مأمور بضرائب سمالوط بالمنيا لـ “المندرة”: مصانع تحت السلم وضعف القانون.. السبب في التهرب الضريبي

كاميرا: رشا علي

كاميرا: رشا علي

 المنيا: رشا علي

قال اليوم خالد نور الدين، مأمور شعبة المعلومات بضرائب بالمنيا، في تصريحات خاصة لـ “المندرة”، إن حجم التهرب الضريبي في ازدياد مستمر، حيث وصل في العام الماضي إلى 300 مليون جنيه، موضحاً أن السبب في ذلك، هو مصانع تحت السلم، وضعف القانون وفشله، في تلبية مطالب الدولة، لتحصيل مستحقاتها المالية.

 

وأضاف نور الدين “رغم الدستور الجديد، إلا أن قانون 91 لسنة 2005، الذي أصدرته لجنة السياسات بالحزب الوطني المنحل، والذي ساوى صغار رجال الأعمال وكبارهم، مازال معمولاً به حتى الآن”.

 

وأوضح مأمور شعبة الضرائب أن الباب مفتوح أمام الأشخاص والهيئات، لتقديم الإقرار الضريبي من شهر يناير الماضي حتى نهاية مارس الجاري، مؤكداً أن الذين قدموا الإقرار حتى الآن، لا يتعدوا 2500 شخصاً فقط، وبمقارنة العام الماضي، فإن هذا العدد قليل جداً، حيث قدم في العام الماضي في نفس هذه الفترة، أكثر من 5000 شخصاً.

 

وأشار نور الدين إلى أن التهرب الضريبي في المركز، أصبح له ثقافة وفنون، موضحاً أن نقص أعداد مأموري الضرائب هو السبب فيما يحدث.

 

 

You must be logged in to post a comment Login