مسئول بـ “المنيا الجامعي” يفضح ممرضين يتعاطون المخدرات بالمستشفى.. ورشاوي ومخالفات مالية

كاميرا: أحمد سليمان

كاميرا: أحمد سليمان

 المنيا: أحمد سليمان

قال اليوم مصدر مسئول بمستشفى المنيا الجامعي، رفض ذكر اسمه، إنه في يوم الأحد الماضي في العاشرة مساءً، دخلت إحدى الحالات الحرجة إلى العناية المركزة للقلب، وامتنع ثلاثة من تمريض العناية من التعاون مع الطبيب المعالج، في إجراء الإسعافات للمريض، وعمل صدمات كهربائية، لتنشيط عضلة القلب، مما أدى إلى وفاة المريض، وعلى الفور علمت الإدارة بهذا، واتخذت قراراً بتحويل التمريض إلى التحقيق، على حد قوله.

 

وتزامن هذا الحدث مع كشف إدارة المستشفى للعديد من ملفات الفساد بالمستشفيات في الفترات السابقة، الخاصة بالشراء بالأمر المباشر، مخالفاً للقانون، والتعامل في شراء شرائح عمليات، وكذلك وجود العديد من التمريض يتعاطى المخدرات، ووجود مستندات من الجهاز المركزي للمحاسبات بمخالفات مالية جسيمة.

 

وأضاف المصدر “أدت هذه الأحداث مجتمعة إلى اتفاق خفي بين رئيسة تمريض المستشفى، وبعض الذين قد تطلهم الاتهامات، لاختلاق أزمه بين تمريض المستشفى وإدارة المستشفى، وذلك من خلال تلفيق العديد من الأكاذيب على لسان مدير عام المستشفيات، يقلل فيها من قدر وقية تمريض المستشفى”.

 

وأشار المصدر المسئول إلى أن هذا التحدي والتخطيط الكيدي المدبر سلفاً، ظهر مع وجود بصمات حقيقية لإدارة المستشفى في تطوير القسم الداخلي، و الشروع في إنشاء مركز الطوارئ، وافتتاح مستشفى المنيا الجديدة، و تطهير العديد من الأقسام الإدارية من المفسدين و المرتشين، وأوضح المصدر أن تلى ذلك ترتيب وقفة احتجاجية واعتصام صباح يوم الأربعاء الماضي، وتم غلق المستشفى، والتجمهر أمامها، ومنع مدير عام المستشفيات من الدخول لمكتبه، والتعدي عليه بالضرب، وتدخل الأمن لإنقاذه، وتمادى التمريض في اعتصامه وإضرابه عن العمل، وتعرض المرضى للخطورة الشديدة.

 

و تابع المصدر شهادته، قائلاً “في صباح الخميس الماضي، توجه العديد من الأطباء، وأعضاء هيئة التدريس بعد قيامهم بوقفة احتجاجية بالمستشفى، اعتراضاً على هذا العمل المشين من التمريض، إلى مكتب عميد الكلية، لاتخاذ موقف سريع وحاسم تجاه هذا التصرف، مما إدى إلى إصدار العميد قرار بتحويل السيدة رئيسة التمريض و تسع ممرضين، والموظفين، إلى النيابة العامة، وإيقافهم عن العمل، واتخاذ الإجراءات المناسبة في مستشفيات المنيا الجامعية، بدءً من الغد، لضمان عدم تعرض المرضى للخطر، بسبب عدم وجود تمريض بالمستشفى لاحتمالية امتناعهم عن العمل”.

 

You must be logged in to post a comment Login