بالفيديو: حادثة جديدة.. تاريخ قديم.. مُقدم “يسحل” مواطنا بأسيوط

**شقيق المجني عليه لـ “المندرة”: المقدم كأنه بيقولنا طز فيكم أنا السلطة ومحدش يحاسبني

 

أسيوط: مدحت عرابي
في حادثة أقرب ما تكون لما تجسده الأعمال الدرامية من تعدي بعض رجال الشرطة على المواطنين، اعتدى عبد المنعم محمد الأزهري، مقدم شرطة بمصلحة السجون بأسيوط، ونجله أسامة عبد المنعم، على المواطن حامد محمود أحمد، عامل بشركة حورس للمطاحن، ونتج عن الاعتداء نزيف بالمخ وكدمات بالوجه والجسد، ثم حاول المقدم بعدها استغلال منصبه في عمل محضر ضد أحمد، حسب وصف شقيقه، لكي يبرر تعديه عليه أمام أهالي القرية، واستأجر “بلطجية” ووضعهم أمام منزله، وهو ما تسبب في حالة من الغضب لأهالي المجني عليه بجانب فقدانهم الأمل في عقاب المسئول عن حالة ابنهم.

 

وقال المواطن حامد محمود أحمد، المجني عليه، لـ “المندرة” إنه حرر محضر شرطة برقم 7359 جنح مركز أسيوط، ويروي أحداث الواقعة قائلا: “خرجت من شغلي في شركة حورس للمطاحن وركبت أتوبيس الشركة ونزلت عند واحد صاحبي اسمه أدهم رمضان عند كوبري قرية منقباد، وبعدين فجأة لقيت أسامة ابن المقدم بيضربني على راسي من ورا بماسورة كبيرة ففقدت الوعي وبعدين الناس فوقوني فلقيته هو وابنه ماسكين المسدس وضربوني بأيد المسدس وسحلوني في الشارع قدام الناس وأجبروني على دخول بيتهم”.

 

وأكد أشرف محمود أحمد، شقيق المجني عليه، على أن شقيقه ذهب لصديقه لتهنئته بالزفاف بجوار منزل الضابط وعندها تعدى عليه المقدم ونجله، وأنه عند مشاهدة الأهالي لشقيقه غارقا في دمائه سكبوا المياه عليه وعلى ملابسه، وأن المقدم فرق الأهالي وسحل شقيقه وضربه داخل منزله، ونفي شقيق المجني عليه صحة ادعاء المقدم بأن شقيقيه تعدى علي أسرته.



وعن تواجد شهود من الأهالي في مكان الواقعة وقت الاعتداء، قال أحمد: “الناس شافتهم وهو بيسحلوا أخويا لكن هو هددهم لو شهدوا معانا هينتقم منهم، ورحنا لمستشفيات كتيرة في أسيوط لكن رفضوا يستلموه بسبب الاعتداء اللي حصله ومنها المستشفى الجامعي ومستشفى الشاملة”.

 

وعن الحالة الصحية للمجني عليه قال شقيقه لـ “المندرة”، إن مستشفى “سانت ماريا” استقبلت شقيقه بعد تأخر حالته بسبب النزيف في المخ، وإنها حجزته في العناية المركزة واستخرجت تقرير طبي يفيد بأنه يعاني من “سحجات” وكدمات متفرقة بالوجه والعين اليمنى وكسر بالجمجمة ونزيف تحت الأنف وكسر في الحاجب الأيمن.

 

وأوضح أحمد أنهم حاليا في انتظار تقرير الطب الشرعي، وتابع في حالة من الغضب والاستياء: “لحد دلوقتي الظابط وابنه متحاسبوش على الرغم من المحضر والنيابة والشكاوي الكتير اللي عملناها، لكن في بطء شديد متعمد لصالح الظابط وكأنهم بيساعدوه على الاستمرار في أسلوبه، وبعد الحادثة أجر بلطجية بسلاح وقفهم قدام بيته وفي الشوارع كأنه بيقولنا: طز فيكم وطز في المحاضر.. أنا القوة والسلطة ومحدش يحاسبني”.

 

وعلى الجانب الآخر، قام الضابط بعمل محضر ضد المواطن حامد محمود أحمد، اتهمه فيه بالاعتداء على ابنه ووجود إصابات. وقال أسامة، ابن الضابط، إنه أثناء تواجده بالمنزل سمع صوتا فوجد حامد أمام منزله واتهمه بأنه يريد سرقته، حسب وصفه.

You must be logged in to post a comment Login