مدربو ستارت أب ويك إند أسيوط: تنوع الأعمار والنوع والتخصص أهم ما يميز الحدث

المندرة: حنان سليمان

قبل دقائق قليلة على إعلان جوائز أسيوط مساء اليوم، واصلت الفرق المتسابقة العمل على أفكار مشروعاتها، بمساعدة من المدربين، لعرضها أمام الحضور وهيئة الحكام، أملا في الفوز بإحدى الجوائز الأربع المعلن عنها.

 

تجولنا بين الفرق وتحدثنا إلى بعض المدربين نستطلع آراءهم في الحدث وفي الأفكار المقترحة، وكلهم أجمعوا على اعجابهم الكبير لمشاركة أعمار صغيرة وطلبة في المرحلتين الإعدادية والثانوية، بالإضافة إلى تنوع تخصصات الحضور وتواجد عدد جيد من طلبة الطب بين المتسابقين على عكس المعتاد وهم طلبة تجارة وهندسة. وأبدى المدربون سعادتهم بمشاركة نسبة كبيرة من الفتيات. وقالوا لنا:

 

*هشام وهبي – المدير التنفيذي لشركة “اينوفنتشرز”: “التنظيم جيد وما أعجبني أن المشروعات ليست منحصرة في التطبيقات الإليكترونية”

 

*أحمد ربيع – المدير التنفيذي لشركة “موبيبرينور”: “رأيت حماسا في لم أره في القاهرة أو الإسكندرية. هناك طموح كبير والشباب يحتاج إلى توجيه فقط ويا ريت نقدر نتابعهم بعد انتهاء الحدث لأنهم قد يتعثرون بسبب موقعهم الجغرافي البعيد عن مجتمع ريادة الأعمال والفرص المتاحة فيه. بشكل شخصي، أتمنى أن أنشئ شركتي الخاصة في وأعيش في هذا الجو النقي وأتواصل مع المعارف عن طريق الانترنت”.

 

*هاني جمال – مستشار تطوير برمجيات: “من يمتلك الإصرار أهم ممن يمتلك الفكرة لأن كثير من الأفكار المطروحة ليست جديدة لكن المهم من يصر على تنفيذها”.

 

*عمر عايشة – كاتب في موقع “ومضة” لريادة الأعمال: “استغربت عدم وجود مبرمجين بالدرجة الكافية”.

 

*عبد الرحمن وهبة – المدير العام لشركة “اقرأ لي”: “أسيوط طابعها حي وده منعكس على الشباب وهناك كثير من الأفكار تخاطب مشاكل. بعض الأفكار التي لفتت نظري هي جمعية أونلاين وبوابة مقاولات Portal وtaskty وwhere is my gas، لكن رفع سقف التوقعات بشكل كبير خطر لأن انجاح مشروع ليس عملية سهلة والفلوس لن تنهال من المستثمرين”.

 

*محمد منصور – منسق برنامج ريادة الأعمال لشركة ميرسي كورس:”الاجتهاد واضح والناس بتسهر تشتغل لحد 3 الفجر. ما يميز الحدث هو التنوع حتى على مستوى الأفكار التي شملت تطبيقات اليكترونية وأجهزة”.

 

*عمرو عبد الرحمن – المدير التنفيذي لشركة “آيفون اسلام”: “الصعيد مظلوم لكن العقليات جاهزة وتريد تنمية مدينتهم. بعض الأفكار متكررة لأن الشباب لم يتعرض للأفكار المشابهة التي يعمل عليها آخرون في القاهرة”.

 

*محمود عبد المعطي – مدير منتجات لشركة “اشتري”: “مهم ان الحماس لا يضيع ويتم بناء مجتمع لريادة الأعمال في الصعيد ليستمر التواصل. بعض الأفكار التي عجبتني كانت ستارت أب وسمارت موف”.

 

*وليد خليل – المدير التنفيذي لشركة “أوتينا”: “الشباب المشارك رغم صغر سنه لكنه يتحدث بدرجة وعي كبيرة ومستوى المناقشات يبهرك”.

 

*محمد عبد الجليل – مدير تطوير الأعمال في الشرق الأدنى وشمال افريقيا لشركة “نوكيا”: “أتوقع فوز شباب المدارس من الإعدادي والثانوي لأن عقولهم متفتحة رغم انه مخاطرة من المنظمين اشراك هذه الأعمار لكنهم أظهروا حماسة شديدة”.

 

 

One Response to مدربو ستارت أب ويك إند أسيوط: تنوع الأعمار والنوع والتخصص أهم ما يميز الحدث

  1. Pingback: ستارت أب ويك إند أسيوط يضع أساس مجتمع ريادة الأعمال بالصعيد | بوابة المندرة

You must be logged in to post a comment Login