بالفيديو: مشروع شبابي لتوثيق دور الصعيد في ثورة يناير

 

الصورة من أحداث ثورة يناير

الصورة من أحداث ثورة يناير

الأقصر: أسماء أبو بكر الصادق

خلال ثمان عشر يومًا مرت بهم مصر، قبيل رحيل الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، نقل خلالهم الإعلام الأوضاع الملتهبة التي شهدتها العاصمة، مع بعض الصور السريعة واللمحات مما يحدث في المحافظات، وخاصة الصعيد الذي تعرض لتهميش معظم القنوات الفضائية أيام الثورة.

 

ما حدث دفع ‘‘مركز الجنوب للحق’’، بالتنسيق مع مؤسسة التعبير الرقمي ‘‘أضف’’ ومجموعة ‘‘مُصرّين’’، بتدريب مجموعة من الشباب، في محافظات الأقصر وأسوان وسوهاج وقنا، على كيفية أرشفة وعمل فيديوهات لتوثيق الأحداث التي شهدتها المحافظات الأربعة طوال 18 يومًا، لينفوا شبهة عدم مشاركة الصعيد في الثورة.

 

أحمد السيد، منسق المركز بمحافظة سوهاج، قال إنهم بدأوا العمل على المشروع في يوليو الماضي، حيث قاموا بضم خمسة شباب من كل محافظة، وتدريبهم على عملية التوثيق والمونتاج، وبرنامج ‘‘فوتوشوب’’، والرفع على قنوات ‘‘يوتيوب’’، طوال شهر كامل، وأضاف أن الهدف من تدريب الشباب هو عمل فيلم وثائقي عن الثورة بالمحافظات الأربعة، وأنهم شاركوا منذ اللحظة الأولى وحتى يوم تنحى مبارك، حيث قاموا بتجميع كل البيانات ‘‘الداتا’’ والفيديوهات والصور الخاصة بالثورة، واستغرقت عملية الجمع والأرشفة للفيديوهات والصور شهرين.

 

تجميع الفيديوهات وكل ما يتعلق بالـ18 يوم، جاء من وراءه هدف أهم، وهو إعداد فيلم وثائقي عن الأحداث، يتم إعداده وإخراجه على يد الشباب من المخرجين وفنيي المونتاج، ليتم عرضه في مؤتمر جماهيري كبير، يُعقد بالأقصر، لكن موعده غير محدد حتى الآن، لكنه سيكون في أقرب وقت، وسيضم العرض مجموعة من النشطاء والإعلاميين.

 

على قناة ‘‘مركز الجنوب للحق’’ على ‘‘يوتيوب’’، نُشر أكثر من 300 مقطع فيديو، يعبرون عن غضب الصعيد أثناء الثورة، والمظاهرات في كل يوم من أيامها، بمختلف الأماكن والمحافظات، ففي الأقصر، عُرضت تظاهرات ضد مبارك وسمير فرج، محافظ الأقصر وقتها، وتنوعت الفيديوهات بين مظاهرات تحمل نفس اسم المليونيات التي كانت تُنظم بالقاهرة، مثل جمعة الرحيل وجمعة تصحيح المسار، ومظاهرات أخرى تعبر عن المحافظة، مثل جمعة ‘‘كسر القلل’’ بعد رحيل المحافظ.

 

فيديو جمعة ‘‘كسر القلل’’

 

 
وشملت الفيديوهات أيضا أمسيات شعرية نظمها عدد من شعراء المحافظات المختلفة، لإلقاء قصائدهم المناهضة للنظام على المتظاهرين، وفيديو لحرق مقر الحزب الوطني المنحل بالأقصر، وأخرى توضح إلقاء قوات الأمن الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين، بجانب بعض المؤتمرات الشعبية.

 

مظاهرات الأقصر في 28 يناير

 

 
ولم تقتصر لقطات الفيديو على أحداث ثورة يناير فقط، إنما امتدت زمنيًا لتشمل المظاهرات المناهضة للمجلس العسكري بعد تنحي مبارك، في سوهاج والأقصر، وأحداث 30 يونيو وما أعقبها، حيث ضمت فيديوهات بعنوان ‘‘مليونية دعم الجيش المصري ضد الإرهاب بسوهاج’’، ورسخت الفيديوهات أيضا لأحداث في عهد الرئيس السابق، مثل استشهاد الصحفي الحسيني أبو ضيف، والانقطاع المستمر للكهرباء خاصة في القرى.

 

جنازة الحسيني أبو ضيف بطما من سوهاج

 

 
احتوت القناة الخاصة بالمركز، على قسم يحمل اسم ‘‘حكاية الثورة’’، يضم شهادات لعدد من النشطاء السياسيين وممثلي الأحزاب، مثل مايكل يوسف من التحالف الشعبي بالأقصر، وعمرو حسين من حزب الدستور.

 

شاهد حكاية الثورة بالأقصر مع مايكل يوسف

 

 
المركز عقد ثمان دورات تدريبية، منها دورة محليات، ودورة للمحامين، ودورتين للموازنة والشفافية، ودورة عن تأسيس حرية النقابات، بالإضافة إلى عقد ندوة عن كيفية مراقبة الاستفتاء القادم على الدستور، وأشار نصر القوصي، المتحدث الإعلامي للمركز بالأقصر، إلى أن تلك الدورات شارك بها مجموعة كبيرة من شباب المحافظة، بالإضافة إلى مشروع توثيق الثورة، التي نسقها الشباب من كل أنحاء الأقصر.

 

وأكد القوصي على أن مقر المركز الرئيسي بأسوان، والثلاثة فروع الأخرى بكل من الأقصر وأسوان وسوهاج، وأن فرع الأقصر مفتوح لكل المراكز والتيارات، مضيفا أن مركز الجنوب للحق يختلف عن باقي المراكز في اعتماد على الشباب، ومشاركتهم في المحليات والمناصب التنفيذية.

 

يذكر أن مركز الجنوب للحق، تم إنشاءه في يناير من هذا العام، في كل من الأقصر وسوهاج وأسوان وقنا، ويهدف المركز إلى الحد من تهميش الصعيد، والدفع بعجلة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية به، وتدريب كوادر شبابية قادرة على خوض الانتخابات والحصول على مناصب عليا.

You must be logged in to post a comment Login