موظفة بصحة الفيوم: بعد 25 سنة خدمة بالمستشفي يفصلوني وينقلوني للمركز الطبي

أم الهنا

أم الهنا

أم الهنا تقرر الاعتصام أمام مديرية بعد رفض وكيل الوزارة مقابلتها أمس

 

الفيوم: رنا ناصف

” فصلوني لأني بفضح فسادهم، وعايزين ينقلوني الوقت للمركز الطبي” هكذا بدأت أم الهنا علي إسماعيل، موظفة بمستشفي الفيوم العام حديثها، وكان قد صدر قرار بفصل أم الهنا من العمل، وبعد تدخل جمعية السواقي لشئون البيئة والمجتمع قررت مديرة شئون العاملين بمديرية الصحة بالفيوم نقلها إلي المركز الطبي.

 

تقول أم الهنا إن القصة بدأت عندما أصدرت عفاف كامل، مديرة شئون العاملين بمديرية الصحة بالفيوم، قراراً بنقلها تعسفياً إلي إدارة البندر، وعلقت أم الهنا علي هذا القرار قائلة ” هي عملت كده عشان تجامل إمام موسي، وكيل مديرية الصحة السابق بالفيوم”، مؤكدةً أن قرار النقل لم يكن به أي مبررات فعلية.

 

تضيف أم الهنا أنها كانت تمثل عقدة لوكيل الصحة السابق لأنها كانت علي صلة بالصحفيين، وتحاول باستمرار فضح الفساد الموجود بالمديرية، لافتةً إلي أنه بعد قرار نقلها أصدرت مديرية شئون العاملين قراراً بفصلها بحجة غياب أم الهنا عن العمل، ورغم إثبات أم الهنا أنها في إجازة مرضية ولم يصل لها أي إنذارات إلا أن القرار ظل ساريا.

 

تشير أم الهنا إلي أن بعدما تم تغير الوكيل وجاء مدحت شكري كوكيل جديد خلفاً لموسي، عاد الأمل لديها في العودة إلي عملها الذي ظلت فيه 25 عاما، وبالفعل تقدمت بشكوى من جديد لشكري، والذي قدمها للمحافظ وأصدر المحافظ علي أثرها توصية بإعادتها إلي العمل، لتفاجئ أم الهنا بتعنت إدارة شئون العاملين معها متحججين بأسباب مختلفة كل مرة ورفضهم لقرار عودتها للعمل.

 

توسطت جمعية السواقي لشئون البيئة والمجتمع بالفيوم لأم الهنا لدى شئون العاملين، ووافقت المديرة أن تسلم أم الهنا العمل في المركز الطبي بالحادقة، إلا أن أم الهنا رفضت القرار، وأكدت رغبتها بالعودة إلى عملها الأصلي في المستشفي العام قائلةً “أستاذه عفاف خايفة ترجعني لأنها عارفة إني مش هسكت على قراراتها التعسفية ضدي وعارفة إن قراراتها كلها غلط”.

 

حاولت أم الهنا مقابلة وكيل وزارة الصحة بالفيوم أمس، ولكنه رفض مقابلتها، فقررت الاعتصام أمام مديرية الصحة بالفيوم، حتى عودة حقها وعملها بالمستشفي العام، مؤكدة على رفضها العمل بالمركز الطبي.

 

 

 

You must be logged in to post a comment Login