في الصعيد.. الشعر مدعو في الفرح والحزن

الشعر حياة الصعايدة

الشعر حياة الصعايدة

**قال عنه جبران: أوقد الصيف في الصعيد لظاه
**الحجاج في الصعيد: رايحة فين يا حاجة يا أم شال سماوي.. رايحة أزور النبي محمد وأرجع ع القناوي

 
 المندرة: هدير حسن
الشعر وألوانه.. والأبيات وأوزانها.. لها في الصعيد أكبر نصيب، فأهل الجنوب يستمتعون بإلقاء الشعر والوزن المقفى في الهجاء والرثاء، في الأفراح والتعازي، قيل عنهم الكثير وقالوا عن حياتهم أكثر، فكثيرون نظموا الأبيات لأجل أهل الصعيد، شعراء كبار ومغمورين، وتعرض “المندرة” أبرز ما قيل على لسانهم عن الجنوب وحكاياته.

 

فيقول الشاعر جبران خليل جبران عن الصعيد:

 

أوقد الصيف في الصعيد لظاه    فأجف الحقول والاجاما
وغد الناس بين جو كثيف    مترد من الغبار غماما
وفلاة كأنما الرمل فيها    شرر مد لمعة واضطراما
وكأن المياه في النيل تجري    بخطى أبطأت ووجه تعامى

 

 

 

كما يقول جبران أيضًا في إحدى قصائده:

 

يَا أَمِيرَ الصَّعِيدِ يَحْرُسُكَ اللهُ وَيَرْعَاكَ يَا أَمِيرَ الصعِيدِ
تَاهَ شَطْرٌ مَنَ الْبِلاَدِ عَلَى شَطْرٍ مُدِلاًّ بِالانْتِسَابِ الْجَدِيدِ
لقَبٌ بِاسْمِكَ الَّذِي لاَ يُسَامَى خُطَّ فِي مُسْتَهَلِّ سِفْرٍ مَجِيد
زَادَ مِصْرَ الْعُلْيَا عَلاَءً وَأحْيَا بِطَريفٍ مَا فَاتَهَا مِنْ تَلِيدِ
ذَلِكَ الطَّالِعُ السَّعِيدُ هْوَ الْبُشْرَى لِسُكَّانِهَا بِعَهْد سَعِيدِ

 

 

بينما يتعرض الشاعر عبد الرحيم أحمد الملقب بالماسخ لما يعانيه الصعيد من قلة التنمية والتهميش فيقول:

 

“الصعيدُ بلا ناسهِ : صخرة ٌ غمرتها الرمالُ
بهِم : مِحْجَرُ النار ِ قبلَ القتال
السواقي تنوح
الرياح ُ تعوي
السماءُ :راياتٌ مُمزَّقة ٌ على أسِنَّة الرماح
أنتَ من الصعيد فاذهبْ كي تعود
القيامة ُ أن تعفو عمَّن ظلمك
الليلُ أن تصد َّ عن أبنائك
الموتُ أن تطلب العون من الآخرين”

 

والتعبير عن الحب عند “الصعايدة” له طرق آخرى يقول عنها هشام الجخ في قصيدته “أيوه بغير”:

 

“واللي قالولك غيرة الراجل قِلّة ثقة او قلة فَهم
خَلْق حمير
غيرة الراجل نار في مَرَاجِل
نار بتنوّر مابتحرقش
واحنا صعايدة بنستحملش
شمسنا حامية وعِرْقنا حامي وطبعنا حامي
واللي تخلّي صعيدي يحبها
يبقى يا غُلْبها
اصلنا ناس على قد الطيبة
كلنا هيبة”

 

وتمتلئ الحياة اليومية لأهل الصعيد بالشعر والغناء، في مواسم الحج وحفلات الزفاف وحتى الموت، ففي الأقصر تنتشر بكائية ترددها النساء عند فقدان أحد أفراد العائلة: فيقلن:

 

قالوا لنا حاكم البلد عزلوه .. هدوا وطاقة وعسكره نزلوا
قالوا لنا حاكم البلد رحلوا .. هدوا وطاقة وعسكروا نزلوا
ريت المصلى ما يصلى اليوم .. همل صلاته واتكى للنوم
ريت المصلى ما يصلى أبدا .. همل صلاته واتكى رقده
يا قهوجى فاتش عليك عايق .. عوده مخيش يشرب على الرايق
يا قهوجى فاتش عليك شلبى .. عوده مخيش والبلا دهبى

 

وفي الحج وزيارة بيت رسول الله يتحول وداع الحجاج إلى وصلة غناء وشعر، وأشهر ما يُقال في هذه المناسبة أبيات شعرية يحفظها أهل الصعيد جميعًا، وغنتها نعمة القنائية، فتقول:

 

رايحة فين يا حاجة وشاقه البحوري
رايحة أزور النبي محمد وأزمزم شعوري
رايحة فين يا حاجة يا أم شال قطيفة
رايحة أزور النبي محمد والكعبة الشريفة
رايحة فين يا حاجة يا أم شال سماوي
رايحة أزور النبي محمد وأرجع ع القناوي

 

وتتناثر أبيات شعرية من الصعيد على المواقع والمنتديات، كلٌ يجود بما عنده، يحكي عن ما يعانيه، ويرفض ما يلاقيه، فأحدهم يقول افتخارًا بانتمائه للصعيد، ورفضًا لما يُشاع عنه:

 

مــــــن يـــــنـكت من يقول أصــــــــــله كاره أو عزول
إوعـــه تغـلـط يا ابن بلـدي فــــــي الصعايده والأصول
كـــل واحـــــــد شـــد حيله راح عامـــــلـي شريط جديد
بالنـــكات الــخايبه يضحك وانـــــــت إيه جنب الصعيد!
…….
قائـــــــــد الثوره المجيده أصلـــــــه مـن قلب الصعيد
ناصـر الأسيوطي يا إبنـي صاحــــــــــب الرأي الفريد
إوعه تنسى يا ابني طـــه لـــــــــــــلأدب دايما عميد
خلي بالك طه يا ابـــــــني أصــــله برضه من الصعيد

 

وإذا كان الحديث عن الشعر في الصعيد، ففن الواو لا يغفله أحد، فهو الفن الذي أسسه ابن عروس منذ ما يقرب 4 قرون، وقت حكم المماليك لمصر، وكان يعبر به ابن عروس عن ضيقه من الأحوال المعيشية ورفضه للظلم، ويشحذ به همم البسطاء. و”الواو” فن شفاهي لا يعرف الكتابة والتدوين، ويعكس طبيعة الحياة اليومية لأهل الصعيد، وأبرز رواده في الوقت الحالي عبد الستار سليم، وأشهر ما قال:

 

العِــرْق للعِــرْق دسّـاس
 والضلمة ما تنجليلا
 إحذر إذا كنت “جسّـاس
من “هجرس” ابن الجليلة “

ومن أشهر ما قال ابن عروس:

 

ولابد من يوم معلوم
تترد فيه المظالم
أبيض على كل مظلوم
أسود على كل ظالم

 

 

One Response to في الصعيد.. الشعر مدعو في الفرح والحزن

  1. الشيخ محمدرفعت 12:46 مساءً, 28 يناير, 2017 at 12:46 مساءً

    صعيدى من قنا وافتخر

You must be logged in to post a comment Login