طلبة مدرسة “السلام” بقوص في انتظار ميزانية الأبنية التعليمية

**إزالة سور المدرسة الآيل للسقوط واستمرار فصول متصدعة.. والمدير فتح مكتبه لاستيعاب الأعداد الزائدة

قنا: سعيد عطية

لم تلق المناشدات ومطالبات مدرسة السلام الابتدائية بقرية الشعراني، مركز قوص، منذ خمس سنوات بترميم سور المدرسة والفصول أي اهتمام من المسؤولين في هيئة الأبنية التعليمية.

المدرسة التي تم إنشائها عام 1985 لاستقبال أبناء القرية، تضم حاليا نحو 350 طالبا يواجهون خطر انهيار الفصول أثناء تلقي دروسهم، أو انهيار سور المدرسة.

 

محمد عبد الرحيم، مدير المدرسة، قال إنه ناشد هيئة الأبنية التعليمية لترميم المدرسة لكن لم تعره اهتماما، وبعد فترة طويلة من المناشدات أرسلت الهيئة مهندسا لمعاينة المدرسة؛ وجاء التقرير بأن سور المدرسة آيل للسقوط، كماوجد بعض التصدعات بفصلين مما يتوجب إزالتهم، إلا أنه فوجئ بوصول خطاب بأنه سيتم إزالة السور وإعادة بناءه فقط.

 

ولم يقتصر الأمر فقط على تصدع الفصول الدراسية، حيث يقول مدير المدرسة إنعدد فصول المدرسة لا يستوعب عدد الطلاب المترددين عليها، مشيرا أنه اضطر إلى تحويل غرفة مكتبه إلى فصل دراسي، بالإضافة إلي مدخل المدرسة أيضا لسد العجز.

وفي المقابل كان رد هيئة الأبنية التعليمية على هذه المشكلة “أنه لا توجد ميزانية كافية هذا العام لترميم هذين الفصلين، وسوف يتم ترميمهم فور توفر الميزانية”.

 

 

You must be logged in to post a comment Login