كوبري البدرشين يُغلق المزلقان ويثير غضب الأهالي

البدرشين: هدير حسن

مع مرور ما يقرب من تسعة أشهر على بدء التشغيل التجريبي لكوبري البدرشين العلوي، عادت اعتراضات أهالي مدينة البدرشين، جنوب الجيزة، على إنشاء وتنفيذ الكوبري بشكله الحالي لتظهر مرة أخرى (تعرف على اعتراضات الأهالي على الكوبري قبل إنشائه هنا)، وذلك بعدما قررت محافظة الجيزة إغلاق مزلقان السكة الحديد البحري بالمدينة بشكل تام، وفتحه أمام حركة المشاة مؤقتًا، الأمر الذي دفع بأهالي البدرشين إلى التجمهر بساحة مبنى رئاسة مجلس المدينة الخميس الماضي.

 

تجمع الأهالي أمام المزلقان مطالبين بفتحه للسيارات والمشاة، نظرًا لما تسببه إغلاقه لمدة 4 أيام في تكدس مروري، حسب تعبيرهم. قال محمود عبد الفتاح، سائق توكتوك، “المشوار اللي كنت باخده في 5 دقائق، دلوقتي بيعدي الـ 12 دقيقة بسبب قفل المزلقان”، حيث يعد المزلقان الذي يصل العزبة الغربية بالعزبة الشرقية للمدينة، أيسر الطرق، خاصة بعد أن قامت السكة الحديد بغلق المزلقان الثاني بالمدينة، فور الانتهاء من أعمال بناء وإنشاء الكوبري العلوي، الذي نفذته شركة “المقاولون العرب” بتمويل من القوات المسلحة.

 

ورغم غلق المزلقان إلا أن الأهالي وجهوا لعناتهم صوب كوبري البدرشين، فقال أحدهم، الذي رفض ذكر اسمه، “كل اللي إحنا فيه بسبب الكوبري ده، اللي عمله لازم يتحاسب حتى لو كان السيسي نفسه، لأنه إهدار للمال العام”، مستنكرًا أن يكون مصممه مهندسًا، وأضاف “ده لعب عيال مش كوبري، ومحطوط زي الخازوق في نص البلد”. ويقول محمد سيد، أحد سائقي عربات الكارو، عن الضرر الواقع عليه من غلق المزلقان “دي حرب على أكل عيشنا، إحنا كده عيشنا اتقطع، العربيات الكارو والبهايم مش بتعرف تطلع الكوبري الجديد، تروح مني”.

 

وأشار آخرون إلى تأثير غلق المزلقان على حركة النقل والتنقل داخل المدينة، ويقول محمود سيد بانفعال: “دلوقتي لو فيه مطافي أو إسعاف او جنازة عشان تعدي ما بين الجهتين هتاخد وقت طويل، والكوبري مش مهيأ”، فمنذ إغلاق المزلقان والسيارات تستخدم كوبري البدرشين في الاتجاهين دون وجود آلية لتحقق ذلك دون تكدس مروري، مما يسبب في شل حركة المرور بالمدينة. غير أن الأهالي يتجنبون الصعود إلى الكوبري بسبب حوادث السرقة بالإكراه والقتل، ويقول أحمد عيد: “الكوبري مفيهوش إنارة، والناس بتتثبت عليه، وبقى فرصة للبلطجية”.

 

ودخل المتجمهرون إلى ساحة رئاسة مبنى مجلس المدينة مرددين هتافات “هو يمشي مش هنمشي”، في إشارة إلى محمد العطفي، رئيس مجلس مدينة البدرشين، الذي أوضح لهم أن الأمر ليس بيده، وأنه ينفذ تعليمات محافظ الجيزة، وصرح لـ “المندرة” قائلًا: “المزلقان كان المفروض يتقفل مع بداية تشغيل الكوبري الجديد، وكان هيتقفل نهائيًا لولا انا حاولت أنه يكون مفتوح للمشاة”، موضحًا أن مهامه “كرجل تنفيذي” تمنعه من القيام بأكثر من ذلك، في حين أسفر تدخل أهالي المدينة وعائلاتها عن تراجع المحافظة عن غلق المزلقان، على أن يتم فتحه للمشاة والسيارات.

 

وفي تصريح لـ “المندرة” أكد اللواء أسامة شمعة، نائب محافظ الجيزة، أن المزلقان سيتم غلقه نهائيًا، ولكن بعد الانتهاء من أعمال رصف الطرق بالمدينة، وبسؤاله عن سبب الغلق في حين أن مدينة الحوامدية بها كوبري علوي، ولم يتم غلق المزلقان الموجود بها، قال : “الحوامدية حاجة مختلفة، روحي بصي عليه وانتي تعرفي”.

 


موضوعات ذات صلة

You must be logged in to post a comment Login