معتقدات شعبية: الجدة تحارب الحساد بالعروس والغشيمة

صورة تعبيرية

صورة تعبيرية

**العين تراقب إلى أن يتم الطفل السابعة ويجرس بزفة أبو الريش

**العمل سلاح للفك أو الربط بين الزوجين

 

المندرة: ءالآء علي

“رايحة فين يا عين يا عنيه، يا خاينه يا ردية، رايحه للعروسة في مجلسها، والغنم في محبشها، والعريس في باط أمه”

الحسد حقيقي. يؤمن المسلمون والمسيحيون بقدرة الحاسد على الإيذاء مثل إيمانهم بوجود الجن، وقدرته على التأثير على حياة البشر. ويستند هذا على ما ذكر في الكتب السماوية وقدرة الحاسد على إلحاق الشر بالمحسود.

 

والحسد هو تمني زوال النعمة، وقد يصدر عن الإنس أو الجن، ويسمى المحسود “المتعان” أو أصابته العين. وقد عبر المصريون عن قدرة العين على الأذى بقولهم: “العين فلقت الحجر.. ومن شر حاسد إذا حسد”، وتستند فكرة الحسد على العديد من المأثورات الشعبية التي ذكرها الدكتور درويش الأسيوطي في كتابه “الحمل والميلاد والختان”.

 

الغشيمة تمنع العين

قد يتعرض الطفل لبعض الأمراض والتي ترد إلى الحسد أو القوى الغيبية المتربصة بالطفل، فتقوم الجدة بصنع عروسة الحسد والتي تجسد شخصية الحاسد، فتطلق البخور وتقوم بعمل عروسة ورقية لها رأس وأرجل ويدين، وتمسك بإبرة “غشيمة” وهى غير مثقوبة، وتبدأ بغرسها في العروس الورقية في كل أجزاء جسمها وتسمى عيون كل من شاهد الطفل، فتقول:

 

“من عين أمك، من عين أبوك، من عين كل اللي حسدوك، من عين كل اللي شافك ولا صلاش ع النبي”

تلفت انتباه الطفل بأي شكل للعروس ثم تلقي بها في كمية من البخور في “المنقد” فتشتعل، ثم تحمل الأم الطفل وتخطي البخور في المنقد وتردد:

 

“الأولة بسم الله، والثانية باسم الله، والتالتة بسم الله، والرابعة بسم الله، والخامسة بسم الله، والساتة بسم الله، والسابعة لا حوله ولا قوة إلا بالله العلي العظيم”

 

وهنا تجلس الأم، وتقوم من تتلو الرقية بحمل الطفل، وتمرير يدها فوق صدره مع تصنع التثاؤب بين لحظة وأخرى، حتى تنقل عدوى التثاؤب إلى الطفل حيث يعتقد أن التثاؤب يخرج العين. وتردد أثناء ذلك:

 

“يا هادي الهادية، يا شافي الشفية، تمنع النفس الردية، حادرجه بادرجه من كل عيم زرقه، بسم الله الرحمن الرحيم، رقيتك واسترقيتك من كل عين شافتك ولا سمت. رقيتك من عين المره.. يجعل فيه حربه ومصوره.. رقيتك من عين الأخت.. يجعل فيه خشت..رقيتك من عين الراجل.. ربنا يجعل فيها المناجل.. رقيتك من عين الولد.. ربك يجعل فيه وتد، رقيتك من عين الجاره الشوم النكاره… ومن عين كل اللي شافوك ونضروك ولا صلوش ع النبي.. لا صلي الله عليهم ولا ع والديهم.. آمين”

 

وتختلف هذه الصيغة من قرية لأخرى، وهناك رقية خاصة بالقرآن الكريم، ومن الصيغ غير المنتشرة الصيغة الفصيحة التالية وهى مروية عن أحد الشيوخ الطرق الصوفية:

 

“دور يا نور، وآية الكرسي علينا تدور، كما دارت الصلاة ع الرسول، علينا قبة من حديد، لا يفتحها سلاح، ولا إبليس بمفتاح، مفتاحها قولة ألف ألف لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم”

 

تجريس الطفل في عين حساده

ولما يتم الطفل الثالثة وحتى السابعة يركب طفل الحمار بشكل مقلوب ممسكا بيده قرص جله أي روث البهائم، ويلبس تاجا من ريش الطيور، وتشوه هيئته وملابسه ويقوم أحد كبار السن باسناده أثناء السير، ويمر بشوارع القرية ويحيط الأطفال بالحمار مرددين “يا أبو الريش إن شالله تعيش”، وذلك هدفه تشويه الطفل ليظهر بأسوأ صورة في أعين الحساد، فيمتنعون عن حسده، وتسمى بزفة أبو الريش، أو التجريسة.

 

العمل بين التحويطة والتصفيح

“أنا طبعا راجل متعلم، لا أؤمن بالخرافات، وزوجتي متعلمة، وجاءت ليلة الدخلة، وكنت مرعوبا جداً، فقد سمعت كثيرا عن الربط، والتصفيح، لكن ربنا ستر، وعدت الليلة.. وفي الصباحية كنت أتفاخر أمام الأهل، والأقران بأنني، وعروسي كسرنا كل الخرافات، لا عملنا حجاب، ولا تحويطة، والحمد لله، مرت الأيام، وكنت أساعد زوجتي في المنزل بسبب حملها، وجدت تحويطة مدسوسة بين الفراش، ووسط ذهول اعترفت زوجتي أنه أمر مدبر من أمها، وأمي وحذراها من إفشاء السر..”

العمل هو الفعل السحري الذي قد يؤثر على المسحور بغرض ضرر أو حماية “المعمول له”، وقد يكون شفويا أو كتابيا، فهناك أعمال تكتب على عظام أو جلود، وتدفن أو تلقى في البحر أو مكان منقطع، ولا حل له سوى العثور على العمل لحله، أو بالممارسة الشفاوية، فيقوم الساحر باكتشافها بقراءة الطالع أو الحساب أو القياس، أو ما يعرف بحساب الجمل، فلكل حرف قيمة أبجدية فيحسب اسم المريض وأمه معا وإجمالها والكشف عنها بالكتاب الخاص لمعرفة الطالع.

 

ومن أغراض العمل بالنسبة للمرأة بث الكراهية في نفس الزوجة لزوجها، أو منع إستمرار الحمل، أوإسقاط الجنين، أما بالنسبة للرجل فيكون صرف شهوته عن زوجته، وهو ما يسمى بـ “الربط”، والربط حله في حجاب يسمى التحويطة للعروس أو التصفيح للعريس، والذي يدس بين فراشهما قبل ليلة الزفاف.

 

You must be logged in to post a comment Login