محافظ الفيوم يبدأ في تنفيذ مشروع “مصرف الميزان المائي” بالمحافظة

جانب من الاجتماع

جانب من الاجتماع

الفيوم: سعاد مصطفي

عقد أحمد علي، محافظ الفيوم، اجتماعاً لمناقشة الخطة القومية للموارد المائية والإعداد لتنفيذها بالمحافظة، للعمل على تأمين الاحتياجات المائية حتى عام 2017، وحضر الاجتماع الذي عُقد أمس سمير غريب، استشاري الخطة القومية للموارد المائية والري بوزارة الموارد المائية، ورباب جابر، مدير أعمال بوزارة الري، وذلك في إطار اهتما

م المحافظة بتوفير مياه الشرب وخدمات الصرف الصحي ومياه الري.

 

وتعتمد خطة الموارد المائية بالفيوم على التعاون والمشاركة والتنسيق بين جميع الأطراف المعنية بإدارة الموارد المائية داخل المحافظة، حيث تهدف الخطة إلى توفير الاحتياجات المائية للقطاع الزراعي، وزيادة التغطية بصرف صحي آمن والإمداد بمياه شرب نقية، ودعم النمو الاقتصادي والاجتماعي للمحافظة.

 

وأشار محافظ الفيوم إلي أن هذه الخطة تتكون من أربعة محاور رئيسية لتحقيق الأهداف، الأول هو تنمية الموارد المائية عن طريق توسعة المجاري المائية لاستيعاب مياه إضافية من نهر النيل، والثاني هو تحقيق الاستخدام الأمثل للموارد المائية المتاحة بتحسين كفاءة استخدام المياه وحماية الأراضي الزراعية وتطوير نظام توزيع المياه.

 

وتأتي حماية الصحة العامة والبيئة لمنع الملوثات من الوصول للموارد المائية أو معالجتها في حالة عدم منعها كمحور ثالث في الخطة، بينما يمثل توفير البيئة الملائمة لتنفيذ الخطة عن طريق التطوير المؤسسي والتخطيط والتعاون والمشاركة المحور الرابع.

 

وأضاف المحافظ أنه تم طرح مشروع مصرف الميزان المائي الذي سيضع حداً نهائيا لمشاكل المياه بالمحافظة، بتكلفة إجمالية حوالي 470 مليون جنيه ويشارك في تنفيذه وزارات الزراعة والبيئة والسياحة والتنمية المحلية بالإضافة إلي الري.

 

يذكر أن مشروع مصرف الميزان المائي سيتم إنشاؤه موازي لبحيرة قارون، حتى يستقبل كافة المصارف الزراعية التي تصب في البحيرة سواء كانت طولية أو عرضية وعددها 220 مصرف، ثم يتجه في مساره بطول 54 كيلو متر إلي بحيرة الريان عن طريق محطة لرفع المياه، علي أن يزود المصرف ببوابات علي بحيرة قارون تُفتح وتُغلق حسب الطلب لإمرار المياه من البحيرة لمجري المصرف الجديد.

 

وتُدفع المياه إلي بحيرة الريان من خلال إنشاء عدد من محطات الرفع الصغيرة، لخلق اتزان مائي بين بحيرتي قارون والريان للتحكم الكامل في منسوب المياه، مما سيعمل على زيادة الرقعة الزراعية واستصلاح 16 ألف فدان.

 

وأصدر المحافظ في نهاية الاجتماع توجيهات بعرض المشروع على جميع القطاعات المعنية، ليتم عقد اجتماع مصغّر معهم بالقريب العاجل لاعتماده والبدء في التنفيذ الفوري له.

 

You must be logged in to post a comment Login