فرقة “عرب الفيوم” تشارك في مهرجان تعامد الشمس علي قصر قارون غداً

الفيوم: هالة إمام

في إطار الاستعدادات الجارية لتنظيم مهرجان تعامد الشمس على قدس الأقداس بمعبد قصر قارون، تشارك فرقة “عرب الفيوم” البدوية بقصر الثقافة في الاحتفالية التي تنظمها المحافظة لأول مرة، ويبدأ التعامد مع شروق شمس 21 ديسمبر من كل عام.

 

قال منتصر ثابت، مدير عام فرع الفيوم، إن الجميع يعرفون ظاهرة تعامد الشمس على قدس الأقداس بمعبد أبو سمبل، والآن سيعرفون أنها تتعامد أيضاً على قدس الأقداس بقصر قارون بالفيوم، مشيراً إلي أنهم يريدون تسليط الضوء على الكنوز الأثرية بالمحافظة، الجديرة بأن تحتل مكانا على الخريطة السياحية والأثرية لمصر، بحسب قوله.

 

أضاف ثابت أن المهرجان الفني السياحي الذي سيقام بمناسبة الحدث، والذي تشارك فيه فرقة “عرب الفيوم”، يهدف إلى التعريف بطبيعة المحافظة وثقافتها وتراثها ونماذج من فنونها.

 

يقع قصر قارون في المنطقة الجنوبية الغربية لبحيرة قارون بعد حوالي 60 كم من مدينة الفيوم وبجوار أطلال مدينة “ديونيسيوس” الأثرية, ويرجع تاريخه للعصر البطلمي، وتم تكريسه لعبادة الإله “سوبك”.

 

يبدأ التعامد مع شروق شمس 21 ديسمبر من كل عام، حيث تشرق أشعة الشمس على قرص الشمس المجنح الذي يزين مقدمة مدخل المعبد، ثم تدخل الأشعة لتضئ المقصورة الوسطى لقدس الأقداس والتي تحتوى على المركب المقدس للإله سوبك، ثم تنحرف يميناً لتنير المقصورة اليمنى بينما تظل المقصورة اليسرى غارقة في الظلام.

 

يذكر أن معبد أبو سمبل بأسوان يشهد ظاهرة التعامد مرتين في العام، الأولى يوم 22 فبراير، والثانية في 22 أكتوبر.

 

You must be logged in to post a comment Login