كارثة على المحك

كاميرا: رشا هاشم

عادة المسئولين التهاون في حقوق المواطنين، ولا سيما في ، فلا يفيقوا إلا على كارثة، وهو ما كاد أن يحدث لولا العناية الإلهية التي أنقذت العاملين على ترميم كوبري ‘‘بني قره’’ بمركز القوصية بأسيوط، حيث انقسم الكوبري، عصر الأمس، وسقط العاملون في المياه وتم إنقاذهم بالكاد.

 

رصدت كاميرا ‘‘المندرة’’ لحظة انقسام الكوبري، الذي فضل المسئولون ترميمه بدلا من إنشاء واحد جديد، رغم أنه متهالك وكانت هيئته دوما تُنذر بكارثة محققة، في حين أن الكوبري هو وسيلة الربط الوحيدة بين الطريق العمومي والمركز.

You must be logged in to post a comment Login