مؤتمر التمكين الثقافي لذوي الاحتياجات الخاصة بالفيوم: معارض فنية وديوان مظالم لهم و1800 وظيفة

الفيوم: ولاء كيلاني وسعاد مصطفي

افتتح أحمد علي، محافظ الفيوم، أمس فعاليات مؤتمر”التمكين الثقافي لذوى الاحتياجات الخاصة لتجليات الإعاقة في التراث الشعبي المصري” بجامعة الفيوم، والذي يستمر لمدة يومين، مؤكدا أنه يرفض مصطلح “ذوي الاحتياجات الخاصة” ومطالبا باستبداله بـ”ذوي الحقوق الخاصة”، باعتبارهم يمثلون فئة مبدعة لها العديد من الحقوق يجب تلبيتها فوراً، مؤكداً على أنه سيناشد جميع الجهات والهيئات المسئولة لزيادة نسبة تعينهم من 5% إلى 10% باعتباره مطلب شرعي وحق وظيفي، بالإضافة إلي تخصيص 10% من المساكن لذوى الحقوق الخاصة، مشيراً إلى أن الإنجاز الذي تم تحقيقه لهم هو توفير ألف و154 درجة وظيفية تم استلامها وأنه جارى تدبير ألف و800 درجة أخرى سيعلن عنها قريبا.

 

من جانبه، أكد سعد عبد الرحمن، رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، أن هذا المؤتمر هو الأكثر أهمية في سلسلة المؤتمرات الثقافية التي تقيمها الهيئة العامة لقصور الثقافة، والتي تبحث عن وسائل تنمية الوعي الثقافي والإبداعي في مصر، مضيفاً أنه لما كان ذوو الاحتياجات الخاصة جديرين بالاهتمام فيجب العمل على تحفيزهم للاندماج في المجتمع، لتنمية مواهبهم حرفياً وفنياً وثقافيا.

 

في نفس السياق، قال الدكتور فريد عوض، رئيس المؤتمر، في كلمته أن ذوى الاحتياجات الخاصة يمثلون قطاعا كبيرا وعددهم 610 مليون معاق على مستوى العالم وهى نسبة ليست ضئيلة لتواجه كل هذا الإهمال من قبل المجتمع والناتج عن الجهل والاستهانة بقدراتهم على الإنتاج، مشيراً إلى دور الإسلام في تعزيز موقف هذه الفئة وجعلها في المقدمة في تقديم الرعاية لهم وقضاء حوائجهم .

 

واعتبر الدكتور محمد زغلول، أمين عام المؤتمر، أنه لا بد من إمحاء الصور السلبية المكونة عن ذوى الاحتياجات الخاصة، مشيراً إلى أنهم طاقة إيجابية بناءة تحتاج إلى التوجيه وتفعيل مشاركتهم في دفع عجلة الإنتاج.

 

تضمن المؤتمر عرضاً لفرقة كورال أطفال مدرسة النور، وأكدت ميرا أمير، فنانة تشكيلية في قصر ثقافة الفيوم، أن اغلب المنتجات التي في المعرض من صنع الطلاب ذو الاحتياجات الخاصة، الذين يملكون الموهبة، وأضاف ناصر إدريس المسئول في قسم التمكين الثقافي في فرع الثقافة، أنهم نظموا ورش عمل لطلاب المدرسة الفكرية ومدرسة النور ومدرسة الأمل للصم لمدة خمسة عشر يوماً، وأنهم وفروا لهم الخامات المستخدمة في العمل الفني ومدربون لمساعدتهم.

 

ويعد هذا الحفل هو الأول في محافظة الفيوم بعد أن أقيم في أربع محافظات من قبل. وشاركت كافة الجمعيات الأهلية المتخصصة في تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة في اليوم.

 

علي هامش المؤتمر، قام محافظ الفيوم وضيوف المؤتمر بافتتاح معرض إصدارات الهيئة العامة لقصور الثقافة، والجمعية المصرية لرعاية ذوى الاحتياجات الخاصة وتنمية المجتمع بالفيوم، حيث ضم المعرض العديد من الكتب والمشغولات اليدوية واللوحات الفنية المعبرة عن الأحداث الراهنة من حادث قطاري أسيوط والفيوم والجوع والفقر، الذي تعانيه فئات كبيرة من المجتمع، والتي قام بتنفيذها ذوى الحقوق الخاصة من المكفوفين والصم والبكم، وأشار علي إلى أنه جارى تجهيز ديوان المظالم للمعاقين، كما أكد على أن مكتبه مفتوح لحل جميع المشاكل الخاصة بالمعاقين.

You must be logged in to post a comment Login