مسجد الفولي بالمنيا..علامة مميزة للمحافظة

المنيا: رشا علي

لأن كل شبر من أراضيها يعبر عن عبق تاريخها, لا تسير في ضواحي مصر إلا وتجد أثارا تاريخية أو مزارات سياحية أو شعبية باهرة التصميم, منها مسجد ومقام الإمام ’’العارف بالله سيدي أحمد الفولي‘‘ أكبر وأشهر مساجد المنيا، لدرجة أن أطلق على المحافظة اسم ’’منيا الفولي‘‘ وهو مسجل بوزارة الأوقاف المصرية وتابع لإدارتها.

بركة المكان والتقرب إلى الله هو الهدف الروحاني الأسمى لزيارة المسجد, حيث عبر زائريه أنهم يشعرون بالتفاعل الشديد مع المكان حتى وإن كانت أول زيارة لهم, وكأنه جزء من حياتهم, حتى أعتبر من العلامات المميزة للمحافظة، خاصة لوقوعه على كورنيش النيل بمدينة المنيا في موقع متميز.

 

يعود تاريخ المسجد إلى عام 1920 ميلاديا, وهو مسجد ملوكي أنشئ بأمر من الخديوي إسماعيل؛ حيث كان في رحلة بالنيل قاصداً زيارة الأقصر, وتوقف يخته إمام زاوية قطب العارف بالله أبى أحمد الفولي؛ فلمح مزاره وأمر بالتوجه نحوه ثم نزل إليه وزاره وأمر ببناء جامع كبير له وضريح يليق بمقامه.

خصص الخديوي للمسجد والضريح 100 فدان من أجود الأراضي الزراعية وقتها, وفي عام 1363 هـ, تم بناء المسجد والضريح على الطراز الأندلسي.

 

صاحب هذا المقام أيضا كان له تاريخ عريق, حيث عثر على جثته مستقرة على شاطئ المياه وتقرر إقامة ضريح لصاحب هذه الجثة في ذات الموقع, ثم أقيم المسجد عام 1365 هجرية الموافق 1946 ميلادية, وعرف عنه حسن الأخلاق والتواضع والكرم.

للإمام الفولي مؤلفات أشهرها كتاب ’’تحفة الأكياس في حسن الظن بالناس‘‘ وهذا الكتاب مازال محفوظاً بمكتبه دمشق, وله عدة تفاسير لبعض الآيات والسور أفصح فيها بآراء جيدة غابت عن الكثيرين.

 

يذكر الشيخ محسن حسن, إمام المسجد الحالي، أن الإمام العارف بالله لقب بالأستاذ لأنه كان عالماً بالأزهر الشريف، فهو الإمام العارف على بن محمد بن على اليمنى المصري, ولد عام 990 هــ وتوفى 1067 هـ على عمر يناهز 77 عاما ودفن في ضريح خاص بزاويته التي أنشائها في حياته على شاطئ النيل الغربي.

وأضاف أن عدد العاملين في المسجد 7 أشخاص يتبادلون العمل بنظام الورديات, والمسجد مكون من قسمين أحدهما للنساء وآخر للرجال, وغرفة المقام صممت على الطراز الأندلسي الرائع, ويوجد مكان لجمع النقود به, ويجمع هذا المكان على حد قوله 30 ألف جنيه شهريا.

 

وقال إن المسجد يزوره أهالي المنيا وجميع المحافظات، ومن يذهب لرحلة سياحية إسلامية لابد أن يمر بالمسجد ليتمتع برؤيته، وخاصة لحضور المولد الذي يقام ليلة 27 رجب سنويا.

 

You must be logged in to post a comment Login