مسجد الميناء الكبير.. قبلة السياحة الإسلامية بالغردقة

مسجد الميناء بالغردقة

كاميرا: محمد عبد الله

البحر الأحمر: محمد عبد الله

منذ افتتاحه العام الماضي، أصبح مسجد الميناء الكبير بمدينة الغردقة، أحد أشهر المعالم الإسلامية، التي كانت تفتقر إليها المدينة السياحية، وخاصة بعد افتتاح مركز الدعوى الإسلامي بداخل المسجد، والذي يستقبل السياح الأجانب على مدار اليوم، ليتلقون محاضرات التعريف بسماحة الإسلام على أيدي علماء من الأزهر، يجيدون عدة لغات، حيث يزور المسجد قرابة خمسمائة سائح يوميا.

 

المسجد مقام على شاطئ البحر الأحمر بمساحة خمسة آلاف متر مربع، ويتسع لنحو خمسة آلاف مصلى، ويحتوى المسجد على 35 قبة، ويعتبر تحفة معمارية متميزة جمعت الفنون المعمارية الإسلامية، وهو أحد أشهر معالم المدينة، حيث تقوم الشركات السياحية بتنظيم زيارات للمسجد كأحد أهم المزارات الدينية بالغردقة، وتكلف المسجد في إنشاءه 25 مليون جنيه عن طريق مساهمات رجال الأعمال وأهالي المدينة والمحافظة.

 

الشيخ رفعت ثابت، وكيل وزارة الأوقاف بالبحر الأحمر، قال لـ”المندرة” إن إنشاء مركز الدعوى بالمسجد يهدف إلى إلقاء المحاضرات لتوجيه السائحين الأجانب، زائري المركز، وتعريفهم بسماحة وأخلاقيات الإسلام ومناهجه.

 

يحتوى المركز على مكتبة متنقلة، وكتيبات توزع مجانا على السائحين الأجانب، ويوجد بالمركز ثلاثة شاشات للعرض، وصالة مجهزة لاستقبال السائحين.

 

وأوضح وكيل الوزارة أن هناك بعض العلماء المتخصصين في الترجمة للأجانب بالمركز، وهناك ثلاثة أئمة ودعاة لدى مديرية أوقاف البحر الأحمر، أحدهم يجيد اللغة الإنجليزية، والثاني يجيد الفرنسية، والثالث الألمانية، لتعريف السائحين بتعاليم الدين السمحة.

 

من جانبه، قال الشيخ طارق السعيد، إمام وخطيب المسجد، إن مركز الدعوى الإسلامي، الملحق بالمسجد، ساهم بشكل كبير في توعية الأجانب بتعاليم الدين السمحة، من خلال المحاضرات التي يلقيها علماء من الأزهر، إضافة إلى المكتبة الإسلامية، التي تزخر بالكتب الدينية بمختلف اللغات.

 

You must be logged in to post a comment Login