مسيرة تأييد للدستور بالحوامدية للتيارات الإسلامية

كاميرا: هدير حسن

كاميرا: هدير حسن

الحوامدية: هدير حسن

نظم حزبا الحرية والعدالة والنور والدعوة السلفية وجماعة الإخوان المسلمين، مسيرة بالحوامدية ظهر اليوم لتأييد مسودة الدستور ودعوة المواطنين للتصويت بالموافقة.

 

وانطلقت المسيرة فور إنتهاء صلاة الجمعة، وطافت شوارع مدينة الحوامدية مرددة هتافات “سامع أم شهيد بتنادي .. الدستور فيه حق ولادي” و “الشعب يقول نعم للدستور” و “زي ما قال د.سليم .. الدستور فيه صحة وتعليم” في إشارة إلى د.محمد سليم العوا، بينما أوضح جمال قرني، أمين حزب الحرية والعدالة بالحوامدية وعضو العيئة العليا للحزب، أن الموافقة على الدستور ستعيد بناء مؤسسات الدولة وتؤدي إلى الاستقرار وزيادة الاستثمار، وحيا قرني قرار رئيس الجمهورية تعيين 90 نائب من التيارات المدنية بمجلس الشورى ليحدث توازن في تكوينها حتى يتم إنتخاب مجلس الشعب.

 

وعبر عزت حامد ، أحد المشاركين بالمسيرة ، عن تأييده للدستور قائلاً “أهم حاجة إن الدستور هيطبق الشريعة، وفيه جميع الحقوق الضايعة زي حق الشهيد وأطفال الشوارع”.

 

وقال محمد عمر، من المشاركين بالمسيرة، إن سبب تأببده للدستور هو مراعاة المرأة المعيلة وتوفير معاش شعري لها ، “وكمان عشان العجلة تمشي”.

 

بينا رأى أحمد سيد ، موجه عام بالأزهر ، “ده أول دستور يضع حد أدنى للمعاش بـ 950 جنيه” ، وأضاف “المفروض المسيحيين يفتخروا بالدستور لأنه لأول مرة فيه مادة بتقول إنهم يحتكموا لشرائعهم”.

 

وكان منسقو المسيرة يقومون بتوزيع منشورات تعريفية بالدستور، حيث وزعوا منشور تحت عنوان “63 سبب يجعلوني أقول نعم للدستور الجديد” ومنشور يجيب عن 25 سؤالاً حول الدستور.

You must be logged in to post a comment Login