” صنع في المنيا ” خطوة لإحياء المنتجات المحلية

 

** محافظ المنيا: سندعم كافة المستثمرين والمشروعات الجادة من أجل تحسين النمو الاقتصادي

المنيا: مصطفي خاطر

 

في أول معرض من نوعه لكافة منتجات المنطقة الصناعية، يقام حالياً معرض تشجيع المنتجات المحلية بالمنيا تحت عنوان ” صنع في المنيا “، بكورنيش النيل، بمشاركة العديد من المصانع، الجمعيات الأهلية والمدارس، حيث يعد خطوة لتشجيع المنتجات المحلية التي تعتبر سمة تميز كل محافظة بنكهة خاصة، تستمر فعاليات المعرض خلال الشهر الحالي، حيث تتنوع المنتجات بين ما هو تراثي كصور للأماكن التاريخية التي تزخر بها المحافظة، وما هو حديث كالمشغولات اليدوية، قطع الأثاث، المنتجات الغذائية، المنسوجات والصناعات الكيماوية.

 

ومن جانبه، يؤكد اللواء صلاح الدين زيادة، محافظ المنيا، أن المعرض يهدف إلى تشجيع المصانع والشركات المنتجة داخل المحافظة ودعم الاستثمار والمناطق الصناعية، مشددا علي أن دعم المحافظة لكافة المستثمرين الجادين والمشروعات التي تهدف لزيادة معدلات النمو الاقتصادي.

 

وفي جولة داخل المعرض يستقبلك في البداية سجل تاريخي للأماكن الأثرية التي تتميز بها المنيا، وذلك من خلال معرض صور لأبرز المزارات التاريخية كالأشمونين، تونا الجبل، بني حسن وجير السيدة العذراء. أما بالنسبة للمنتجات المحلية يعرض منتجات خشبية، أثاث والتحف من صنع شركة رائدة في هذه المجالات ” كريستال عصفور، وُد للأثاث”.

 

ويعرب عمال المصانع المشاركة في المعرض عن فخرهم بالمنتجات المحلية، معبرين عن ذلك بأن كل ما يعرض من منتجات هو صناعه ” منياوية ” خالصة، ، بحيث يعد فرصة حقيقية لتسويق المنتج المحلي وإنعاش السوق المحلي، خاصة في هذه الأيام التي يسيطر عليا الركود.

 

أما عن المنتجات التي تشتهر بها المحافظة، تظهر بصورة واضحة في المعرض صناعة الرخام، البلاط، ولوازم الديكور المنزلي، فالمنيا غنية بالمحاجر والمستخرجات الصخرية العديدة.

يشارك بالمعرض العديد من المدارس علي كافة تخصصاتها، ، تقدم المدرسة الفنية الصناعية عددا من المنتجات الطلابية ” مكنة غزل بنات، ثلاجة، تكييف صحراوي”. أما مدرسة الثانوية الزراعية تعرض لحوم، دجاج، وسمن وزبد منياوي أصيل يعد منافس بلا منازع لأي منتج موجود بالأسواق.

 

ويؤكد علاء نور الدين سطوحي، مدير إدارة الوحدة المنتجة بمديرية التربية والتعليم، أنه لابد من تشجيع المدارس على هذه الأنشطة الإنتاجية، وتربية النشء القادم على الإنتاج والتصنيع، مبديا مدى سعادته بالمعرض الذي يعطي الفرصة لانتشار المنتجات بل والمنافسة في السوق نظراً لجودتها ورخص أسعارها عن ما هو موجود بالخارج، مطالبا الإعلام بضرورة الاهتمام بالمعارض والمبادرات الجادة.

 

والجدير بالذكر أن جمعية تطوير المشروعات الصغيرة والمتوسطة شاركت ولأول مرة بنموذج يعرض وهو يعمل بالطاقة الشمسية، حيث قام كل من مدين علي وعامر سيد بابتكار سخان يعمل بالطاقة الشمسية وأعمدة إنارة تعمل بالطاقة الشمسية.

 

 

You must be logged in to post a comment Login