موبيليا طهطا.. جودة الجوهر تفتقد جمال المظهر

**تمكن المركز من جودة الصناعة.. وأهمل جودة التشطيب والدهان

**دمياط تسحب البساط من طهطا..والأسعار تتزايد في الأخيرة

سوهاج: شيماء دراز

رغم أن مركز طهطا بشمال محافظة سوهاج, يعد ثاني مركز لصناعة الأثاث في مصر بعد محافظة دمياط, ويشتهر بجودة ومتانة خاماته, إلا أنه في الآونة الأخيرة

وداخل منطقة الحرفيين وشارع سوريا والعراق بطهطا, تنتشر معارض وورش تصنيع الأثاث وكذلك محلات الدهان ومستلزمات الأثاث من تنجيد وإكسسوارات وكأنها حلقة متكاملة تبدأ خشبا وتنتهي إلى قطعة فنية متكاملة داخل نفس الشارع.

 

وتجولت ’’المندرة’’ في ذلك الشارع, لتستطلع دورة العمل به, حيث قال وائل محمد, المسئول بأحد المعارض, إن جودة أثاث طهطا تعتمد على الخامات, فيستخدم الخشب الزان بألوانه المختلفة في التصنيع والأبلاكاش للتقفيل, والذي بدوره يميز المركز بكونه تقفيلا يدويا محكما, ولكن ما يعيبها عن الأثاث الدمياطي رغم جودة الخامات هو سوء التشطيب خاصة بالدهانات.

وافقه الرأي محمد صلاح رئيس عمال بإحدى ورش النجارة, مضيفا أن منتجي الأثاث بدمياط يهتمون كثيرا بتشطيب ودهانات الأثاث, فلديهم أيدى ماهرة وهذا لايوجد بطهطا رغم وجود خامات وتقفيل خشب أفضل من دمياط لذلك يلجأ البعض لشراء أثاث أبيض من طهطا (أى أثاث غير مدهون) لدهانه في دمياط ولكنها عملية مكلفة جدا نظرا للنقل والسفر وتعرض الأثاث للخدوش والتهالك أثناء النقل والتخزين.

 

أسعار مدينة طهطا ترتفع نسبيا عن مدينة دمياط, هكذا بدأ محمد الحكيم صاحب معرض بطهطا إلى نظام التعامل مع شركات ومصانع الأخشاب والخامات, موضحا أنه دمياط يتم التعامل بنظام الجملة بينما بطهطا فيكون تعامل ’’قطاعي’’ أي بالقطعة مما يحمل الأثاث مصاريف إضافية.

وعن الأسعار بمدينة طهطا, فيقول أنها تتراوح بين 5 لـ20 ألف جنيه أو أكثر وفقا لما يطلبة الزبون من تشطيبات والاكثر رواجا تلكل التي تتكلف من 9 إلى 15 ألف جنيه, هذا بالنسبة للغرف غير المدهونة ويزداد الثمن بعد الدهان, مشيرا إلى أن كثيرون يطلبون الأثاث أبيض ويطلونها لدى ورش خاصة بالدهان وليس ورش الأثاث فهم يرونها أفضل بدهان الأثاث.

 

وبيّن الحكيم أن أسعار الغرف بدمياط تبدأ من 4 ألاف جنيه كحد أدنى بينما تصل لأقل أسعارها بمدينة المنصورة حيث تبدأ من ألفي جنيه وتكون مصنوعة من الأخشاب الزائدة عن حاجة المصانع, التي تباع بـ’’اللوت’’ مما يجعل التكلفة أقل بكثير والجودة أيضا أقل, خاصة أنها يتم دهانها جيدا فلا تظهر عيوب الخشب.

وعن أكثر المشاكل التى تواجه صناعة الأثاث بطهطا, فيقول عمر محمد صاحب معرض أثاث أن مضاربة الطهطاوية بعضهم البعض بصناعة الأثاث دهور المهنة وأضاع أسرارها, فكل من ملك مال قام بإفتتاح معرض, ولأنه لايملك سر المهنة جلب عمال من وجه بحرى أنتجوا أثاث غير جيد ’’هز سمعة الأثاث الطهطاوي’’.

 

أضاف محمد أن قلة العمال المدربين بمجال الأثاث أيضا من أبرز المشكلات, فقديما كان يتم تعلىم الأطفال ’’الصنعة’’ بجانب التعلىم, أما الأن فالأطفال اتجهوا للدراسة رافضين التعلم.

وعن أشهر التصميمات بالأثاث الطهطاوى, أكد أن الدولاب ’’البيكار’’ يطلب كثيرا والمودرن أيضا حتى بالقرى, فيما تلاشى الطلب على ’’الكلاسيك’’.

 

One Response to موبيليا طهطا.. جودة الجوهر تفتقد جمال المظهر

  1. هبه طلعت 11:29 مساءً, 27 أبريل, 2014 at 11:29 مساءً

    معجبه بهذا

You must be logged in to post a comment Login