قوات الأمن بسوهاج تكثف تواجدها أمام المنشآت الحيوية ومقار الحرية والعدالة قبل مظاهرات “سبت الغضب”

كاميرا: شيماء دراز

كاميرا: شيماء دراز

سوهاج: محمد عبده

كثفت الأجهزة الأمنية بمحافظة سوهاج تواجدها حول مقر جامعة سوهاج، تحسبا لأحداث مظاهرات “سبت الغضب”، والتي دعت لها بعض القوى السياسية.

 

ورفعت قوات الأمن حالة الاستعداد القصوى بمختلف قطاعات مديرية الأمن، لتأمين كل المنشآت العامة والحيوية وأقسام الشرطة ومقار حزب الحرية والعدالة، ووضعت المتاريس الحديدية بكثافة حول ديوان عام المحافظة، والمقرر بداية تجمع القوى السياسية أمامه لبدء المظاهرات.

 

ووضعت قوات الأمن خطة تأمينية لتكثيف التواجد الأمني بمراكز المحافظة، وتنشيط كل الخدمات الشرطية والدوريات المتحركة والأكمنة الثابتة، فضلا عن تكثيف التواجد الأمني بمختلف الطرق السريعة والصحراوية في نطاق المحافظة، وخاصة سجن سوهاج العمومي والكنائس.

 

وكان مؤمن الزناتي، مسئول التيار الشعبي ورئيس جبهة الإنقاذ بالمحافظة، بأنه بالتنسيق مع حركة 6 ابريل وبعض القوى السياسية، سيتم تنظيم وقفة احتجاجية أمام مبنى المحافظة اليوم، وأطلقوا عليها “سبت الغضب”، بسبب ما تعانيه المحافظة من سوء الأحوال الاقتصادية، وانعدام الحالة الأمنية، وغلاء الأسعار، وأزمة السولار، وأنابيب البوتاجاز، وزيادة تعريفة المواصلات.

 

وأشار الزناتي إلى أنهم سيطالبون في وقفتهم الاحتجاجية بإقالة المحافظ، وتوفير البنزين والسولار، وضبط الأسعار، وتحديد تعريفة المواصلات الداخلية، والقصاص للشهداء، وتطبيق الحد الأدنى والأقصى للأجور، وتوفير الأمن، والسكن للمشردين، وإقالة حكومة قنديل، وتشكيل حكومة إنقاذ وطني.

 

You must be logged in to post a comment Login