‘‘فؤادة ووتش’’ ترفع ستة شعارات لإيقاف العنف ضد المرأة بالأقصر

الأقصر: أسماء أبو بكر الصادق

‘‘بتهمشني ليه؟! أنا أكتر من نص المجتمع’’، ‘‘أنا نص العالم.. مش نصك إنت’’، ‘‘أنا بنت.. أنا ست.. أنا مش ضلع هايتكسر!’’، ‘‘”بتشتري وتبيع فيا.. أنا لا شروة ولا لقية!’’، ‘‘”ختنتها ودبحتها؟ عملتلك إيه؟!’’، و‘‘جوزتني بدري ليه؟! دي بيعة ولا إيه!’’.. ستة شعارات اتخذتها حملة ‘‘العنف ضد جريمة.. أوقفوه الآن’’، التي نظمتها حركة ‘‘فؤادة ووتش’’ Fouada watch، بالتعاون مع حركة ‘‘صعيدية ضد التهميش’’، وأقاما ندوة بالأقصر، أمس الأول، تحمل نفس الاسم، بمكتبة مصر العامة، حضرها عدد من سيدات ورجال المحافظة.

 

الحملة، التي تأتي بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة في مصر، بدأت تزامنا مع اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة، والموافق 25 نوفمبر، وتسعى إلى إطلاق فعاليات مختلفة في عدد من المحافظات والمدن خلال الفترة من 25 نوفمبر إلى 10 ديسمبر المقبل، وتهدف إلى التفاعل المجتمعي من أجل رفض ومناهضة كل أشكال العنف ضد النساء والفتيات في مصر، وفي إطار ذلك نظمت الحملة مجموعة من الندوات واللقاءات الجماهيرية في عدة محافظات هي الغربية، والبحيرة، وكفر الشيخ، والإسكندرية، والمنيا، وأسيوط، وقنا، والأقصر.

 

فتحي فريد، منسق الحركة، أشار إلى أن ما تتعرض له المرأة من ضرب أو تحرش، ليس هو فقط العنف الذي تتعرض له، واعتبر أن الكلام القاسي عنف، فإذا قيل للمرأة ‘‘لو ما عملتيش كذا هعمل فيكي كذا’’، فإن ذلك يعتبر عنفًا، لأنه يؤثر على سلوكيات المرأة وتقييد حرياتها.

 

 

وأوضح فريد أن الحملة عقدت ثلاث جلسات، ناقشوا فيها وضع المرأة في الدستور، وكان الاختلاف على ثلاث مواد منها المادة 11، والمادة 46، التي تتضمن أن ‘‘حرمة الجسد مطلوبة’’، وطالبت الحملة الدولة بأن الدولة تلتزم بحماية أجساد النساء في المواصلات العامة، وبالعمل، وداخل الأسرة.

 

من بين الحاضرات، كانت ريهام عمر، معلمة، وهي دائمة الحضور للندوات النسائية والخاصة بالمرأة بصفة عامة، رأت أن الحركة تحتاج إلى ترويج، وأنها فوجئت عندما علمت بأن من يطالب بحقوق المرأة منهم رجال، على الرغم من أن المرأة دائمة التعرض للعنف من قبل الرجال. في حين كانت منة الله أسامة، خريجة كلية التجارة، تحضر ندوة من هذا النوع للمرة الأولى، لإعجابها بما لاقته من اهتمام بالمرأة وحقوقها خاصة في تلك الفترة، وتنبأت بمستقبل كبير لصعيدية ضد التهميش وفؤادة ووتش.

 

يرجع الاسم ‘‘فؤادة ووتش’’، لنموذج العنف ضد المرأة الذي جسده فيلم ‘‘شيء من الخوف’’، بطولة الفنانة شادية، وما تعرضت له فيه شخصية ‘‘فؤادة’’ من عنف وظلم وتقييد لحريتها، فاستخدموها كرمز للمرأة القوية التي حررت نفسها من قيود العنف، ووضعوا صورتها على الشعار الخاص بهم، أما كلمة Watch، فتعبر عن متابعة الحملة لكل ما تتعرض له المرأة في المجتمع من عنف.

 

الحملة انطلقت في 25 نوفمبر 2011، تزامنا مع اليوم العالمي للعنف ضد المرأة، وخصصت خط ساخن لتلقى الشكاوى، وهو 01150118822، وكذلك بريد إليكتروني [email protected]

 

You must be logged in to post a comment Login