قبل يوم من الاستفتاء: “المندرة” ترصد آراء الشارع الفيومي حول الدستور

الشارع الفيومي

الشارع الفيومي

“هختار مرسي”.. “الدستور فيه ألغام”.. “هاقول نعم بس مش حباً في الإخوان”

 

الفيوم: سعاد مصطفي

قبل يوم من الاستفتاء علي الدستور ضمن محافظات المرحلة الثانية، رصدت “المندرة” تباين آراء المواطنين حول الدستور المقترح في عينة عشوائية استطلعت آراءها.

 

بدأت “المندرة” بسؤال محمد، حارس عقار، عما إذا كان سيصوت بـ”نعم” أو “لا”، أجاب مبتسما “هختار مرسي” مما يعني تأييده للدستور، بينما قال مصطفي عبد الله إنه سيصوت بـ”لا”، معللا اختياره بأن “الإخوان ضحكوا علينا.. الدستور يجب أن يكون توافقي”، وأضاف أن الدستور هو الوثيقة التي ستحكمنا لعقود طويلة ولا يجب أن يخرج إلا بتوافق شعبي.

 

من جانبه، أكد مصطفي رفضه لقيام الجمعية التأسيسية بالعمل لمدة 18 ساعة متواصلة ليخرجوا دستور لا يبعث على الطمأنينة ويعطي الشك والريبة، واستكمل قائلاً “الدستور لم يطرح للنقاش المجتمعي قبل عرضه للاستفتاء كما أني اعتبر هذا الاستفتاء باطلاً لعدم معرفة أعداد كبيرة من المواطنين لما تحتويه مواد الدستور، وكان من الأولي أن تنشر هذه المواد كاملة بالجريدة الرسمية”.

 

يري شعبان، موظف، أن الدستور الجديد من أفضل الدساتير المصرية علي الإطلاق، مؤكداً أنه إذا كان يحتوي علي أخطاء فهذا طبيعي لأن من وضعه بشر يخطئ ويصيب، مشيراً إلي أن هذا الدستور خطوة في طريق الاستقرار، وإن أردنا تعديله فإنها ليست نهاية المطاف، وأضاف أن نسبة الصواب بالدستور تصل إلي أكثر من 80 %.

 

عبد التواب، أستاذ علم نفس، قال إن كل مواطن يجب ألا يتبع تفكير أحد، فرأي كل منا حرية شخصية والرفض والقبول يُبني علي أساس قراءة الدستور بتمعن ومعرفة إن كانت مواده ستناسبنا أم لا، ورفض عبد التواب الإعلان عن موقفه من الدستور حتى لا يؤثر علي غيره.

 

أما محمود كمال، تاجر، أكد أنه سيصوت بـ”لا” معللا ذلك بأن “الدستور يحتوي علي مواد “محترمة”، ولكن في مواد فيها “ألغام” أرفضها تماما”، ويقول محمد حسني، سائق، “هاصوت بنعم مش حباً للإخوان ..هاصوت بنعم للاستقرار.. وقف الحال اللي إحنا فيه ميرضيش حد”.

You must be logged in to post a comment Login