مسجد أبو الحجاج الأقصرى نموذج لتلاقي الحضارات الاسلامية والقبطية والفرعونية

**حريق يؤدي لاكتشاف أعمدة من معبد الأقصر ونقوش تصور معارك رمسيس الثاني في المسجد الفاطمي

**رسومات فرعونية بالمسجد تبرئ رمسيس الثاني من الاستيلاء على تماثيل أمنحتب الثالث

 

الأقصر: أسماء أبو بكر الصادق

يعد مسجد سيدى أبوالحجاج الأقصري بمدينة الأقصر، الذي يصل عمره إلى ما يقرب من 850 عاما، أحد أشهر مساجد صعيد مصر، فشكله الفريد ووجوده فى أحضان معبد الأقصر الفرعونى وضعه على أجندة الآثار في مصر، وحوله الكثير من السياح الذين يزورون المدينة الأثرية إلى فقرة رئيسية ضمن برامجهم السياحية بالمدينة التاريخية.

 

المسجد عبارة عن مساحة صغيرة مربعة الشكل مغطاة بقبو صغير، يقع مدخلها في الجهة الغربية من المسجد، وقد بني جسم هذا المسجد في الجهة الشمالية الشرقية لمعبد الأقصر، ويرجع تاريخ بناءه إلي منتصف العصر الفاطمي، حيث يعلو المسجد مئذنة بنيت علي الطراز الفاطمي، ينسبها بعض المؤرخين إلي أعمال الوزير الفاطمى بدر الجمالي، بينما نسبها البعض إلي العصر العباسي في القرن الثالث الهجري.

 

وبداخل المسجد، يوجد محراب بسيط الشكل يخلو من الزخارف، كما يوجد ضريح صغير دفن فيه صاحب المسجد السيد يوسف ابن عبد الرحيم المعروف بأبي الحجاج، ويعلو الجامع صف من الشرفات المبنية بالطوب الأحمر ، والذي جدده عباس حلمي الثاني سنة 1914. وفي 2009، أنهى فريق من المرممين المصريين عملية لصيانة وترميم المسجد استغرقت ثلاثة أعوام تمكنوا خلالها من اكتشاف أن المسجد يحمل أعمدة من معبد الأقصر، عليها رسومات ونقوش فرعونية، ترجع إلى آلاف السنين، وقاموا بوضعها داخل المسجد في عملية الترميم، باعتبارها من مكوناته، كما تمكن الفريق من اكتشاف بقايا كنيسة في داخل المسجد بالإضافة إلى نقوش فرعونية نادرة تبرئ الملك رمسيس الثاني من تهمة سرقة تماثيل أسلافه.

 

وشملت أعمال الترميم الأخيرة توسعة ساحة المسجد المخصصة للصلاة لتتسع لعدد أكبر من المصلين، وتغيير كافة الأسقف الخشبية الموجودة بالمسجد مع تدعيم وتطوير القبة الخاصة بالمسجد، وقد جاءت أعمال الترميم بمثابة إحياء للمسجد، بعد تعرضه للإهمال مما كاد يهدده بالانهيار، كما تعرض لحريق في 2007 كاد أن يقضي عليه، لكنه بدلا من ذلك أدى لاكتشاف الجانب الفرعوني في المسجد الذي لم يكن معروفا.

 

وقال عبد المنعم عبد العظيم، الباحث الأثرى ومدير مركز دراسات تراث ، أن المسجد يجمع بين الحضارات الفرعونية والقبطية والإسلامية حيث عثر فريق ترميم أثرى مصرى داخل المسجد على بقايا كنيسة تعود إلى القرن الخامس، تضم تيجانا نقشت بالأسلوب الكورنثي، وهو الأسلوب الفني الأشهر فى العصر الروماني، مما يجعل المسجد تجسيدا لتلاقى الحضارات الثلاث.

 

وأشار عبد العظيم إلى أن المسجد يضم نقوشا وكتابات بخطوط هيروغليفية تتحدث عن انتصارات رمسيس الثاني خاصة على الجدار الشرقي للمسجد، إلى جانب نقش كبير للملك رمسيس الثاني، وهو يقدم قرابين للمعبود آمون رع ، الذي كان يتميز بريشتين على الرأس ، ومنظر كبير يمثل الملك رمسيس الثاني، وهو يقدم مسلتين لمعبد آمون رع، اللتان أهدى محمد علي إحداهما إلى لويس التاسع عشر، ملك فرنسا، في مطلع القرن التاسع عشر، وتم نصبها في ساحة الكونكورد في باريس.

 

وأوضح عبدالعظيم أن من أهم النقوش التي تم الكشف عنها بالمسجد، نقش يبرئ رمسيس الثاني من الاستيلاء على تماثيل باني معبد الأقصر أمنحتب الثالث، وهو مشهد يرى فيه أحد كبار رجال الدولة يقوم بنصب ثلاثة تماثيل لرمسيس، إحداها وهو يضع تاج مصر العليا، والثاني يضع تاج مصر السفلى، والثالث وهو يضع غطاء النمس الفرعوني، مشيرا الى أن هذا النقش، يبرئ رمسيس الثاني من تهمة اغتصاب تماثيل أمنحتب الثالث، وهو ما كان يعتقده علماء المصريات على مدار عقود متواصلة.

 

وأشار عبد العظيم إلى أن ساحة المسجد تشتمل على مشهد فريد يمثل منظرا لفيل يشير إلى نمط الحياة في عصر رمسيس الثاني، وذلك بالكتابة التصويرية النوبية، ويعكس هذا المنظر تأثير النوبة باعتبارها جزءا من النسيج المصري، بجانب نقوش أخرى تشير إلى معارك رمسيس الثاني، من خلال تصوير حصانين يشرفان على مكان انتهت فيه إحدى معارك رمسيس.

 

وينسب المسجد إلى أبو الحجاج الأقصري المولود فى أوائل النصف الثانى من القرن السادس الهجرى فى مدينة بغداد والذى ترك العراق إلى مكة, حيث أقام بها لمدة عام ثم انتقل الى مصر, حيث دخلها عن طريق شرق الدلتا ونزل بالمنصورة وأخذ يتنقل من مدينة إلى أخرى ورأى فى منامه رؤية يأمر فيها بالذهاب إلى مدينة الأقصر,التى استقبله أهلها استقبالا بالغ الترحيب, واستقر بها حتى وفاته، ويقيم أهالى الأقصر احتفالا سنويا بمولد أبى الحجاج فى اليوم الرابع عشر من شهر شعبان.

 

One Response to مسجد أبو الحجاج الأقصرى نموذج لتلاقي الحضارات الاسلامية والقبطية والفرعونية

  1. مصطفي حسن 9:55 مساءً, 31 أغسطس, 2013 at 9:55 مساءً

    انهو موضوع جميل وان مسجد ابو الحجاج من المساجد المهمه في الاقصر

You must be logged in to post a comment Login