المشغولات النحاسية اليدوية.. تاريخ من الفن الأصيل المصاب بالركود

**صناعة النحاس ‘‘فن نسائي صعيدي’’.. والقاهرة مصدر لجلب الموارد

 

الأقصر: أسماء أبو بكر

كما كانت ثورة 25 يناير كنزا للراغبين في الحرية والتغيير، كانت أيضا بداية الفجوة الاقتصادية للكثيرين الذين توقفت مصادر رزقهم عقبها، حيث توقفت الحركة السياحية الوافدة إلى مصر وخاصة محافظات ، ما أدى إلى انتكاسة حركة الرواج السياحي للمنتجات المختلفة وأبرزها المشغولات النحاسية اليدوية التي تميز محافظة الأقصر.

 

‘‘حالنا تدهور من بعد ثورة 25 يناير لأن الأول كان كل أسبوع في المركز بيجيلنا فوج سياحي وزوار كتير’’، لسان حال أصحاب العمالة النحاسية اليدوية، باعتبارها مهنة من المهن التراثية، وفن من الفنون اليدوية، يتقنه نساء الصعيد، ويساعدهم في تعملها المركز الحضري للمرأة، والذي يساعد كل امرأة على تعلم أي حرفة توفر لها قوت عيشها، وتعد المهنة في طريقها إلى الاندثار بسبب ركود حركة البيع.

 

يتم الحصول على الأطباق النحاسية مخروطة الشكل بدون نقوش من محافظة القاهرة، ثم إدخالها في قالب يحتوي على الشمع المنصهر، يوضع على نار ويترك القالب حتى يبرد ومن ثم تماسك الطبق معه، حينها تبدأ عملية النقش على الطبق بالرسومات أو الكلمات المرغوبة.

تتراوح أسعار الأطباق النحاسية في الأقصر حسب حجم الطبق ونقشته، فالطبق الصغير يبلغ سعره 100 جنيها، أما الكبير يمكن أن يصل إلى 300 جنيها أو أكثر، كما تستغرق مدة عمل الطبق الواحد، يومين فأكثر أيضا حسب حجم الطبق ونقشته.

 

يستخدم النساء في صناعة تلك التحف النحاسية مهارتهم في تحريك أيديهم بشكل منتظم باستخدام ‘‘الجاكوش’’ والبرجل الحديد و‘‘الزرادية’’ وأقلام تشطيب ومسطرة حديد وقطر وكماشة، حيث يبدأ النقش على الطبق النحاسي، بالبرجل الحديد، ثم بالقلم الصلب عن طريق طرقه بالجاكوش، حتى يكتمل الرسم.

لا يتوقف الفن النحاسي عند صناعة الأطباق فقط، ولكن أيضا هناك أكواب نحاسية رائعة، و‘‘أبجورات’’ نحاسية، ‘‘شكمجيات’’، و‘‘صواني نحاسية’’، وعدد من الإكسسوارات منها القلادة.

 

شاهد فيديو صناعة المشغولات النحاسية


 

من جانبها، قالت شادية عبد الفتاح، التي تعمل بالمهنة من أكثر من 20 عاما، أنها تعلمتها بالمركز الحضري، وهي تعتمد اعتمادا كلي عليها على الرغم من العائد المادي الصغير التي تحصل عليه من المركز، حيث كان العمل الأول عبارة عن 15 يوما في الشهر مقابل 185جنيها، ثم أصبح العمل به طوال الشهر مقابل 260جنيها، ابتداء من الساعة الثامنة والنصف صباحا، وحتى الساعة الثانية ظهراً.

You must be logged in to post a comment Login