مواجهة ساخنة بين رئيس جامعة بني سويف وعميد كلية الإعلام بها

كلية الإعلام - جامعة بني سويف

كلية الإعلام – جامعة بني سويف

**عميد الكلية يؤكد أن رئيس الجامعة اتصل به واعتذر له.. ورئيس الجامعة ينفي
**عميد كلية إعلام القاهرة يتهم إعلام بني سويف بسرقة المناهج

 

بني سويف: أسماء أشرف
نسمع من حين لآخر عن أزمة بين الطلاب وأحد الأساتذة أو رئيس الجامعة ولكن هذه المرة وقعت الأزمة بين الدكتور حسن علي، عميد كلية الإعلام السابق بجامعة بني سويف، والدكتور أمين لطفي، رئيس الجامعة، وذلك على خلفية البيان الذي نشرته الجامعة على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، والذي نص على: “أن الدكتور أمين لطفي قرر عدم التجديد للدكتور حسن علي، والذي انتهت فترة انتدابه بنهاية يوليو الماضي؛ نظرًا لإخفاقه في تطوير كلية الإعلام، وفشله في استغلال الإمكانيات الكبيرة التي وفرتها الجامعة للكلية الجديدة، من استوديوهات ومعامل، والتي لا تتوافر لدى الكليات المناظرة بالجامعات المصرية، بجانب فشله في التعامل مع نظام الساعات المعتمدة، مما أثر بشكل كبير على جودة العملية التعليمية، وتراجع التحصيل الدراسي للطلاب، واستيائهم الشديد خلال العام الدراسي الماضي”.

 

وجاء البيان الذي نشرته الجامعة بسبب حدوث أزمة بين الكلية وكلية الإعلام بجامعة القاهرة واتهام كلية الإعلام بجامعة بني سويف بأنها سرقت لائحة كلية الإعلام بجامعة القاهرة للعمل بها بسبب عدم صدور لائحة مقررات لها، وكذلك لأن الكلية لا يوجد بها أعضاء هيئة تدريس سوى العميد، وهو منتدب من كلية الآداب بجامعة المنيا وهو ما نفاه الدكتور حسن علي، مؤكدا أن الكلية بها 32 عضوًا، من بينهم 13 من أساتذة كلية الآداب قسم صحافة بالجامعة، أما الباقون فهم 19 من الأساتذة معظمهم حاصلين على الدكتوراه من جامعات أجنبية. وفي أول الأمر لم يعلن الدكتور حسن عن السبب الحقيقي لإلغاء انتدابه، ولكن تغير الأمر عند ظهور البيان الذي أعلنت الجامعة أن البيان الأول مزيف وقدمت اعتذارا رسميا ثم دعت الدكتور حسن لحضور حفل لتكريمه.

 

ولمعرفة كافة التفاصيل أجرت “المندرة” حوارا مع حسن علي، وجاء كالتالي:

 

**ما هو رد فعل الجامعة بعد إصدار البيان الذي نفت علاقتها به؟

رئيس الجامعة اتصل واعتذر لي، لكني مقبلتش الاعتذار لإنه مش كافي.

 

**ما رأيك فيما جاء في بيان الجامعة الذي يوصف بـ “المسيء”؟

اللي ورد في بيان الجامعة المسيء، بعدم التجديد ليا لعام آخر كان وإن سببه فشلي في إدارة الكلية، لكن ده مش السبب الحقيقي، والسبب الحقيقي هو إني كشفت تورط رئيس الجامعة و4 من هيئة التدريس في إهدار أموال عامة بقيمة 14 مليون جنيه في مناقصة استديوهات ومعامل الكلية، واللي جاري التحقيق فيها دلوقتي من الجهات الرقابية.

 

**ما هو تبريرك لاستخدام الكلية لكلمة “فشله” لتبرير عدم التجديد؟
إزاي أفشل في إدارة كلية مفهاش غير 70 طالب؟ وإزاي فشلت في التعامل بنظام الساعات المعتمدة؟!. أنا شغال في جامعات عربية وأجنبية وفقًا لنظام الساعات المعتمدة، وأنشأت قسم إعلام المنيا للتعليم المفتوح اللي شغال بنظام الساعات المعتمدة، وفيه 5 جامعات حكومية ماشية على خطواتي في شراكة مع جامعة المنيا. يمكن سبب البيان هو إني أحلت 4 أشخاص للتحقيق، لتقصيرهم في مناقصة الاستديوهات والمعامل.

 

**هل بالفعل تراجعت نسبة تحصيل الطلاب بكلية الإعلام؟

النتيجة هي اللي بتحدد، وتراوحت نسبة النجاح في المقررات ما بين 98%، 100%، فهل ده بيدل هذا على تراجع مستوى تحصيل الطلاب، ولا بيرجعنا للسبب الحقيقي وهو الاستهتار بالمال العام.

 

**ماذا ستفعل في الفترة القادمة، وما هي الإجراءات التي ستتخذها تجاه جامعة بني سويف؟
هلجأ للنائب العام بخصوص إهدار المال العام، وبخصوص البيان المسيء، أكيد هعرف الشخص أو الجهة اللي أصدرت البيان غير المسئول.

 

ومن الجدير بالذكر، أنه تم نشر الموضوع الخاص بإهدار المال العام على أحد المواقع الإليكترونية، وأكد حسن على ذلك بنشر الموضوع على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وكتب على الموضوع: “أصل الحكاية” لكي يعرف الجميع ما حدث.

 

أما بالنسبة لآراء أصدقاء الدكتور حسن على صفحته على “فيسبوك”، فكانت كالآتى:

 

كتبت سالي شحاتة: “أستاذي الجليل.. لقد تتلمذ على يدك الكثير والكثير أدبا وأخلاقا وعلما ولم نصدق فيك يوما إلا كل خير حفظك الله دوما من كل شر”.

 

وقال الأستاذ محمد بسيوني: “يا الله إن فشل ثورة 25 يناير سيؤدي حتما إلى الانتقام من الشرفاء في كل المواقع ومنها الجامعة، وأشهد الله أنكم من الشرفاء الذين يزدان بهم أي موقع يتولون إدارته فلتصبر ولتحتسب والله غالب على أمره”.

 

وبعد الانتهاء من الحوار مع دكتور حسن، اتجهت “المندرة” لمعرفة الرأي الآخر، ورصد رد فعل رئيس جامعة بني سويف.

 

**هل بالفعل تمت مكالمة بينك وبين الدكتور حسن لتعتذر له عما حدث كما نشر في بعض المواقع وكما أكد هو؟
مفيش أي مكالمات حصلت بيني وبين الدكتور حسن.

 

**ما هو رأيك فيما قاله الدكتور حسن بأنه سيتوجه ببلاغ للنائب العام؟
كل شخص مسئول عن تصرفاته، ومن حق أي حد لو شاف مخالفة إنه يقدم بلاغ.

 

**ما هو رد فعلك عما نشر في بعض المواقع بخصوص التجاوزات وإهدار المال العام؟
لا تعليق.

 

وحاولت “المندرة” معرفة إجاباته عن العديد من الأسئلة الأخرى ولكنه التزم بإجابة واحدة وهي “لا تعليق”.

 

وفى نهاية الحوار مع الدكتور لطفي أكد أن مجلس الجامعة يشكر الدكتور حسن على الفترة التي قضاها خلال العمل الجامعي سواء كزميل أو كعميد للكلية، مشيدا بجهده خلال العام الدراسي 2013/ 2014.

 

وبسؤال الدكتورة فاطمة، المتحدث الإعلامي باسم الجامعة، عما نشر في الموقع الخاص بالجامعة، وهو أنها اتصلت هاتفيا بالدكتور حسن، واعتذرت له عما حدث، مؤكدة أن البيان لا علاقة له بالجامعة، وأنه مخالف لجميع الأعراف والتقاليد الجامعية، أكدت أنها لم تقل شيئا منه.

 

وتجولت “المندرة” داخل جدران جامعة بني سويف لمعرفة آراء الطلاب والأساتذة في هذه الأزمة، ولكن جميع الأساتذة بالجامعة رفضوا التحدث في الموضوع.

 

وبالانتقال لطلاب دكتور حسن، قالت نورهان: “هو يوم ما يجي حد كويس يمشوه”.

 

وأكدت نهى: “كان نفسي دكتور حسن يفضل معانا”.

 

وكانت دارت مجموعة من الخلافات والحروب بين عميد كلية الإعلام بالقاهرة، وعميد كلية الإعلام ببني سويف، حيث اتهم الأول كلية بني سويف بإنها أنشأت بأسلوب الأمر الواقع، حيث تم بناء مبنى الكلية قبل الحصول على موافقة لجنة قطاع الدراسات الإعلامية بالمجلس الأعلى للجامعات، والمفترض أن يحصل أولا على موافقة لجنة القطاع على اللائحة وهيئة التدريس ثم يتم إقامة مبنى الكلية، وأنه لائحة الكلية الجديدة هي نفس لائحة الكلية بجامعة القاهرة، وهذا في حد ذاته خطأ لأن المفروض أن تتكامل الدراسات الإعلامية معا ولا تتطابق، حسب وصفه.

 

والجدير بالذكر، أن كلية الإعلام بجامعة بني سويف هي الكلية الثانية للإعلام بعد كلية الإعلام جامعة القاهرة والتي تم إنشائها العام الماضي، وكان دكتور حسن علي هو أول عميد لها فور انتدابه من جامعة المنيا حيث كان يشغل بها رئيس قسم الإعلام بكلية الآداب. ويمكنك معرفة المزيد عن افتتاح كلية الإعلام ببني سويف من هنا.

 

You must be logged in to post a comment Login