تجديد متحف الكاريكاتير بالفيوم بلوحات من 1927

 

 

**دعوة لإقامة أول مهرجان دولي للكاريكاتير في الشرق الأوسط

الفيوم: ولاء كيلاني

في أول معرض من نوعه للكاريكاتير في الشرق الأوسط، احتفل كبار الفنانين في منتصف الشهر الماضي، بتجديد متحف الكاريكاتير بقرية تونس بالفيوم، وهو متحف فريد من نوعه في منطقه تحاصرها الطبيعة من كل جانب، وأقامه الفنان محمد عبلة ليعارض تمركز كلِّ الحياة الثقافية في العاصمة. عُرضت بعض اللوحات لكبار الفنانين بالمعرض، وذلك بمشاركة كل من الفنانين أحمد طوغان، محمد حاكم، عز العرب، جمعة فرحات، أحمد دياب وطه حسين.

يستقبل المُتحف الزائر بعدد من الرسومات الكاريكاتيرية المأخوذة من صحف ومجلات ترجع إلى فترة العشرينيات من القرن الماضي، مثل الكشكول والمطرقة وغيرها، حيث تعود أقدم رسومات المجموعة لعام 1927، والرسومات ملونة ذات مغزى سياسي وناقد للمجتمع في عصرها.حيث جمع الفنانون الرسومات القديمة على مدى عشرين عاما، وقام الفنان محمد عبلة، بشراء رسومات من ورثة الفنانين الذين رحلوا عن عالمنا، لوضعها في المتحف حتى لا تندثر رسوماتهم، وللحفاظ على المتحف تم تخصيص كتالوجات تشبه الأرشيف.

وجه رسامو الكاريكاتير دعوة لإقامة ملتقى أو مهرجان لفن الكاريكاتير، تأكيداً عليه كفن له كيان خاص مثل مجالات الإبداع المختلفة، بمشاركة عدد من رسامي الكاريكاتير العرب والأجانب، ويتم وضع مصر على الخريطة العالمية لهذه الفن.

وفي سياق متصل، أقيمت الأكاديمية الشتوية بمركز الفيوم، وذلك لتعزيز التعاون بين الفنانين من جنسيات وخلفيات مختلفة، ليعيش الفنانون معا في المركز يتناقشون ويتبادلون أفكارهم الفنية والدنيوية حتى انتهاء البرنامج الفني المُقرر. يقع المركز بجانب بحيرة قارون، علي بعد ساعة واحدة من القاهرة، فهي منطقة محاطة بالجبال والكثبان الرملية والأشجار والنخيل وشلالات المياه، فيتم تشجيع المشاركين بالمناظر الطبيعية الخلابة وتكون مصدر إلهام لهم، كما يمكن استخدام مواد من البيئة المحيطة في عملهم.

 

You must be logged in to post a comment Login