مصرع ثلاثة في حادثة ثأر بالفيوم ترجع لعامين

الفيوم: رنا ناصف

لقي ثلاثة أفراد مصرعهم أمس، بسبب حادثة ثأر بالفيوم ترجع قصتها إلي عامين، حيث ذهب توبة وجيه عيد، القتيل الأول من عائلة المنافسة بقرية أبو جندير مركز اطسا، لشراء قطعة ارض في القرية من صاحبها أشرف المهدي، من عائلة جوهر، وحدثت مشاكل قياس للمساحة مع صاحب الأرض، فقام شقيق القتيل الأول بإطلاق النار علي صاحب الأرض وأسقطه قتيلاً دون نية مسبقة لقتله.

 

أصرت والدة صاحب الأرض المقتول علي أخذ ثأره من توبة دون غيره، وبعد مضي عامين انتقل خلالهما توبة إلى مركز الفيوم وفتح معرض للسيارات، وقام بترخيص سلاح خوفا من تلك اللحظة، بعد علمه بإصرار والده أشرف علي أخد الثأر منه شخصياً، وفي تمام الحادية عشر مساء أمس وقفت أمام المعرض سيارة بها أكثر من عشرة رجال يحملون أسحلة آلية ودخلوا إلي المعرض، وتبادلوا إطلاق النار مع القتيل الذي كان يحمل سلاحه المرخص، وأطلق النار على أسامة المهدي، شقيق أشرف القتيل، و رجب عبد الستار، أحد أقاربه من قرية الصعايدة والمنتمي لعائلة جوهر، فقام باقي الرجال بالرد على طلقاته بطلقات الأسلحة الآلية التي كانت بحوزتهم ولم يتركوه إلا جثة هامدة.

 

كانت مديرية الأمن بالفيوم قد تلقت بلاغاً بالحادثة من مأمور قسم بندر الفيوم، وبعد التحريات واتضاح حادثة الثأر، تحفظ الأمن على الجثث والقوا القبض على مطلقي النار و جاري التحقيق معهم .

 

 

You must be logged in to post a comment Login