محافظ المنيا ينفي لـ”المندرة” بيع المستشفى الجامعي لأحد قيادات الإخوان

كاميرا: مصطفى خاطر

كاميرا: مصطفى خاطر

المنيا: مصطفى خاطر

نفى اليوم الدكتور مصطفى كامل عيسى، محافظ المنيا، في تصريحات خاصة لـ”المندرة”، ما تردد ونُشر ببعض المواقع، عن عملية بيع المستشفى الجامعي لأحد القيادات الإخوانية.

 

وأوضح المحافظ أن مستشفى المنيا الجامعي المتواجدة حاليا جنوب مدينة المنيا، لن يتم استغلالها في أغراض غير المخصصة لها عقب إجراء عمليات الإحلال والتجديد بها، لضمان استمرار الخدمة الطبية المقدمة للمواطنين، خاصة وأن أغلب مباني المستشفى أصبح يرثى لحالها، وفي حاجة لإزالة وتجديد المبنى بالكامل لأن استمرار تلك المباني قائمه يجعلها مهدده بالسقوط، وبدلا من أن تكون مستشفى لعلاج ومحاولة إنقاذ الأرواح، ستكون مكانا لحصد عدد كبير من الوفيات، في حالة حدوث كارثة ما، بحسب قوله.

 

وأشار المحافظ إلى أن المستشفيات الجامعية تمتلك الكفاءات والقدرات العلمية، خاصة في المجال الطبي، وهو ما دفع المحافظة بالسعي والتنسيق مع الجامعة والوزارات المختصة، لإقامة فرع مستشفى القلب والصدر وجراحات القلب للمستشفى الجامعي بالمنيا الجديدة، موضحاً أن هذا ما ساعد على ظهور شائعات عن الترتيب لعملية بيع المستشفى، وهو كلام لا أساس له من الصحة، بحد تعبيره.

 

وأوضح عيسى أن هذا المبنى ليس بديلا ولكن محاولة لتحسين عملية الرعاية الصحية بمحافظة المنيا، وسعيا للنهوض بالمنظومة الطبية بالمحافظة، مشيراً إلى أنه رغم أن الأرض المقام عليها مباني المستشفى ليست ملكا للجامعة، وإنما هي ملكا للمحافظة.

 

وكانت قد ترددت شائعات منذ بدء العمل على إنشاء مستشفى جامعي بالمنيا الجديدة، عن بيع المستشفى الجامعي والكائنة بجنوب مدينة المنيا، لعدد من قيادات الإخوان، وتردد بشده اسمي رجل الأعمال حسن مالك، وخيرت الشاطر القيادي بالجماعة.

 

You must be logged in to post a comment Login