مسابقة للتصوير الفوتوغرافي ترصد الجمال النوبي والحضارة النوبية بالقاهرة

**المسيري: معاناة النوبيين من التهجير لم تؤثر على نُبلهم وطيبتهم

 

القاهرة: سارة سعيد

بهدف رصد الجمال النوبي والتعرف على حضارة النوبيين، نظم كل من بيت السناري الأثري، والبيت الثقافي النوبي، مساء الثلاثاء، معرض مسابقة التصوير الفوتوغرافي، في بيت السناري بحي السيدة زينب بالقاهرة، للإعلان عن الفائزين في المسابقة التي بدأت منذ ثلاثة شهور.

 

سارة جمال، إحدى مؤسسي البيت الثقافي النوبي، رحبت، خلال المعرض بالفنان كريم نبيل، عضو لجنة التحكيم، والفنان جلال رفعت المسيري، أحد الضيوف، وقالت إن البيت الثقافي النوبي عندما أعلن عن هذه المسابقة كان حريصاً على رصد الجمال النوبي والتعرف على الحضارة النوبية، وإن لم تساعد الظروف على حل مشاكلهم السياسية، فـعلى الأقل يرصدون حضارتهم ومعالمهم الجميلة.

 

أضافت أن المشاركات كانت كثيرة في البداية، حيث تم إرسال مائة صورة من 35 مشترك، وتم اختيار الأفضل من وجهة نظر لجنة التحكيم، التي صعدت 35 صورة لـ 17 مشتركا.

 

الفنان جلال المسيري، قال إن الفرصة سنحت له دخول بيوت النوبيين والتعرف على حضارتهم وتراثهم، وهم دائماً يرحبون بضيوفهم، ولم تؤثر معاناتهم من الهجرة على حياتهم ونبلهم وطيبتهم، مشيدا بمعرض الصور والجهد المبذول فيه.

 

من جانبه، علق كريم نبيل قائلا إن المسابقة جعلت المشاركين يتعرفون على جمال أسوان والنوبة، وإن المسابقة القادمة سيتم الإعلان عنها مبكراً لإتاحة فرصة أكبر للمشاركين.

 

وأعلنت اللجنة بعد ذلك عن أصحاب الصور المتميزة ومنحتهم شهادات تقدير ومنهم “رشا سلامة، سندباد سليمان، مصطفى نسيم، عمرو خالد، زهراء علي، مصطفى طلعت، سمر أبو بكر، أمنية ممدوح، يسري عارف”.

 

وتم تكريم أصحاب المراكز الثلاث الأولى، حيث حصل طارق محمود على المركز الأول، وجاء المركز الثاني من نصيب شيماء صالح، والثالث لهشام سلامة.

 

وقال صاحب المركز الأول في تصريحات لـ”المندرة” إن اشتراكه بالمسابقة جاء من خلال إعلان البيت الثقافي النوبي عنها على صفحته الرسمية، وإنه لم يكن يتوقع الفوز، مضيفا أن محب للتصوير منذ أيام الطفولة، ولم يكن له علاقة بدراسته فهو مهندس كهربائي. وعن الصورة التي حصلت على المركز الأول، قال إنه أراد أن يأخذ صورة من زاوية جديدة فاستخدم منطاد لالتقاطها.

 

 

You must be logged in to post a comment Login