المُترجم ‘‘هشام’’.. قصة نجاح سوهاجية مع ‘‘خمسات’’ في العمل عن بعد

المترجم هشام عبد الحميد

المترجم هشام عبد الحميد

المندرة: رحاب عبد النعيم

حينما نُقبل على تجربة جديدة، فإن أول خطوة نفكر فيها هي استشارة صديق أو قريب له خبرات في مجال التجربة، وإذا أخبرنا بتجاربه الإيجابية، فإن الطاقة الإيجابية تنتقل إلينا أيضًا، ونتحمس لخوض التجربة، وخاصة لو كانت تجربة عمل، ستجني أرباحه وأنت في منزلك، لا تحتاج لغير جهاز كمبيوتر، واتصال بالانترنت.

 

‘‘المندرة’’ وفرت لك، بالتعاون مع موقع ‘‘خمسات’’، الموقع الخدمي الأول عربيًا، التجربة التي تحتاجها قبل البدء في العمل عن بعد مع ‘‘خمسات’’، وهي تجربة ستقابل توقعاتك الجيدة، وتتماشى مع أجواء حياتك وظروف البلد التي تعيش فيها، فـ‘‘هشام’’ مثلك تمامًا، شاب مصري موطنه سوهاج، استغل مهاراته وخبرته في الترجمة، من خلال أحد مواقع العمل عن بعد، تعرف عليها أكثر هنا وسجل فيها لتبدأ رحلة العمل.

 

هشام عبد الحميد نور، 40 سنة، حاصل على ليسانس آثار وماجستير في الآثار الفرعونية، جامعة القاهرة، وبعد أن عمل مفتش آثار لمدة ثلاث سنوات، ثم مرشدا سياحيا لفترة قصيرة، اختار في النهاية العمل الحر كمترجم، وأسس لنفسه مكتب ترجمة في مدينته سوهاج، ومكتبا آخر في ألمانيا، في شراكة مع عدة مترجمين مصريين يعيشون ويعملون في ألمانيا وأوروبا، ويمكن زيارته من هنا.

 

تجربة مُمتعة

ومن خلال علاقاته مع زملائه في مجال الترجمة، عرف هشام عن ‘‘خمسات’’، منذ نحو عام ونصف، عن طريق صديق مترجم في قطر، بعد أن جرب العمل مع مكاتب ترجمة عبر الإنترنت، أما تجربته مع ‘‘خمسات’’ فكانت كما وصفها ‘‘تجربة كانت وما تزال ممتعة لي لأنني أتحكم في المواعيد التي أعطيها لعملائي عبر خمسات لإنجاز الترجمة المطلوبة أما عملائي في مكتب الترجمة فهم يحددون المواعيد وهذا يشكل ضغطا علي’’.

 

المُشتري الأول مفتاح البيع

يقول هشام ‘‘عندما بدأت العمل في خمسات، لم أتوقع أن أول مشتري سيكون هو مفتاحي لبيع المزيد من خدمات الترجمة له ولغيره من المشترين، ليس بسبب ثقتي اللانهائية في جودة ترجمتي ولكن لأن العميل نفسه لديه عدة أعمال ويقوم بشراء العديد من الطلبات حتى الآن من وقت لآخر ثم توالت علي الطلبات بعد ذلك وبحمد الله أصبحت على قمة فئة الكتابة والترجمة’’.

 

المستوى الذي وصل إليه المُترجم السوهاجي، جاء بالجمع بين التفاني في العمل وإنتاج ترجمة احترافية بلغة سليمة تخلو من أي أخطاء ومراجعتها جيدا في النهاية، والأسلوب الجيد في التعامل مع العملاء واحترامهم، كما يؤكد.

 

وباستثناء موقفين فقط، تُعتبر جميع خبرات هشام في خمسات ‘‘رائعة’’، على حد وصفه، أما الموقفين؛ فكانا عبارة عن عميلين أرادا الاحتيال عليه بعد إرسال الترجمة لهما، فأرادا الحصول على الترجمة واسترداد ما دفعوه لحجج ‘‘واهية’’، ويقول هشام عن ذلك ‘‘أنا أترك مبالغ كبيرة تفوق الـ500 دولار في حسابي على خمسات دون سحبها كما أقوم بإلغاء طلبات كثيرة إن لم يعجبني الموعد أو أسلوب المشتري أو حتى عندما يشتري العميل طلبات أكثر من المبلغ المتفق عليه بالخطأ، ومع ذلك، فهناك مشترين يرغبون في مكافأتي وإعطائي 5 أو 10 دولار زيادة عن المبلغ الأصلي بسبب الترجمة الاحترافية والتي تظهر في تعليقاتهم على ملفي الشخصي’’.

 

السر في الإدارة

الإدارة الجيدة هي أكثر ما يعجب هشام في عالم ‘‘خمسات’’، مؤكدًا أن حتى من حاولوا تقليد الموقع لم يحققوا 1% من نجاحه بسبب عدم مضاهاة الإدارة المُتفهمة، وأوضح أنه يأمل إيجاد وسيلة لاستلام الأرباح غير ‘‘الباي بال’’ PayPal ‘‘حيث أن الجميع يشكو بسبب عدم توفره في معظم الدول العربية’’.

 

سجل الآن في ‘‘خمسات’’ ، الموقع الأكثر انتشارا في العالم العربي، وجرب بنفسك وابدأ في جني ثمار مهاراتك.

 

برعاية ‘‘خمسات’’

3 Responses to المُترجم ‘‘هشام’’.. قصة نجاح سوهاجية مع ‘‘خمسات’’ في العمل عن بعد

  1. د.محمد عساف 10:54 مساءً, 13 أبريل, 2015 at 10:54 مساءً

    أسرار خمسات – طريقك لإحتراف الربح من بيع الخدمات على موقع خمسات.كوم

    http://www.khamsatsecrets.com/

  2. Adnan Bassal 11:35 مساءً, 15 مايو, 2016 at 11:35 مساءً

    حاصل على شهادة ترجمة من العربية الى الانجليزيو وبالعكس من جامعة دمشق واود الحصول على عمل لديكم

  3. Adnan Bassal 11:37 مساءً, 15 مايو, 2016 at 11:37 مساءً

    حاصل على شهادة ترجمة من العربية الى الانجليزيو وبالعكس من جامعة دمشق واود الحصول على عمل لديكم ,ولكم جزيل الشكر

You must be logged in to post a comment Login