“مدارس الكلية البريطانية الإلكترونية بالمنيا” هي الأولى من نوعها في الصعيد

**المدارس تبدأ من الحضانة وحتى الثانوية وتهدف لتخريج قادة.. ومصروفات الطالب تصل لـ10 آلاف جنيه سنويا

**استحدثت نظام جديد يمكن أولياء الأمور من متابعة نشاط أبناءهم داخل الفصول

المنيا: رشا علي

تعتبر مدارس الكلية البريطانية الإلكترونية بالمنيا، التي من المقرر افتتاحها بمحافظة المنيا في العام الدراسي القادم، هي الأولى من نوعها في المحافظة والصعيد بوجه عام.

 

وتهدف إدارة هذه المدارس إلى تخريج قادة من الطلاب، حيث يتم تدريبهم على القيادة والحوار في مختلف المراحل فهي مدارس متعددة المراحل، من خلال تكوين ما يسمى بمجلس شورى الطلاب.

 

تُقام هذه المدارس على مساحة ثمانية آلاف و206 متر بمدينة المنيا الجديدة، وتتبني شركة الرياض لخدمات التعليم والتربية تأسيسها بتمويل مصري خليجي.

 

طلال معوض, رئيس مجلس إدارة المدارس الإلكترونية بالمنيا, أوضح أن هذه المدارس متعددة المراحل فتبدأ من الحضانة وحتى الثانوية العامة, وتستقبل ألف ومائة طالب بجميع المراحل, بتعداد ثلاثة فصول لكل مرحلة, وبكثافة 24 طالبا فى الفصل الواحد, ويشرف على العملية التربوية عددا من أستاذة التربية بكلية التربية بجامعة المنيا.

 

ويتم اختيار المعلمين من أفضل خريجي كلية التربية جامعة المنيا, وتأهيلهم بعدد من الدورات مثل الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي واللغة الإنجليزية, إضافة إلي التأهيل النفسي, مع وجود معلمين أجانب للغات الأجنبية, وتصل مصروفات الطالب المتقدم للمدرسة, إلى عشرة آلاف جنيه سنويا.

 

لا تقوم استرتيجة التعليم بالمدارس على الحفظ والتلقين, ولكن على المشاركة بين المعلم والطالب, على أن يعطى المعلم للطالب من المادة التعليمية 20% ويستنتج الطالب نسبة الـ80%.

 

وهناك أسس لاختيار الطلاب بهذه المدارس, منها قابلية الطالب للتعليم, واستعداده لذلك, ومناهج المدارس هي مناهج المدارس المصرية الخاصة للغات, وجميع المواد باللغة الإنجليزية باستثناء اللغة العربية والدراسات الاجتماعية والتربية الدينية, ويدرس حصص الدين للطلاب المسلمين مدرس من الأزهر, والدين المسيحي يدرسه وعاظ من الكنيسة.

 

استحدثت المدارس طريقة جديدة لتواصل أولياء الأمور مع أبناءهم, وهذه الطريقة تجعل الأب رغم انشغاله متواجد مع نجله حتى دخل الفصل, وهي الأولى من نوعها في مصر (Webcame)، وهي عبارة عن كاميرات متابعة, متواجدة داخل الفصل, تراقب أداء الطلاب ونشاطهم داخل الفصول, وهي متصلة بموقع المدارس على الإنترنت, وبذلك تمكن ولي الأمر من مشاهدة ابنه من خلال الإنترنت.

 

 

6 Responses to “مدارس الكلية البريطانية الإلكترونية بالمنيا” هي الأولى من نوعها في الصعيد

  1. شاهيناز احمد 12:52 مساءً, 5 أغسطس, 2013 at 12:52 مساءً

    فعلا المنيا محتاجة حاجة محترمة ذي كده يا ريت فعلا نشوفها قريب

  2. لمياء العطار 12:55 مساءً, 5 أغسطس, 2013 at 12:55 مساءً

    اولادنا في المنيا مفتقدين لتعليم متميز نرجو ان توفره البريطانية وفعلا منتهى المتعة ان نعايش ابنائنا في المدرسة

  3. هانى ابوعمر 4:31 مساءً, 5 أغسطس, 2013 at 4:31 مساءً

    بجد حاجه رائعه

  4. سسناء حسني كامل 2:43 صباحًا, 11 أغسطس, 2013 at 2:43 صباحًا

    نفسي في تعليم متميز لدية رؤية ورسالة اريد ان اعمل كمديرة او وكيلة انا مدير ادارة التجريبيات لمدارس اللغات في المنيا

  5. احمد عيد 4:43 مساءً, 20 ديسمبر, 2013 at 4:43 مساءً

    والله حاجه مملزه جدا يكون فى تعليم فى المنيا

  6. محمد سمير 3:03 مساءً, 29 يناير, 2014 at 3:03 مساءً

    والله حاجة جميلة فعلا يريت تتنفذ ،، بس انا شايف ان اقتصاديات الناس في المنيا مش هتسمح بملغ 10000 جنية سنويا للطالب أو علي الاقل مش عدد كبير من الناس كده هيبقي عدد ضئيل جدا جدا
    بس يريت حاجة زي كده تتم ياااااااااااااااااااااااارب

You must be logged in to post a comment Login