بالفيديو: مهرجان أيكاودلي.. ‘‘عيد حب’’ على الطريقة النوبية

القاهرة: سارة سعيد

وسط أجواء مختلفة امتازت بالحب والدفء، احتفل النوبيون بعامهم الثقافي بدار الأوبرا المصرية على مسرح الميدان، واختاروا يوم الرابع عشر من فبراير، الموافق يوم عيد الحب العالمي، فجاء اسمه مهرجان ‘‘أيكاودلي’’، الكلمة النوبية التي تعني ‘‘أنا أحبك’’، وهي ذاتها الرسالة التي حملها النوبيون لكل أهل مصر.

 

شهد المهرجان مراسم كثيرة بدأت بالأغاني والموسيقى النوبية، ثم فقرات من التراث النوبي لفرق استعراضية، ومعرضا للمنتجات والإكسسوارات النوبية، ومعرضا للوحات، ورسم حناء، وفقرة شعر قدمها فنان الارتجال ‘‘بكار بيكو’’.

 

شاهد ‘‘بكار بيكو’’ على مسرح ‘‘أيكادولي’’ يقدم فن الارتجال وسط تفاعل الجمهور

 

نظم الحفل فريق ‘‘نوبيان نايتس’’، بالتعاون مع دار الأوبرا المصرية، وشارك في التنظيم مبادرة ‘‘حلوة يا بلادنا’’، ‘‘جمعية رسالة للأعمال الخيرية’’. اجتمع في المهرجان كثير من أهل النوبة من مختلف الأعمار ما بين أطفال وكبار وشباب، حيث شعر البعض أن ذلك اليوم هو محاولة لتجميعهم، وحرص أهل القاهرة على التواجد والمشاركة في هذه المناسبة.

 

بدأ اليوم بفقرة غنائية للفرقة النوبية ‘‘نوبانور’’، (للمزيد عن فرقة نوبانور، طالع تغطية ‘‘المندرة’’، هنا)، وقدمت بعض أغانيها الشهيرة وسط مشاركة الجمهور والزغاريد النوبية، كما قدم الفنان الأسواني محمود الشرقاوي، فقرات غنائية، وصعدت معه الفنانة السودانية سلمى العسل، ليقدما معا أغنية مشتركة، وأدى الدويتو الأسواني حسن وعبده بعض أغانيهم.

 

شاهد أحد عروض فرقة ‘‘نوبانور’’

 

احتوى المهرجان أيضا على مسابقة ‘‘أفضل زي نوبي’’ بالجرجار، واشتركت الفتيات في تلك المسابقة على اختلاف أصولهن، فمنهن من القاهرة والنوبة والسودان، وفازت الطفلة ‘‘زينة’’ النوبية بأفضل زي نوبي وفقًا لاختيار الجمهور، وقدم فنان الارتجال بكار بيكو فقرة ارتجالية جاءت باسم ‘‘في حب النوبة’’.

 

زينة الطفلة النوبية التي فازت بأحسن زي

زينة الطفلة النوبية التي فازت بأحسن زي

كان المهرجان فرصة لظهور عدد من المواهب الصاعدة، فقدم الشاب النوبي أحمد محروس، اللوحة التي رسمها للفنان النوبي محمد منير، وهو شاب لم يكمل عامه العشرين، لكنه يحب الرسم ويتفنن في رسم وجوه الفنانين، كما قدم الشاعر النوبي خالد ياسين، فقرة شعر أشار من خلالها إلى معاناة النوبيين على مر السنوات الماضية، وتحدث عن قصة التهجير وما مروا به من أجل الوطن، وطالب في النهاية بتحويل اسم بحيرة ناصر إلى ‘‘بحيرة النوبة’’، كنوع من أنواع التقدير لما تحمله هذا الفصيل من الشعب.

 

الرسام الشاب أحمد محروس

الرسام الشاب أحمد محروس

لم يكن خالد ياسين فقط هو من تحدث عن معاناة الشعب النوبي، فذكر بكار بيكو من خلال فن الارتجال تاريخ النوبة، وفي كلمة خاصة لـ ‘‘المندرة’’ قال بيكو ‘‘فكرة التجمع جاءت للاحتفال بعيد الحب خاصة أن النوبيين قلوبهم مليئة بالحب’’، وأضاف ‘‘حبنا ليس مقتصرًا على من نعرفهم بل نحب من نعرفه ومن لا نعرفه’’، و‘‘نحاول دائما مساعدة المصريين على معرفة تاريخنا وتراثنا، خاصة أن النوبيين لهم دورا كبيرا في حرب أكتوبر باستخدام الشفرة النوبية وهناك كثيرين لم يعرفوا ذلك حتى الآن’’.

 

استكمل بيكو ‘‘النوبيون جزء لا يتجزأ من مصر، ونحن من أهلها، ومع ذلك هناك أشخاص يتعاملون معنا على أننا مهمشين ولسنا من أهل البلد الأساسيين باعتبارنا في الجنوب’’، وعن فريق ‘‘نوبيان نايتس’’، قال بيكو إن أهل النوبة جاءوا من بلادهم للاحتفال بذلك اليوم، وصادف أن البعض جاء من سفره لإحياء فقرات غنائية، وذلك كله من أجل النوبة، لإنهم اجتمعوا على حبها.

 

أطفال النوبة في المهرجان

أطفال النوبة في المهرجان

جدير بالذكر أن ‘‘أيكاودلي’’ ليس المهرجان الأول من نوعه، حيث نظم ‘‘نوبيان نايتس’’ مهرجانا بميدان عابدين في ديسمبر 2012.

You must be logged in to post a comment Login