نائب مدير مخبز الأقصر يروي لـ”المندرة” تفاصيل تعرضه لتهديدات مسئول بالمحافظة

** محلب يطلب من الموظف التقدم بشكوى للمحافظ ليتابع صحتها

** مسئول المحافظة ينفي معرفته بنائب مدير مخبز الأقصر وينكر الاتهامات

 

الأقصر: أسماء أبو بكر الصادق

“هددوني بالفصل من مهنتي، واتهموني بأني تبع فصيل سياسي من الجماعات”، كلمات قالها أحمد عبد الصبور، نائب مدير المخبز الاّلي لمجلس المدينة، تعليقًا على المشكلة التي حدثت أثناء المؤتمر الذي عقده إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، لافتتاح محطات توليد الطاقة الشمسية بالأقصر، في الثالث عشر من يوليو الماضي.

 

وكان الخلاف قد بدأ أثناء عرض ناهد محمد أحمد، وكيلة وزارة الصحة، بالخدمات الصحية التي تقدمها مستشفى الأقصر الدولي، حينما اعترضها “عبد الصبور” مخاطبًا “محلب” ليقول: “يا فندم يا ريت تطلب منها إحصائية بعدد الحالات اللي تم تحويلها لمستشفى أسيوط والقاهرة”، وعندما سألها محلب عن الأمر أجابت بأن هناك عجزًا في عدد الأطباء بالمستشفى تسبب في تحويل المرضى.

 

“استلقى وعدك من المحافظ”

ويروي نائب المخبز أن أحد المسئولين بديوان المحافظة هدده أثناء وبعد انتهاء المؤتمر قائلًا: “أنا هعرف أنت تبع جماعة إيه عشان تتكلم مع رئيس الوزرا، واستلقى وعدك من المحافظ”، لافتًا إلىً أن تلك المشادات كانت أمام أحمد طارق، مدير مجلس المدينة، وعدد من مديري الإدارات.

 

ويتابع عبد الصبور حكايته قائلًا إنه عندما أخبر رئيس الوزراء بالتهديدات التي تلقاها، كان رده عليها أن زمن التهديدات قد ولى بلا رجعة، وأنه لن يسمح لمسئول بأن يستغل سلطته في تهديد أي موظف في الدولة بغير حق، مطالبًا كل من عبد الصبور بتقديم شكوى رسمية، وطارق سعد الدين، محافظ الأقصر، بإحالة المسئول إلى النيابة الإدارية حال صحت الشكوى.

 

وبالفعل قدم نائب مدير المخبز مذكرة للمحافظ يعرض فيها شكواه، وتم تحويلها للشئون القانونية، الأمر الذي قوبل بالنفي من المسئول في اجتماع جمع الثلاثة، مُنكرًا وجود سابق معرفة بـ”عبد الصبور”، ما تسبب في حدوث مشادة كلامية بين الطرفين هدأت بخروج نائب مدير المخبز من القاعة.

 

تحويل حالات الولادة

ويشرح عبد الصبور أن إصراره على التحدث مع محلب يوم المؤتمر كان سببه عدد الحالات التي كانت ترد إلى جمعية زمزم الخيرية التي يعمل بها، والتي يتم تحويل بعضها الحالات من المستشفى الدولي إلى أسيوط، باعتبارها حالات طارئة، دون أن تكون كذلك، حسبما يقول.

 

ويستطرد نائب مدير المخبر ساردًا: المخبر كان فيه فرد أمن مراته على ولادة، راح بيها المستشفى الدولي، فسألوهم إذا كانت مراته بتتابع مع دكتور، فقالهم لا وشرح لهم إنها كانت بتتابع في الوحدة الصحية، راحوا محولينه على مستشفى أسيوط باعتبار أنها حالة طارئة، ولما سألهم حولوها ليه، قالوا له “لازم تكون متابعة مع دكتور”، والتحويل ده اتسبب في إنه دفع 5 اّلاف جنيه وهو مرتبه في المخبز 411 جنيه.

 

تجدر الإشارة إلى أن زيارة محلب للأقصر كانت على هامش فعاليات مؤتمر الأقصر الدولي الأول للطاقة الشمسية، لافتتاح محطة الطاقة الشمسية بديوان عام المحافظة، التي بدأ التشغيل التجريبي لها يوليو الماضي، وذلك بهدف إضاءة مبنى المحافظة وشارع كورنيش النيل ومحيط معبد الأقصر.

You must be logged in to post a comment Login