاد لـ “المندرة”: دينا وفيفي ولوسي آخر الراقصات الموهوبات

نجوى فؤاد

نجوى فؤاد

**اعتزلت الرقص لظروف قهرية.. وقنوات الرقص نوع من الابتذال وقلة القيمة

**السيسى قادر على إنقاذ مصر

 

المندرة: محمد عباس

بالرغم من اعتقاد الكثيرين إنها تنتمي لبنات بحري إلا أن جذورها الصعيدية تظهر على ملامحها الشرقية الخالصة فهي ابنة المنيا التي تحدت الكثير من الصعاب للوصول إلى حلمها وهو أن تكون أكبر الراقصات في مصر، وبالفعل أصبحت من أكبر الراقصات في تاريخ مصر، إنها الفنانة نجوى فؤاد. عن رحلة صعودها ورؤيتها لصعيد مصر في الفترة الحالية وأعمالها الفنية القادمة ومستقبل الرقص الشرقي في مصر تحدثت نجوى فؤاد في حوار خاص لـ “المندرة”.

 

**في البداية.. ما رأيك في صعيد مصر؟

بحب الصعيد جدا لدرجة إني أول مرة أمثل في مشواري الفني كنت بجسد دور ست صعيدية، وبالرغم من تجسيدي لأكتر من 100 فيلم للسينما ومجموعة كبيرة من المسلسلات عملت فيها أدوار مختلفة إلا أن الدور الصعيدي كان من أمتع الأدوار اللي عملتها طول حياتي، وده كان في مسلسلين “النار والطين” من إخراج أحمد فهمي عبد الظاهر، وشاركني في بطولته سوسن بدر، علا غانم، مجدي فكري، ونسمة محمود، وتأليف أنور عبد المغيث، ودارت أحداثه عن عادات وتقاليد الصعيد، وجسدت شخصية ست قوية من الصعيد بتتحكم في زمام عيلتها، وفرحت جدا إني اترشحت للدور، أما المسلسل التاني فهو “الخفافيش” للمخرج أحمد النحاس.

 

**وما رأيك في الراقصات الموجودات حاليا؟

الراقصات في مصر ليهم خصوصية عن غيرهم سواء في الروح أو الأداء لكن للأسف مفيش جيل جديد من الراقصات في الوقت الحالي، ودينا وفيفي عبده ولوسي آخر الراقصات اللي عندهم موهبة حقيقية، وأنا شايفة إن مصر مفهاش جيل جديد يرفع راية الرقص الشرقي بعد دينا وفيفي عبده ولوسي، حتى المنافسة بينهم كانت موجودة دايما من غير غيرة أو حقد لكن كل واحدة فيهم ليها مميزاتها الخاصة عن التانية، وأنا شخصيا بحب أتفرج على فيفي عبده جدا.

 

**كيف تعلمتِ الرقص الشرقي؟

بدأت الرقص كان عمري 13 سنة، لكن كنت بحب ألبس فساتين أكتر من بدل الرقص وشايفة إن نجاحي في الرقص بسبب موهبتي واجتهادي والجهد الكبير اللي بذلته عشان أوصل للمكانة دي، وبشوف إن اللي ياخد الرقص وسيلة لتحقيق المال أو الشهرة أكيد هيفشل.

 

**ما رأيك في قنوات الرقص؟

أنا مش بعتبرها قنوات للرقص الشرقي لكنها قنوات لأكل العيش والراقصات فيها مش بيعتمدوا على الموهبة، وبعتبره نوع من الابتذال وقلة القيمة، الرقص الشرقي له أصوله مش بالطريقة اللي بيتعرض بيها على القنوات اللي ظهرت مؤخرا دي خالص.

 

**ما السبب وراء قرار الاعتزال؟

قرار اعتزالي كان غصب عني بسبب إصابتي في ضهري والوجع اللي كنت بحس بيه كل ما ببذل مجهود في الرقص وخاصة إنه من بعد الإصابة معرفتش أتدرب أو أعمل تمارين رياضية تمكنني من مواصلة مسيرتي.

 

**ألم تشعري بالخوف كونك راقصة وأصلك من الصعيد؟

في البداية خفت لكن اتعودت على إني أعمل اللي مقتنعة بيه وشايفة إنه في صالحي، وعشان كده هربت من الصعيد عشان أثبت موهبتي وأبدأ مشواري الفني من القاهرة، والحمد لله نجحت في تحقيق كل اللي كنت عايزاه.

 

**ما هي طبيعة علاقتك باعتماد خورشيد حاليا؟

بعد الخلافات اللي حصلت بيننا في الفترة الأخيرة اتدخل وسيط ونجح في الصلح بيننا، واعتماد من الشخصيات المحترمة اللي بقدرها وبعزها، وفي الصلح عاتبتها على اللي قالته في حقي من خلال وسائل الإعلام، وهي اعتذرت لي واتفقنا على إننا نبدأ مرحله جديدة من غير خلافات أو زعل.

 

**ماذا عن مشاركتك في فيلم “حلاوة روح”؟

بالرغم من الجدل اللي حصل على الفيلم إلا إني بعتز بالعمل مع المنتج محمد السبكي والفنانة هيفاء وهبي، ودخلت الفيلم كضيفه شرف مجامله له لإنه المنتج الوحيد اللي بيشتغل في ظل الظروف الصعبة اللي بتمر بيها البلد عامة والوسط الفني بشكل خاص، وراضية جدا عن تجربتي في الفيلم وسعيدة بيها، وده لإني مش بشارك في أي عمل إلا أما أكون على اقتناع تام بيه، وشايفة إن الرقابة هي اللي اتسببت في الأزمة لأنه كان الأفضل من البداية حذف مشهد أو اتنين زي ما بيحصل مع أي فيلم لكن منع الفيلم أمر غريب ومرفوض.

 

**ما هو رأيك في الوضع الحالي لمصر؟

سعيدة جدا بفوز المشير عبد الفتاح السيسي لرئاسة الجمهورية، والنصر ده هيحقق للمصريين طموحاتهم، ولازم المصريين كلهم يتعاونوا معاه بإنهم يشتغلوا كويس عشان مصر ترجع زي ما كانت.

You must be logged in to post a comment Login