مسيرة حاشدة بالفيوم احتجاجا على “الاتحادية”

كاميرا: رنا ناصف

كاميرا: رنا ناصف

الفيوم: رنا ناصف

سار المئات من شباب الفيوم والقوي الثورية اليوم في مسيرة على خلفية أحداث الاتحادية أمس جابت شوارع الفيوم من ميدان السواقي مصرين على رفض الاعلان الدستوري. وشهدت المسيرة بعض المشادات والمجاذبات الكلامية بين المؤيدين لرئيس الجمهورية والمعارضين له بدأت أولاها أمام مقر حزب البناء والتنمية الممثل للجماعة الاسلامية وهتف الشباب “سلمية سلمية”.

 

جابت المسيرة العديد من شوراع الفيوم بدءا من ميدان السواقي ثم اتجاها الى ميدان الحواتم من شارع البوستة ثم شارع مصطفي كامل فشارع البحر ثم أحمد شوقي الشهير بشارع النادي حتى مسجد الأمراء ثم العودة مرة أخري إلى السواقي.

 

وصرح محمد شعبان، المتحدث الاعلامي باسم حركة 6 ابريل، بأن الثوار لن يتنازلوا عن حقوقهم التي تتحقق بسقوط حكم المرشد والاخوان وقال ان ما فعلوه الاخوان فاق ما يسمي بالبلطجة، بينما قال محمود أبوالعلا، المتحدث باسم حركة الاشتراكيين الثوريين، إن مصطلح الثورة المضادة هو مصطلح اشتراكي “ومينفعش الاخوان تستخدمه لأنه أطلق عليهم أصلا”.

 

وأضاف أن حل الأزمة سياسيا وليس أمنيا فعندما ذهب المتظاهرون الي الاتحادية كانت مطالبهم سياسية بعكس متظاهري محمد محمود الذين كانت تحكمهم إلى حد ما فكرة الثأر مما أدى الي وقوع اشتباكات هناك.

وقال نصر الدين الزغبي، عضو مجلس الشعب المنحل عن حزب “الثورة مستمرة “، إن أحداث الاتحادية التي وصفها بـ “الارهابية” أمس تعني أن “الاخوان ومن معهم ليسوا سياسيين ولا يفقهون معني السياسة ولا يفهمون غير لغة الدم والقوة “. وعن خطاب مرسي، قال “إن كان لديه أدلة فليخرجها للشعب”.

You must be logged in to post a comment Login